الماجستير بإمتياز للباحثة ابتسام الحيدري في الصحافة والاعلام وجامعة عدن توصي بضم الدراسة الى مقرراتها
آخر تحديث

عدن - متابعات: نالت الباحثة ابتسام محمد هادي الحيدري، درجة الماجستير بامتياز في الصحافة والإعلام من جامعة عدن، على رسالتها الموسومة ب: "أثر الإعلام الإلكتروني في تعزيز ثقافة المواطنة الرقمية لدى طلاب الجامعات اليمنية (دراسة ميدانية جامعة عدن نموذجا)" والمقدمة إلى قسم الصحافة والإعلام بكلية. الآداب جامعة عدن. بعد المناقشة العلنية في رحاب كلية الآداب جامعة عدن، صباح الأربعاء 5 يناير 2022م.  

وتكونت لجنة المناقشة العلنية من : أ. مشارك د. حسن عبدالله دجرة (رئيسا . ومناقشا خارجيا. جامعة الحديدة)، أ. مساعد د.  علي عبدالله باقطيان (عضوا. ومناقشا داخليا. جامعة عدن)، أ. مساعد د.  أديب أحمد الشاطري (عضوا ومشرفا علميا. جامعة عدن)  حضر نيابة .. أ. مساعد د. وهيب مهدي عزيبان (عضوا. جامعة عدن).

ــــــــ مـــــواضــــيــــــع هـــــــــــامـــــــة ــــــــــ

في ليلة الدخلة شعرت بشيء غريب في أعضاءها الحساسة.. وعندما اسعفها زوجها تفاجئ بهذا الأمر الخطير في المستشفى

لهذا السبب تعتبر جوزة الطيب "فياجرا" النساء والرجال .. تعرف على فوائدها السحرية في فراش الزوجية

بكاء «سفاح المحيط» يقطع القلب .. مشاهد مؤلمة للسفاح العظيم بعد أن حدث له هذا الأمر الفضيع .. «شاهد فيديو»

«للمتزوجين فقط» .. هذه الطريقة الصحية في ممارسة العلاقة الحميمية لزيادة فرص الحمل والمتعة والإثارة «تعرفوا عليها»

كيف تنظف بطارية الطاقة الشمسية؟.. بهذه الطريقة يمكنك اصلاح البطارية التالفة بدون صيانة وإعادتها كأنها جديدة

تابع قناة الخبر21 على تليجرام ليصلك كل جديد 

أضــــــغـــــــــــــط هــــــــــــنـــــــــــــــــــــــا 

وتتلخص مشكلة الدراسة في التساؤل الآتي: ما الأثر الذي يعززه الإعلام الإلكتروني في ثقافة المواطنة الرقمية لدى طلاب الجامعات اليمنية؟. 

وتكمن أهمية الدراسة في الوظيفة الكبيرة التي تؤديها الوسائط الرقمية في تشكيل الثقافات، وتحديد الاتجاهات، وتغيير المفاهيم السائدة، وتسهم في صناعة الأحداث، وتوجيه الرأي العام في المجتمعات.

وهدفت هذه الدراسة إلى التعرف على أثر الإعلام الإلكتروني في تعزيز ثقافة المواطنة الرقمية لدى طلاب الجامعات اليمنية. واعتمدت الباحثة على المنهج الوصفي، واستعملت أداة الاستبانة الإلكترونية أداة لجمع البيانات، وتمثلت عينة الدراسة الميدانية في (150) مفردة من طلبة جامعة عدن.

وخلصت الباحثة إلى عدد من النتائج أهمها: أن أكثر تطبيقات الإعلام الإلكتروني ومواقعه استعمالًا من طلبة الجامعة عينة الدراسة هو تطبيق فيس بوك، يلي ذلك تطبيق واتس أب ثم يوتيوب؛ وهذا يبين مدى ارتباط طلبة الجامعة بالإعلام الإلكتروني.

وأوضحت الدراسة أن من طرائق تفاعل طلبة الجامعة عينة الدراسة للإعلام الإلكتروني متابعة الصفحات والمجموعات، يلي ذلك المشاركة بالتعليق والإعجاب، ثم متابعة القضايا المختلفة محليًا ودوليًا.

وكشفت الدراسة أن أبرز أسباب استعمال طلبة الجامعة عينة الدراسة لمنصات الإعلام الإلكتروني وتطبيقاته ومواقعه؛ أنها مصدر مهم للمعلومات والأحداث السياسية والاجتماعية الوطنية، وإتاحتها الفرصة للتعرف إلى آراء الآخرين، وسهولة البيع والشراء عبر الإنترنت.

وأوصت الباحثة في رسالتها بعدة توصيات منها:  الاهتمام بنشر ثقافة المواطنة الرقمية بين فئات المجتمع المختلفة. والعمل على محو الأمية الأبجدية والرقمية بين فئات المجتمع المختلفة، بتوفير المراكز المجانية للتدريب والتأهيل. والعمل على رفع كفاءة موظفي القطاعين العام والخاص في مجال التقنيات؛ لتطوير العمل وتوفير الوقت والجهد المستهلك في العمل بالطرائق التقليدية.

وأشادت لجنة المناقشة بأهمية الرسالة من الناحية العلمية والعملية ونوعية موضوعها فهي الدراسات العلمية القليلة موضوع المواطنة الرقمية، وهو موضوع حيوي مواكب للتطورات العلمية والتقنية التي تشهدها الساحة العالمية عمومًا والساحات العربية خاصة، وأثنت اللجنة على مجهود الباحثة وبصماتها في الرسالة العلمية.

وقررت لجنة المناقشة منح الباحثة "ابتسام محمد هادي الحيدري" ، درجة الماجستير في الصحافة والإعلام بامتياز . وأوصت باعتماد هذه الرسالة كمقرر مستحدث ضمن مفردات المتطلبات على مستوى الجامعات.

حضر المناقشة العلمية: البروفيسور الدكتور حسن المطري(رئيس جامعة الحديدة)، والبروفيسور فضل مكوع (رئيس نقابة هيئة التدريس بجامعة عدن)، والدكتور عادل الميري (الأمين العام المساعد لمجلس القضاء الأعلى)، وأ.مشارك د. محمد علي ناصر الكازمي(عميد كلية الإعلام)، وأ. مشارك د. توفيق مجاهد (نائب العميد لشؤون الدراسات العليا والبحث العلمي بكلية الآداب) ، وأ.مشارك د. سند السعدي (نائب العميد لشؤون الدراسات العليا والبحث العلمي السابق)، والدكتور ياسر العبد باعزب (نائب عميد كلية الإعلام لشؤون التطبيق العملي وخدمة المجتمع)، والأستاذ فهد المارمي (مسجل عام جامعة عدن سابقا)، والإعلامي نجيب مقبل، والأستاذ رأفت أحمد (مدير الدراسات العليا بكلية الآداب)، وعدد من رؤساء الأقسام العلمية، والباحثين والمهتمين، والموظفين بالكلية، وأقرباء الباحثة.