2020/07/26
«100» عيب أسود إقترفتها ميليشيات الحوثي الارهابية بحق اليمنيين خلال «5» سنوات ..«إنفو - وصور»

تقرير خاص:
- قتل الحوثيون عشرات الأمهات وأطفالهن في تجاوز لكل الأعراف.

- لم يتوقف الحوثيون عند اختطاف النساء بل فرضوا عليهن التعري.

- قتل الحوثيون 7 عزل مع نسائهم وأطفالهم، وقتلوا 17 أعزلا أمام أسرهم.

بعد ستة عشر عاما من تدميرها للأعراف القبلية اليمنية ورمي قيمها ومبادئها عرض الحائط، عادت مليشيا الحوثي لاستدعاء القبيلة مجددا، في محاولة لتعويض مخزونها من المقاتلين الذي استنفذته جبهات القتال مؤخرا، في ظل رفض قبلي وشعبي متصاعد لمشاركة المليشيا قتال إخوانهم من القبائل اليمنية لصالح المشروع الإيراني.

ووجدت مليشيا الحوثي في خلية سبيعيان الحوثية المتورطة بأعمال إرهابية – من بينها قتل وجرح مالايقل عن 70 مواطنا - فرصتها للاستنجاد بالقبيلة، داعية القبائل لما أسمته النكف للثأر لدماء الخلية الإرهابية التي تمكن أبطال الجيش والأمن ورجال القبائل من القضاء عليها، وإفشال مخططها التآمري في إثارة الفوضى من داخل مأرب تمهيدا لإسقاطها بيد مليشيا الحوثي.

وفي سياق تدمير مليشيا الحوثي لقيم القبيلة وأعرافها قام محرر "الثورة نت" برصد 100 جريمة عيب أسود خلال خمس سنوات وثقتها تقارير دولية وحقوقية باعتبارها انتهاكات لحقوق الإنسان يرقى بعضها إلى جرائم حرب، من بينها قتل جماعي للنساء والأطفال واختطاف عشرات النساء وحلق شعرهن، وقتل نساء مع أطفالهن.

تجاوز العيب الأسود

وبينما تصنف الأعراف القبلية قتل القاتل وبجانبه طفل أو امرأة عيبا أسودا، فقد تجاوزت مليشيا الحوثي هذا العيب إلى قتل عزل وأبرياء مع أطفالهم ونسائهم وقتل نساء وأطفالهن، حيث رصد محرر "الثورة نت" العديد من الجرائم التي تجاوزت العيب الأسود أبرزها قتل 38 امرأة و35 طفلا وأربعة آباء، غالبيتهم قتلوا في قصف صاروخي استهدف منازل نساء ومدنيين بمديرية دار سعد بعدن عام 2015م.

فضلا عن جريمة دار سعد التي صنفتها الأمم المتحدة بجريمة حرب، فقد ارتكبت مليشيا الحوثي جريمة أخرى أظهرت صلف الإجرام الحوثي وتجاوزه لكل الأعراف اليمنية والمعاهدات والمواثيق الدولية، تمثلت في قصف مايزيد عن 20 عائلة في عدن بشكل عمدي أثناء فرارها على متن قوارب في التواهي بعدن تسبب في قتل 40 مدنيا وإصابة 160 آخرين معظمهم نساء وأطفال وفق الأمم المتحدة.

ومن أبرز الجرائم الحوثية التي تجاوزت العيب الأسود اختطاف مليشيا الحوثي للنساء وإخفائهن وحلق شعرهن وفرض التعري أمام المحققين، حيث وثق تقرير الخبراء الدوليين للأمم المتحدة 2019 قيام مليشيا الحوثي بفرض العري القسري على مختطفة واحدة على الأقل، بينما أكد التقرير قيام مليشيا الحوثي باختطاف 130 امرأة وإهانتهن وحلق شعرهن، في تجاوز لكل الأعراف والقيم.

وفي واحدة من حوادث تجاوز العيب الأسود أقدمت مليشيا الحوثي على اختطاف عروسين من محافظة حجة كن في طريق زفافهن إلى محافظة مأرب وقامت المليشيا بحلق شعرهن، وإيقاف زفافهن وإعادتهن إلى مناطقهن وهي الجريمة التي هزت مشاعر اليمنيين.

