2020/06/01
قرار جديد للحكومة بشأن حظر التجوال في هذه المحافظات .. تعرف عليه

أصدر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الأحد 31 مايو، قرارًا بتعديل مواعيد حظر انتقال وحركة المواطنين، وكذا حركة وسائل النقل الجماعي العامة والخاصة، في إطار الخطة الاحترازية والوقائية لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد.

ونص القرار على أنه مع عدم الإخلال بأحكام قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 940 لسنة 2020( الخاص بفرض حظر التجول في بعض مناطق سيناء)، واستمرارًا لجهود الدولة في المحافظة على صحة المواطنين ودرءًا لأية تداعيات محتملة لفيروس "كورونا" المستجد، يحظر انتقال أو تحرك المواطنين، بكافة أنحاء الجمهورية، على جميع الطرق من الساعة الثامنة مساءً وحتى الساعة الخامسة صباحًا، مع السماح بالحركة الضرورية المرتبطة بالاحتياجات الطارئة التي يُقدرها مأمورو الضبط القضائي.


 

كما نص القرار على أن "تُوقف جميع وسائل النقل الجماعي العامة والخاصة من الساعة الثامنة مساءً وحتى الساعة الخامسة صباحًا؛ درءًا لأي تزاحم بين المواطنين".
 

ويُعمل بهذا القرار اعتبارًا من اليوم التالي لتاريخ نشره.
 

وعقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، اجتماعًا للمجموعة  الطبية؛ لمناقشة عدد من الملفات الخاصة بإجراءات التعامل مع التصدي لانتشار فيروس "كورونا"، وذلك بحضور كل من الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، واللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، والدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، وأسامة هيكل، وزير الدولة للإعلام، والدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، واللواء بهاء الدين زيدان، رئيس الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي، ومسئولي الجهات المعنية.


 

وكلّف الدكتور مصطفى مدبولي الوزراء المعنيين بوضع ضوابط للمستشفيات الخاصة التي بدأت تشارك في علاج المواطنين من فيروس كورونا، بحيث يكون هناك سقف محدد لتكلفة العلاج، ولاسيما أن الفترة الأخيرة شهدت ارتفاعًا مبالغًا فيه في تكلفة العلاج والعزل بعدد من هذه المستشفيات. 
 

وخلال الاجتماع، استعرضت وزيرة الصحة والسكان تقريرًا حول معدلات الإصابة في محافظات الجمهورية، حيث أوضحت أن هناك ست محافظات شهدت أعلى نسبة إصابة بالفيروس، وهي: القاهرة، والجيزة، والقليوبية، والمنوفية، والفيوم، والإسكندرية،  والبحيرة، وذلك حتى 30 مايو بإجمالي 15415 حالة. 
 

كما تناولت الدكتورة هالة زايد، خلال عرضها، جهود تجهيز جرعات العلاج وتوزيعها على حالات العزل المنزلي عن طريق القوافل العلاجية، موضحة في هذا الصدد أنه تم تسيير نحو 65 عيادة متنقلة، وعيادة تنظيم أسرة بمديرية القاهرة؛ لتوزيع هذه الجرعات وتوصيلها لهذه الحالات، مشيرة إلى أنه تم أيضًا توزيع الأدوية على المخالطين في أقصى نقطة على الحدود الليبية بقرية "بهي الدين" التابعة لواحة سيوة.


 

وقالت وزيرة الصحة والسكان : وصل عدد وحدات الرعاية الأساسية، المسئولة عن توزيع العلاج ومتابعة المخالطين والحالات الإيجابية في العزل المنزلي إلى  5013 وحدة على مستوى الجمهورية، موضحة في الوقت نفسه أن عدد المستشفيات التي تم تخصيصها للتعامل مع حالات فيروس "كورونا"، بجانب مستشفيات العزل، وصل حتى الآن إلى 340 مستشفى، تضم 3539 سرير رعاية مركزة، و2218 جهاز تنفس صناعيّ، إلى جانب 35152 سريرًا بالأقسام الداخلية، و125 جهاز "CT"، و643 جهاز "X RAY"، موضحة أنه جارٍ العمل على تجهيز 36 مستشفى أخرى وإضافتها إلى المستشفيات العاملة حاليًا ليصبح إجمالي عدد المستشفيات المتعاملة مع حالات فيروس "كورونا" إلى 376 مستشفى.

تم طباعة هذه الخبر من موقع الخبر 21 www.alkhabar21.com - رابط الخبر: http://alkhabar21.com/news47396.html