أكبر معضلة تواجه طالبان ... هذا هو الغازي الوحيد الذي لن يخرج من أفغانستان ولن تتمكن طالبان من الإنتصار عليه مطلقا.. «تفاصيل ومعلومات مثيرة»

طالبان والتكنولوجيا

 


شاهد الجميع خلال الأيام الماضية دخول قوات طالبان إلى كابل وتوالت بعدها مقاطع الفيديو التي توثق الأحداث من هناك، وقد تبارت وسائل الأعلام والمحللون للحديث حول الجوانب الاقتصادية والعسكرية وحتى الاجتماعية التي ستترتب على عودة طالبان للحكم.

 

ــــــــ مـــــواضــــيــــــع هـــــــــــامـــــــة ــــــــــ

 

لهذا السبب تعتبر جوزة الطيب "فياجرا" النساء والرجال .. تعرف على فوائدها السحرية في فراش الزوجية

 

بكاء «سفاح المحيط» يقطع القلب .. مشاهد مؤلمة للسفاح العظيم بعد أن حدث له هذا الأمر الفضيع .. «شاهد فيديو»

 

«للمتزوجين فقط» .. هذه الطريقة الصحية في ممارسة العلاقة الحميمية لزيادة فرص الحمل والمتعة والإثارة «تعرفوا عليها»

 

كيف تنظف بطارية الطاقة الشمسية؟.. بهذه الطريقة يمكنك اصلاح البطارية التالفة بدون صيانة وإعادتها كأنها جديدة

 

لهذه الأسباب يكره «الزوج العلاقة الجنسية» مع زوجته.. معلومات خطيرة وحساسة «تعرف عليها وطريقة التغلب عليها»

 

هذه 5 أشياء سحرية يقوم بها فقط «الرجل العاشق أثناء العلاقة الجنسية» .. تعرف عليها واجعل حياتك الزوجية أكثر إثارة

 

هذه الأفعال الخمسة التي تثير المرأة وتشعل رغبتها الحميمية .. تعرف عليها واجعل حياتك الزوجية كلها خميس

 

«معجزة القرنفل» للحمل والإنجاب .. تعرف على فوائده السحرية العجيبة واجعل حياتك الزوجية أكثر متعة وإثارة

 

«للرجال فقط».. بهذه الطريقة تستطيع السيطرة على القذف المبكر .. «تعرف على 6 خطوات طبيعية لتأخير القذف»

 

بهذه الطرق تجذب المرأة الرجل إليها .. تعرفي على ابرز 5 حركات مثيرة تثير الرجل

 

«الزنجبيل والكركم» للخصوبة والحمل والإنجاب.. تعرف على خلطة المعجزات العجيبة وطريقة تحضيرها واستخدامها

 

«الثومة وزيت الزيتون والقرنفل» خلطة المعجزات العجيبة التي تسعد زوجتك وتنعش الخميس في حياتك .. تعرف عليها

 

ثمار المعجزة لفراش الزوجية .. تعرف على أفضل الثمار والأطعمة لزيادة الرغبة ورفع الطاقة الزوجية بشكل غير متوقع

 

أغرب حادثة إغتصاب في العالم.. مراهقة تغفو في حافلة وعندما استيقظت اكتشفت انه تم اغتصابها.. «تفاصيل صادمة»

 

معجزة «الزيتون الأسود» التي حيرت العلماء.. تعرف على 9 فوائد سحرية ستجعل حياتك أكثر إثارة ومتعة

 

لهذه الأسباب ينصح الأطباء بالاستحمام مع الزوجة .. تعرف على الفوائد السحرية التي ستغير حياتك الزوجية

 

لهذه الأسباب القرنفل اقوى من الفياجرا ومضاد للسموم والسكري .. تعرف على 10 فوائد طبية غريبة للقرنفل

 

معجزة الذكاء الخارق .. هذه 5 فيتامينات ترفع ذكاء الطفل وتدفع ذاكرته إلى طاقتها القصوى مع بداية العام الدراسي

 

تابع قناة الخبر21 على تليجرام ليصلك كل جديد 

أضــــــغـــــــــــــط هــــــــــــنـــــــــــــــــــــــا 

 