أما العيب الأسود

أما جرائم العيب الأسود فقد رصد التقرير قيام مليشيا الحوثي بارتكاب 8 أنواع من جرائم عيب الأسود التي حددتها القوانين القبلية بتسع جرائم ، حيث ارتكبت مليشيا الحوثي جرائم قتل كبار قوم، وقتل مطلوبين لها أمام أطفالهم ونسائهم، والقتل غدرا، والقتل في كمائن، وقتل عزل من السلاح، واجتماع أكثر من مسلح لقتل شخص، والاعتداء على نساء وأطفال داخل منازلهم، واقتحام منازل نساء، والقتل في ظهر صلح.

ورصد محرر "الثورة نت" قيام مليشيا الحوثي بقتل 17 أعزلا أمام أسرهم، وقتل 15 من كبار القوم (مشائخ) ، بينهم 12 شيخا قبليا خلال 2019 ممن كانوا متحالفين معها ، البعض منهم تم سحله والتمثيل بجثته وتفجير منزله.

كما أقدمت مليشيا الحوثي على تصفية أربعة من مشائخ البيضاء في ظهر صلح، واقتحام منازل 39 امرأة بحثا عن مطلوبين آخرها اقتحام 35 منزل لنساء على صلة قرابة بالشيخ ياسر العواضي في البيضاء عقب اقتحامها منطقة ردمان في يونيو الماضي.

ومن جرائم العيب الأسود الحوثية تم رصد 10 جرائم قتل بالغدر قتل فيها 15 شخصا، وخمس جرائم قتل اجتماع فيها أكثر من مسلح لقتل شخص، وسبع جرائم قتل داخل المنازل، وكلها مصنفة في الأعراف القبلية عيوب سوداء.

لمحة عن العيب الأسود

وحددت الأعراف القبلية تسعة من العيوب السوداء هي: "قتل القاتل في ظهر صلح، والقتل غدرا، وقتل أي شخص وهو مجرد من السلاح ولو كان قاتلا، وقتل أي شخص ومعه طفل أو امرأة إلى جواره حتى لو كان قاتلا، والقتل في الليل، وقتل القاتل وهو هجين بيت المقتول، وفعل الكمين، واجتماع أكثر من واحد لقتل شخص، وقتل كبير القوم".

وتقول الأعراف القبلية أن من ارتكب إحدى هذا العيب فهو عايب وحكمه بالمحدعش (11 دية بحسب ماهو محدد في البلاد)، ومن ارتكب اثنين من هذا العيب فحكمه بمربوع المحدعش (44 دية)، ومن حمى أي عايب فهو عايب أي مرتكب عيب أسود.
وبشكل عام فإن العيب الأسود هي الجرائم التي تطال الفئات الضعيفة والفئات التي لاتستطيع القتال، كالنساء والأطفال والمسنين والعزل من السلاح، والمدنيين الذين ليس لهم علاقة بالحروب.

"الثورة نت" ينشر مقتطفات عن بعض جرائم العيب الأسود الحوثية خلال خمس سنوات:

خلال العام: 2015م

1مارس إلى 30 يوليو – عدن تعز:
وثقت الأمم المتحدة في تقرير خبرائها الدوليين 2019 قيام مليشيا الحوثي بقتل 200 مدني وإصابة 350 مدني ليس لهم أي علاقة بالحرب عن طريق القنص في مدينتي تعز وعدن، بين مارس ويوليو من عام 2015 وهو مايتجاوز العيب الأسود إلى قتل مدنيين ليسوا على أي خصومة مع الحوثيين.

٢ مارس – صعدة:
عناصر حوثية مسلحة قتلت غدراً الشيخ حميد علي محسن العراقي- رئيس لجنة الخدمات في مديرية حيدان عندما كان نائما في منزل أحد أقربائه.

١٤ ابريل - محافظة صنعاء:
اقتحمت مليشيات الحوثي في الحيمة الخارجية منزل صالح البشري الذي عذبته حتى الموت، وقامت باغتيال المواطن محمد طاهر الفقيه داخل المنزل أمام النساء والأطفال.

6 مايو – عدن:
في حادثة واحدة أقدمت مليشيا الحوثي على قصف أكثر من 20 عائلة على متن قوارب أثناء فرارها من الحرب في التواهي بمدينة عدن ما أدى إلى مقتل 40 وإصابة 160 وفق الأرقام التي وثقها تقرير الأمم المتحدة في 2019م.

١٠ مايو  - محافظة صنعاء:
أقدمت مليشيا الحوثي على اقتحام قرى الجنادبة بمديرية أرحب ومداهمة منازل المواطنين وقامت بقتل مدرس يدعى حميد علاو الجندبي أمام أسرته.

