مراقبون يشيدون بمواقف وجهود السفير محمد آل جابر في حشد الدعم الدولي لليمن وتجسيد مواقف المملكة الراعي للسلام
آخر تحديث

أشاد عددا من المراقبين السياسيين والاعلاميين  بالجهود الدبلوماسية التي يبذلها السفير السعودي في اليمن محمد آل جابر على الدوام في دعم اليمن انطلاقا من التزام المملكة وقيادتها ممثلة بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان

في الوقوف إلى جانب اليمن والحكومة الشرعية في مختلف المجالات السياسية والإقتصادية وحرصها الدائم على تحقيق الإستقرار والسلام في اليمن 

ــــــــ مـــــواضــــيــــــع هـــــــــــامـــــــة ــــــــــ

في ليلة الدخلة شعرت بشيء غريب في أعضاءها الحساسة.. وعندما اسعفها زوجها تفاجئ بهذا الأمر الخطير في المستشفى

لهذا السبب تعتبر جوزة الطيب "فياجرا" النساء والرجال .. تعرف على فوائدها السحرية في فراش الزوجية

بكاء «سفاح المحيط» يقطع القلب .. مشاهد مؤلمة للسفاح العظيم بعد أن حدث له هذا الأمر الفضيع .. «شاهد فيديو»

«للمتزوجين فقط» .. هذه الطريقة الصحية في ممارسة العلاقة الحميمية لزيادة فرص الحمل والمتعة والإثارة «تعرفوا عليها»

كيف تنظف بطارية الطاقة الشمسية؟.. بهذه الطريقة يمكنك اصلاح البطارية التالفة بدون صيانة وإعادتها كأنها جديدة

تابع قناة الخبر21 على تليجرام ليصلك كل جديد 

أضــــــغـــــــــــــط هــــــــــــنـــــــــــــــــــــــا 

وقالوا كل ذلك الدعم برز بشكل واضح من خلال العمل الدبلوماسي المكثف لسعادة السفير آل جابر الذي لا يتوقف في تجسيد تلك المواقف الدائمة والثابتة للمملكة  والتي يخوض معها  سعادة السفير في اليمن محمد آل جابر  معركة دبلوماسية نشطة ومتواصلة من خلال العمل مع سفراء الدول الدائمة العضوية في مجلس الآمن وسفراء الرباعية الدولية والدول الراعية للسلام والمؤثرة في المشهد الدولي بما يوحد تلك الجهود وينسق المواقف الدولية في دعم اليمن وقيادته الشرعية 

مؤكدين الى أن تلك الجهود للسفير نجحت في توحيد في الرؤى والمواقف في استمرار الدعم لليمن وتقديم الدعم الإقتصادي ودعم الحكومه الشرعية واستمرار الضغط الدولي  والإدانات للإنقلاب الحوثي وجرائمه على الأرض 

ولفتوا إلى سلسلة اللقاءات والاجتماعات والمباحثات المتكررة  التي عقدها سفير خادم الحرمين الشريفين في اليمن مع سفراء الدول وما اسفرت عنه من نتائج ومواقف أكدت دعمها لليمن وللشرعية والتزامها بتحقيق السلام والاستقرار في اليمن في ضوء مبادرة المملكة العربية السعودية للسلام وإنهاء الحرب وحشد التأيد الدولي الهادف الى تقديم المزيد من الدعم لليمن 

مشيرين الى جهود السفير في متابعة تنفيذ اتفاق الرياض والعمل مع الأطراف على استكمال تنفيذ الاتفاق بما يشكله من أهمية في توحيد الجهود في مواجهة الانقلاب الحوثي وبما يعزز من الأستقرار والسلام في اليمن ويمكن من مواجهة مختلف التحديات الاقتصادية والتنموية ويلبي تطلعات اليمنيين في السلام والازدهار والحياة الآمنة والمستقرة والمضي بخطوات واثقة صواب المستقبل الذي يحقق العدل والمساواة

ويعيد اليمن الى المسار الصحيح في نطاق محيطة العربي والاسلامي وهزيمة المشروع الإيراني الهادف إلى خلق الفوضى 

في وقت يواصل سعادة السفير آل جابر على مدار الساعة في الأشراف ومتابعة  تنفيذ وانجاز مشاريع التنمية في اليمن التي تنفذها المملكة من خلال البرنامج السعودي لتنمية واعمار اليمن في مختلف القطاعات الصحية والتعليمية والزراعية والسمكية ومجالات النقل والطاقة والطرق والتي يشرف عليها سعادة السفير وتجرى بوتيرة متسارعة في سباق مع الزمن وتنفذ بإحدث المواصفات والمعايير الدولية وذلك للنهوض باليمن وتحقيق التنمية وتحسين الخدمات 

وذلك في الوقت الذي يستمر تدفق وصول منحة المشتقات النفطية لمحطات التوليد المقدمة من المملكة عبر البرنامج السعودي الأمر الذي انعكس بالنتائج الإيجابية في تحسين خدمة الكهرباء والتخفيف من معاناة المواطنين ناهيك عن ما مثلته منحة المشتقات النفطية من دعم الاقتصاد ومنع المزيد من التدهور وتوفير العملات الصعبة التي تتكبدها الحكومة في توفير الوقود لمحطات التوليد وتوفير ذلك لصالح دفع رواتب الموظفين 

وهو ما يؤكد حقيقة دعم ومساندة المملكة لليمن بمختلف المراحل والمحطات ويقدم صورة حية عنها  نجح من خلالها سعادة السفير آل جابر من ابراز أوجه ذلك الدعم وتقديم الصورة المشرقة لجهود المملكة ودعمها المستمر ومثل خلالها السفير العنوان الأبرز لعمق ومتانة العلاقة التي تربط البلدين وقدمت مواقفه دبلوماسي بكفاءة عالية وانضباط عالي في الأداء نجحت جهوده في تقريب وجهات النظر بين شركاء الشرعية والدفع بمسيرة السلام والتنمية

في أمر ظل معها السفير السعودي قريبا من الناس البسطاء وكافة فئات وشرائح المجتمع حاضرا في مختلف تفاصيل المشهد اليمني كدبلوماسي هو الأنجح في فترة من اصعب الظروف التي تمر بها اليمن والمنطقة عموما ووفيا لمبادئ المملكة وملتزما بمواقفها ومخلصا لقيادتها ملكا وولي عهد