 


فيديو ينبأ بالمستقل


حكم تاريخي يمنع فيسبوك من نقل البيانات لأميركا والشركة تقول: لن نعمل في أوروبامنها اللعب مع الكبار في أميركا والصين.. مهام تقنية لها الأولوية في أجندة الرئيس بايدنفي أميركا والبرازيل وأسكتلندا.. هجمات قراصنة الوقود تتوسع وتحدد أهداف جديدةالصين ليست مشكلة أميركا الأولى ولكن شركات التكنولوجيا الكبرى هي المعضلة

نشرت وسائل التواصل الاجتماعي صورا وفيديوهات لمقاتلي طالبان بعد دخولهم كابل، وكان أحد هذه الفيديوهات لمجموعة مقاتلين داخل أحد القصور يتناولون وليمة الانتصار.


الغريب في الفيديو أن معظم الموجودين يحملون هواتف محمولة ويقومون باستخدامها بشكل كبير، هذا الاستخدام الذي نراه في حياتنا اليومية يبدو أنه وصل لهؤلاء المقاتلين.


وجه الاستغراب في هذا الأمر هو معرفة أن هؤلاء المقاتلين، الذين واجهوا الجيش الأميركي وأخرجوه من أراضيهم بأسلحة تكاد تكون بدائية إذا ما قورنت بأسلحة عدوهم، يستخدمون نفس التكنولوجيا التي يستخدمها عدوهم وربما لديهم نفس الاحتياج والتعلق بها.

 

طالبان بعد التكنولوجيا : 
عند الهجوم الأول للقوات الأميركية على أفغانستان أوائل القرن الحالي وبالتحديد عام 2001، لم يكن العالم قد شهد اختراعات مثل الهاتف المحمول ووسائل التواصل الاجتماعي، ولا نعرف كيف كان يقضي مقاتل حركة طالبان وقته في شيء آخر سوى القتال أو الاستعداد له.


ولكن الفيديوهات التي انتشرت من كابل بعد الدخول الأخير توضح أن هؤلاء المقاتلين لديهم الشغف والتعلق بنشر مقاطع الفيديو مثلهم مثل أي مستخدم متعلق بالتقنية وتوابعها.


وقد ضجت وسائل الأعلام مؤخرا حول حادثة إغلاق بعض منصات التواصل بعض الحسابات التي أنشأتها الحركة للتواصل مع المواطنين في كابل، ومنها خط ساخن على واتساب لتلقي الشكاوى والإبلاغ عن الحوادث.


هذه الحادثة تجعلنا متيقنين أن تبني التكنولوجيا الاستهلاكية قرار متخذ على مستوى القيادة بالحركة وليس مقتصرا على الأفراد، وهو ما يثير العديد من التساؤلات، ونحن هنا لن نتحدث عن الجانب الشرعي من التبني وليس هو محور الحديث، ولكننا نتحدث عن الجانب الإنساني والاجتماعي وحتى الجانب التنظيمي والسياسي.

حقيقة استخدام طالبان للمنتجات والتقنيات الأميركية معضلة ليس لحركة طالبان وحدها بل مشكلة أعدائهم في المرتبة الأولى.

 

خرج الأميركان ولم تخرج تقنياتهم : 
بمجرد أن استعادت طالبان السلطة في أفغانستان، واجه فيسبوك (Facebook) ويوتيوب (Youtube) وتويتر (Twitter) وشركات الإنترنت الكبيرة الأخرى موقفا غير مريح، ماذا يجب أن يفعلوا حيال الحسابات عبر الإنترنت التي بدأت طالبان في استخدامها لنشر رسالتها وإثبات شرعيتها؟


يتلخص الخيار في تحديد ما إذا كانت الشركات عبر الإنترنت تعترف بحركة طالبان باعتبارها الحكومة الرسمية لأفغانستان أو تعزلها بسبب تاريخ الجماعة في العنف والقمع – بحسب تصنيف الولايات المتحدة لها- هذه المعضلة التي تحاول الحكومات الدولية نفسها حلها.