١٩ يونيو -  الحديدة:
مسلحون حوثيون اقتحموا منزل الناشط عبدالقادر خمشان وقتل المواطن أحمد منصور بشير الذي كان متواجدا أثناء الاقتحام.

٧ يوليو – إب:
اغتالت مليشيا الحوثي الشابين محمد حزام البعني 30 عام وجبران أحمد البعني 18 عاما من أبناء منطقة الأبعون بحزم العدين، في الكمين نصبته لهما اثناء توجدهما لزيارة أقاربهما.

15 يوليو – عدن:  
أقدمت مليشيا الحوثي على ارتكاب مجزرة بشعة صنفتها الأمم المتحدة بجريمة حرب، عندما قصفت حي دار سعد في عدن المكتظ بالسكان المدنيين لمدة ثلاث ساعات متواصلة تسبب في مقتل 107 مدني بينهم 32 امرأة و29 طفلًا، في حين أصيب 198 آخرين، بينهم 42 امرأة و 28 طفلاً، كما دمر القصف 14 منزلاً بشكل كلي.

١٧ نوفمبر – الحديدة:
ميليشيا الحوثي تقتحم منزل رجل الاعمال المسن عبدالسلام الشميري في مديرية باجل وتقتله في غرفة نومه هو وشخصين اخرين، وتطرد النساء والاطفال من المنزل.

26 ديسمبر – إب:
مليشيات الحوثي قتلت الشيخ عيسى المرغمي ونجله الأكبر وأصابت نجله الأصغر وأحد مرافقيه في كمين نصبته لهم في نقطة الكداكد بمديرية القفر بمحافظة إب.

خلال العام: 2016م

١٠ فبراير – ذمار:
حملة حوثية مكونة من 13 طقما وعربة ورشاشات 12/7، حاصرت منزل الشاب ابراهيم صالح السناني بقرية بيت السناني جهران وقامت بإطلاق وابل من النار عليه أمام أسرته وأردته قتيلا.

27 يونيو  - الحديدة:
قام ستة مسلحون حوثيون على متن طقم باقتحام منزل المواطن أحمد عجيلي في قرية الدرب بمديرية باجل وقاموا بإطلاق الرصاص المباشر عليه وأردوه قتيلا.

4 أغسطس – البيضاء:
أقدمت مليشيا الحوثي على إعدام أربعة من مشائخ قبيلة آل عمر البيضاء وهم في ظهر صلح، ورمي جثثهم في إحدى شعاب مديرية الملاجم.

٢٨ سبتمبر – عمران:
قتل مسلحون حوثيون يوسف علي ناجي صلاح الرغيل بمديرية مسور ثم حاصرت منزله بالعديد من الأطقم المدججة بالسلاح وتفجيره.

٤ ديسمبر  - إب:
قامت المليشيا باقتحام منزل المواطن محمد عبدالكريم في قرية الرازي بالسحول بحثا عنه، وعندما لم تجده قامت بطرد أسرته ونهبت كل الممتلكات فيه، قبل أن تقوم بإحراق المنزل، وفوق ذلك ذهبت إلى المدرسة واختطفت 2 من أطفاله كرهائن لتسليم والدهم.

خلال العام: 2017م

٢ يناير – ذمار:
أقدمت ميلشيات الحوثي على قتل القيادي في حزب المؤتمر الشعبي فؤاد العسودي داخل منزله في منطقة طلحامة بمديرية جهران فيما أصيب عبدالله العسودي.

 27 سبتمبر – إب: 
ميليشيات الحوثي تعدم المواطن عبده أحمد خالد، أمام أفراد أسرته في مديرية مذيخرة بمحافظة إب وسط اليمن، بعد أن طلب أحد أنصارهم تدخلهم لنصرته بسبب خلاف على قطعة أرض.

7 أكتوبر – تعز:
ميليشيا الحوثي تقتحم منزل التربوي والنقابي طه حسن فارع في منطقة عبدان بمديرية صبر الموادم جنوب شرق مدينة تعز؛ للبحث عنه واعتقاله، وعندما لم تجده قامت بإعدام زوجته وطفله وأخيه رميا بالرصاص.

٢٠ اكتوبر – البيضاء:
أقدمت مليشيا الحوثي على قتل الشاب صالح محمد العواضي وهو أعزل أثناء عمله في بيع القات بأحد أسواق مدينة البيضاء.

24 أكتوبر – عمران:
مليشيا الحوثي تعدم 9 مواطنين بشكل غادر في مديرية حرف سفيان بمحافظة عمران لدوافع طائفية.

