2021/09/27
لهذه الأسباب تصاب النساء بالبرود والضعف الجنسي .. تعرف عليها واعلى أعراضها وطريقة علاجها

يظل هاجس العجز الجنسي أو الضعف في اقامة علاقة جنسبة كاملة تشبع رغبة المرأة والرجل معا ، المشكلة الكبرى و الأولى التي تؤرق الإنسان منذ الازل وحتى اليوم ، وهي ذات الهواجس التي سعى البشر منذ القدم إلى إيجاد حلول وعلاجات لها بشتى الطرق والوسائل الطبيعية والصناعية .

 

 

ويشترك الرجل والمرأة في ذات الهاجس وان كانت النساء بدرجة اقل من الرجال ، إلا أن  الضعف الجنسي أصبح أمر شائع لدى الجنس الناعم في العصر الحديث وخاصة مع التحرر وانكسار القيود التي كانت تكبل المرأة قديما ، واصبحت النساء اكثر جراءة على التعبير عن مشاعرها ومشاكلها الحساسة .

 


وعليه فإننا في الخبر21 ننصح النساء في حالة ما إذا كانت احداهن تعتقد أو تعاني من خلل وظيفي في الرغبة الجنسية ، بإطلاع الطبيب ومعالجة الامر دون خجل ، لاستبعاد أي حالات طبية كامنة ، حيث أن المشاكل الجنسية يمكن أن تكون علامة على حدوث شيء آخر في صحتك .


ومن خلال هذا المقال نرصد لكم خمس مشاكل جنسية شائعة لدى النساء :

 


- جفاف المهبل :

قد ينتج جفاف المهبل عن تغيرات هرمونية تحدث أثناء الرضاعة الطبيعية أو انقطاع الطمث، استخدام الزيوت قبل أو أثناء الجماع والمرطب المهبلي يمكن أن يُساعد، إذا كان جسمك يحتاج إلى مساعدة إضافية اسأل طبيبك يمكن أن يوصيك باستخدام حبوب عن طريق الفم متوفرة بوصفة طبية تساعد على تخفيف الجفاف والألم.

 


- انخفاض الرغبة: 

انخفاض الهرمونات في السنوات التي تسبق انقطاع الطمث يمكن أن يؤثر على الرغبة الجنسية، لكن الرغبة المتدنية ليست مجرد مشكلة بالنسبة للنساء الأكبر سنًا إذ يمكن للنساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 30 - 50 عامًا أن يُعانين منها، يمكن للعديد من المشاكل أن تكون السبب في ذلك مثل: السكري، انخفاض ضغط الدم والمشاكل النفسية مثل الاكتئاب أو عدم السعادة في علاقتك، بعض الأدوية تحت إشراف الطبيب قد تكون الحل.

 

 

- فتور في الرغبة الجنسية :

فتور في الرغبة الجنسية ينطوي على عدم وجود الرغبة أو الاهتمام بالجنس، ويوجد عدة عوامل تساهم في ذلك أهمها:

- التغيرات الهرمونية.
- الاكتئاب والعزلة.
- الحمل والإجهاض.
- الملل مع الروتين الجنسي المعتاد الذي يسبب نقص الحماس.

 


- عدم القدرة على الإثارة : 

أحد أسباب البرود الجنسي عند النساء هو جفاف المهبل أو الشعور بالقلق، والتحفيز غير الكافي في عملية الجماع يؤدي إلى عدم القدرة على الإثارة الجسدية عند النساء ؛ بالإضافة إلى ذلك وجد علاقة بين نقص تدفق الدم إلى المهبل وبين مشكلات الإثارة.

 


- عدم وجود النشوة الجنسية :

عدم وجود النشوة الجنسية والتي يمكن أن تنتج عن الفتور الجنسي وعدم الخبرة ونقص المعرفة ، بالإضافة إلى أن العوامل النفسية، مثل: الشعور بالذنب، أو القلق، أو سوء المعاملة أحد أسباب البرود الجنسي عند النساء.

 


- الجماع المؤلم : 

يمكن أن يحدث الألم أثناء الجماع مما يسبب العديد من المشكلات، غالبًا ينتج ألم الجماع من إصابة المرأة بأحد الأمراض أو الحالات الاتية:

- التهاب بطانة الرحم.

- التهاب المهبل.

- وجود الأنسجة الندبية من الجراحة.

- الخوف من مرض ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي.

- التشنج المهبلي، وهو تشنج مؤلم لاإرادي للعضلات المحيطة بالمدخل المهبلي، وعادةً ما تصاب به النساء اللواتي يخشين أن يكون الإيلاج مؤلمًا.

 

 

طريقة علاج البرود الجنسي عن النساء : 

إن النهج المثالي لمعالجة البرود الجنسي عند النساء ينطوي على جهد جماعي بين المرأة والشريك والأطباء معًا، حيث يمكن علاج معظم أنواع المشكلات الجنسية عن طريق علاج الاضطرابات الجسدية أو النفسية، من خلال التركيز بالاتي:

 

 

توفير التعليم: 
من المهم توفر المعرفة عن الوظيفة الجنسية والسلوكيات والاستجابات الجنسية، حيث يساعد ذلك المرأة في التغلب على مخاوفها بشأن الوظيفة والأداء الجنسيين.

 

 

تعزيز التحفيز: 
قد يشمل ذلك استخدام المواد المثيرة، والتي تساعد في حدوث الاستمناء، وتغييرات في الروتين الجنسي.

 

 

توفير تقنيات التشتيت: 
يمكن استخدام الأوهام المثيرة أو غير المثيرة أو تمارين الجماع أو الموسيقى أو الفيديو أو التلفاز لزيادة الاسترخاء والقضاء على القلق.

 

 

تشجيع السلوكيات العاطفية: 
حيث يمكن استخدام السلوكيات غير الجماع لتنشيط تحفيز الجسدي، مثل: التدليك الحسي، والذي يعزيز الراحة ويزيد التواصل بين الشركاء.

 

 

تقليل الألم: 
وذلك عن طريق زيادة تحكم المرأة في عمق الإيلاج، حيث يساعد ذلك على التخفيف من الألم، ويمكن للحمام الدافئ قبل الجماع زيادة الاسترخاء.

 

 

الخضوع لعلاج التستوستيرون: 
التستوستيرون هو هرمون الذكورة يوصف للإناث اللواتي خضعن لاستئصال الرحم، لكن زيادة استخدام التستوستيرون يسبب شعر الوجه وتغيير في الصوت.

 

 

الخضوع لعلاج الإستروجين: 
الإستروجين هو الهرمون الذي يحسن الرغبة الجنسية ويقلل من الجفاف المهبلي، وهو متاح على شكل حبوب منع الحمل، وله دور فعال في علاج البرود الجنسي عند النساء.

 

علاج السي بي (Sepia): 
هو أحد طرق العلاج النفسي الذي يعالج الأمراض النفسية، يتم وصف هذا العلاج تحديدًا للأنثى التي لديها مزاج متقلب، وشعور بعدم الاكتراث التام حتى للعائلة، وخاصةً الزوج.


يجب معالجة حالات البرود الجنسي للإناث بشكل دقيق وفعال، حيث لا يمكن الحصول على العلاج الكامل إلا بعد عدة جلسات، وفي الحالات المستعصية ينصح باستشارة نفسية شاملة.

 

_PRINT_FROM - رابط الخبر: https://alkhabar21.com/news51030.html