وتتمثل إحدى الطرق الجديدة لكسب ثقة الأفغان من قبل حركة طالبان في الظهور وكأنها حكومة شرعية على وسائل التواصل الاجتماعي، وتحاول شركات الإنترنت معرفة كيفية التعامل معها.


ففيسبوك يحظر منذ سنوات الحسابات المتعلقة بطالبان كجزء من سياسته ثلاثية المستويات لـ "المنظمات الخطرة" وقالت الشركة هذا الأسبوع إنها ستستمر في إزالة حسابات طالبان ومنشوراتها التي تدعم الجماعة.


يتضمن ذلك خط مساعدة للمواطنين الأفغان على واتساب، الذي يمتلكه فيسبوك، وهو ما يثير السخرية. فطالبان تسيطر الآن على دولة وأخرجت جيوش عدة دول، لكن لا يُسمح لهم بإنشاء مجموعة على واتساب.


وقال موقع يوتيوب إنه سيحذف أيضًا الحسابات التي يعتقد أن الحركة تديرها. وليس لدى تويتر حظر شامل، لكنه أخبر "سي إن إن" (CNN) أن أي منشورات أو مقاطع فيديو يجب أن تمتثل للقواعد التي تحظر ما يعتبره خطاب كراهية أو تحريضا على العنف.

وعُثر على حسابات ومنشورات على وسائل التواصل مؤيدة لطالبان ظهرت على الرغم من هذا الحظر، بما في ذلك صفحة على فيسبوك أطلقت على نفسها اسم متجر بقالة لكنها نشرت رسائل مؤيدة لطالبان الأيام الأخيرة.

وتسترشد شركات الإنترنت الأميركية تلك بقوانين بلدها الأصلي، وتلك الخاصة بالدول التي تعمل فيها، وتستمد إشاراتها من المجتمع الدولي. لكن في النهاية، هذه شركات خاصة يجب أن تتخذ قراراتها الخاصة كما فعلت في عدة مناسبات سابقة.

فقد كانت فيسبوك ويوتيوب وتويتر هي التي قررت في يناير/كانون الثاني أن كلمات الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب قد تشجع على المزيد من العنف إذا تم نشرها على مواقعهم.

 وكان على تويتر أن يتخذ خيارًا عندما أمرته حكومة الهند بمحو ما اعتبرته قيادة البلاد خطابًا تخريبيًا واعتقد آخرون أنه حرية التعبير الأساسية في الديمقراطية.


في كل حالة، كان على المديرين التنفيذيين التقنيين غير المنتخبين في الولايات المتحدة اتخاذ قرارات يتردد صداها على المواطنين والقادة المنتخبين. 

وعلى عكس الحكومات، فإن شركات الإنترنت لا تواجه فعليًا أي مساءلة أمام الجمهور إذا اختلف الناس مع قراراتهم. ولا يمكن للمواطنين التصويت لمارك زوكربيرغ لطرده خارج فيسبوك.

هناك تاريخ طويل وقبيح في كثير من الأحيان من تأثير الشركات الأميركية على ما يحدث بعيدًا عن الولايات المتحدة لحماية مصالحها. فقد ساعد أباطرة وسائل الإعلام في بدء الحروب وانتخاب مرشحيهم المفضلين. ويبدو أن موقف فيسبوك ويوتيوب وشركات الإنترنت الأميركية الأخرى لا يختلف كثيرا عنهم.

فقد أصبحت منتجاتهم مستخدمة على نطاق واسع لدرجة أن تأثيرها ليس خيارًا في الواقع. لذلك يجب أن يتصرفوا كدبلوماسيين سواء أحبوا ذلك أم لا.


الغازي الوحيد الباقي بأفغانستان : 
ربما لن تواجه أفغانستان غزاة عسكريين جددا خلال السنوات القادمة بعد أن أثبتت أنها "مقبرة الغزاة" ولكن التكنولوجيا التي اخترعها الغزاة مازالت باقية في أفغانستان ولا يتصور أنها سترحل.

ولكن السؤال المهم: هل يكون هذا الغازي الجديد في صف الشعب الأفغاني وحركة طالبان أم سيكون الباب الخلفي لمزيد من الغزاة والطامعين من الخارج؟


المصدر : الجزيرة