2 نوفمبر - ذمار:
ميليشيا الحوثي تقتل الأكاديمي الدكتور أحمد الجعماني داخل منزله وأمام أطفاله.

15 نوفمبر – ذمار:
مليشيا الحوثي تقتل الأستاذ والتربوي علي أحمد صبر، في قرية حمل بمديرية جبل الشرق ، أمام زوجنه وأطفاله.

4 ديسمبر – أمانة العاصمة:
مليشيا الحوثي تقتل الرئيس السابق علي عبد الله صالح، والأمين العام لحزب المؤتمر، عارف الزوكا، بعد محاصرة منزل الأول في شارع صخر وسط صنعاء.

5-31 ديسمبر – أمانة العاصمة:
احتجز الحوثيون 130 امرأة وفق تقرير الخبراء للأمم المتحدة لعدة أشهر في مرفق احتجاز غير رسمي بينهن فتيات في سن الـ17، قاموا بحلاقة شعرهن، وإهانتهن.

١١ ديسمبر – حجة:
 أقدمت مليشيات الحوثي على قتل المواطن طه العوامي وطفله وهو مجرد من السلاح بمنطقة الشغادرة في محافظة حجة.

22 ديسمبر – الحديدة:
مليشيا الحوثي تعدم امرأة تدعى جمالة علي محمد قفنون في قرية المشقر شمال شرق الخوخة أمام طفلها الصغير انتقاماً من ابنها الأكبر المعارض للمليشيات.

23 ديسمبر -  أمانة العاصمة:  
مليشيا الحوثي تصفي العقيد محمد عبدالله حرس جمهوري  وأسرته كاملة (زوجته وأربعة أبناء) في السواد بصنعاء رمياً بالرصاص.

31 ديسمبر – أمانة العاصمة:
أقدمت مليشيا الحوثي على اختطاف امرأة وإجبارها على العري القسري أثناء التحقيق معها وفق ما وثقه تقرير الأمم المتحدة.

خلال العام: 2018م

٢٣ ابريل – إب:
أقدمت مليشيا الحوثي على قتل الشاب "محمد فارع النجم" قنصا بالرصاص أثناء خروجه من منزله في مديرية ‎القفر بمحافظة إب.

١٨ يوليو – عمران:
أقدمت مليشيا الحوثي على قتل الشيخ محمد علي سبتان وأحد أقاربه وطفل لم يتجاوز العاشرة من عمره، وتفجير منزله بعد رفضه عملية تجنيد اجبارية.

14 أكتوبر – البيضاء: له
أقدمت نقطة أبو هاشم الحوثية في رداع البيضاء على التقطع لموكب عرس قادم من محافظة حجة وفي طريقه إلى مأرب واختطاف عروسين وحلق شعرهن في تعد لكل الأعراف القبلية.

٨ اكتوبر – البيضاء:
قتلت مجاميع مسلحة حوثية المواطن عبده ناصر إسماعيل الحارثي الحُميدي من أبناء آل الجيف قبيلة الحُميدي بمديرية العرش وأصابت مواطنين آخرين بالرصاص أثناء مطالبتهم للميليشيات الحوثية بتسليم قاتل أحد المواطنين.

١٨ نوفمبر – امانة العاصمة:
اقتحم مسلحون حوثيون منزل عبدالحميد البصلاني في حي شيراتون وقاموا بقتله والتمثيل بجثته.

خلال العام: 2019م.

١٠ ابريل – صعدة:
أقدم مسلحو الحوثي على قتل المواطن فارس عسكر وطفليه في حين أصابوا الطفل الثالث بجروح خطيرة، بطريقة غدر بإطلاق الرصاص عليهم أثناء مرورهم بالشارع العام داخل الباص (أجرة) الذي يعمل به لنقل الركاب داخل مدينة صعدة.

١٩ يوليو – تعز:
أقدم مسلح حوثي على قتل امرأة مسنة تدعى عواضي علي أحمد عبدالله في قرية الطوير بمديرية مقبنة غرب تعز.

20 يوليو – الحديدة:
استدرجت مليشيا الحوثي الشيخ سلطان الوروري الموالي لها مشرف محافظة الحديدة من منزله للخروج للحديث في قضية قبلية عالقة، وأثناء مرورهم في الطريق قاموا بقتله ورمي جثته في العراء.

22 يوليو – عمران:
هاجم مسلحون حوثيون منزل الشيخ مجاهد قشيرة وقاموا بقتله وسحل جثته والتمثيل بها بعد قتله، وتوجيه عشرات الطعنات في أماكن متفرقة من جسده وضربه بأعقاب البنادق، قبل أن يحرقوا منزله ومنزل آخر مجاور.

23 سبتمبر – إب:
أقدمت مليشيا الحوثي في مديرية النادرة على المواطن خولان فاضل غدرا بعد أن اختطفته كما اختطفت عدد من أبناء المنطقة إثر محاولة فاضل عناصر حوثية مسلحة منع دخولها منزله.

٢٣ نوفمبر – ذمار:
قامت مليشيا الحوثي بتصفية ثلاثة من القيادات التابعة لها وهم عادل الاسدي وحسين زيد وحافظ الاشول في كمين نفذه حوثيون بقنبلة القاها على سيارتهم.

خلال العام: 2020م

٢٠ يناير – امانة العاصمة:
قيادي حوثي استقدم مجاميع مسلحة، وهاجم منزل شقيق محافظ تعز السابق وقتلوا أربعة من أبناء محمود أحمد محمود، وهم هيثم وماجد وهشام وفؤاد.

27 يناير – أمانة العاصمة:
أكد تقرير الخبراء الدوليين البارزين بشأن اليمن أن ميليشيات الحوثي سعت خلال 2019 و 2018 إلى التغطية على جرائم اختطاف وإخفاء عشرات النساء، باتهامهن بارتكاب أفعال الفجور والدعارة.
ويقدر عدد من تم توجيه اتهام الدعارة والفجور لهن أثناء الإختطاف بـ 35 امرأة، وهو ما دفع أسر هؤلاء النساء على التخلي عن الدفاع عنهن خوفا من العار.

18 مارس – الحديدة: 
أقدم مسلح حوثي على قتل المواطن حسن سعيد جماعي من سكان حي البرح في مدينة حيس كان جالسا أمام منزله عندما استهدفه المسلح الحوثي وأرداه قتيلا برصاصة في القلب.

18 مارس – ريمة:
قام القيادي الحوثي محمد عبدالله الخيواني ومعه شخص آخر بقتل نجل الدكتور عبدالله قحطان الأستاذ في كلية التربية بريمة وهو أعزل بعد اسبوع من إحراق منزل والده في منطقة السلف بعزلة ضبارة.

١٠ مايو – البيضاء:
قامت مليشيا الحوثي باختطاف ثلاثة أشخاص وهم أسامة أحمد محمد زاجها، وحفظ الله عبدالله الحليسي، إضافة إلى شخص ثالث لم يتم التعرف على اسمه، وأقدمت على تصفيتهم ورمي جثثهم بعد إحراقها في منطقة القازحة حول عباس.

٤ يونيو – إب:
قتل مسلحون حوثيون على متن طقم الشاب بشير طه الجعفري مع والدته وأصيب مواطن آخر غرب مدينة إب، أثناء ماكانوا على متن باص في الشارع العام.

4 يونيو – البيضاء: 
أقدمت مليشيات الحوثي عل محاصرة مواطنين في مدينة الطفه، وقامت باقتحامه، وعندما لم تجد سوى زوجة المطلوب الشهيدة جهاد الأصبحي، قامت المليشيا بإطلاق الرصاص الحي عليها وقتلها على الفور أمام طفلها.

٢٠ يونيو – البيضاء:
باشر مسلحون حوثيون يتمركزون في نقطة مستحدثة قتل المواطن صالح المنصوري وهو أعزل بحجة أنه تجاوز مطب استحدثته المليشيات بشكل مفاجئ في النقطة الأمنية التابعة لها.

4 يوليو – عمران:
قتلت حملة حوثية بقيادة المشرف الحوثي أبو علي الخولاني 3 من فئة المهمشين أمام نسائهم وهم عزل من السلاح بسبب رفضهم القتال في صفوفها في مديرية قفلة عذر قرية الجرف.

19 يوليو – البيضاء:
اقتحم مسلحو مليشيا الحوثي منزل الشيخ ياسر العواضي بمديرية ردمان آل عواض بمحافظة البيضاء، ونهبوا محتوياته، واقتحموا وفتشوا 35 منزل من منازل قريباته.

 ١٥ يوليو – الضالع:
قامت مليشيا الحوثي بقتل امرأة أربعينية داخل منزلها في الضالع الشهيدة "قبلة علي عبدالله شرف" من أهالي حبيل الظُبة لكمة الدوكي على يد مسلح حوثي أطلق النار عليها وسط منطقة حجر.

المصدر: الثورة نت

تم طباعة هذه الخبر من موقع الخبر 21 www.alkhabar21.com - رابط الخبر: http://alkhabar21.com/news48852.html