وزير الكهرباء كلشات المهري و محافظ عدن الأملس يعقدان لقاء موسع بقيادة مؤسسة كهرباء عدن لمناقشة وضع الكهرباء في العاصمة المؤقتة عدن.


عقد اليوم لقاء مواسع بديوان وزارة الكهرباء والطاقة برئاسة وزير الكهرباء والطاقة الدكتور أنور كلشات ومحافظ محافظة عدن الاستاذ حامد لملس.
 
كرس الاجتماع لمناقشة أوضاع الكهرباء بمحافظة عدن على ضوء توجيهات فخامة رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي القاضية بضرورة تحسين الخدمات في العاصمة المؤقتة عدن وخصوصا خدمة الكهرباء بما تمثله من اهمية كبيرة مع قدوم فصل الصيف الذي يشهد طلب متزايد على الطاقة الكهربائية وهو الأمر الذي يتطلب جاهزية كبيرة في المنظومة.

وخلال اللقاء استعرض معالي وزير الكهرباء والطاقة الدكتور أنور كلشات المهري الجهود التي تبذلها  الحكومة برئاسة دولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك وهو الأمر الذي توج بتشكيل بتفعيل المجلس الأعلى للطاقة وقال وزير الكهرباء والطاقة أن الحكومة وقفت أمام واقع الكهرباء من كافة الجوانب وأقرت جملة من الحلول والمعالجات العاجلة وعلى المدى القريب والمتوسط.

 

ــــــــ مـــــواضــــيــــــع هـــــــــــامـــــــة ــــــــــ

 

تعرف على الغواصة الفلسطينية التي ارعبت إسرائيل وعجلت بإغتيال مخترعها .. «غواصة الزواري» التي امتلكتها المقاومة وغيرت قواعد الحرب البحرية في غزة «تفاصيل تنشر لأول مرة»

 

أشهر خبير بالأمن القومي الأمريكي يكشف معلومات وحقائق خطيرة عن صواريخ «حماس» و«الكذبة الكبرى للقبة الحديدية» .. «تفاصيل تنشر لأول مرة + صور»

 

شاهد أجمل فتيات مراهقات في العالم 2021

 

شاهد أجمل فتيات الثانوية حول العالم .. الجمال الطاغي الذي يشعل قلوب الجميع (صور)

 

تابع قناة الخبر21 على تليجرام ليصلك كل جديد 

 

أضــــــغـــــــــــــط هــــــــــــنـــــــــــــــــــــــا 

 

 

وأنها بصدد تنفيذ تلك المعالجات من توفير للوقود واعمال الصيانة ودراسة كافة الخيارات المتاحة وأقرت توسيع الشراكة مع القطاع الخاص ودراسة العروض المقدمة والأخذ بإفضل الخيارات المتاحة.

وشدد على أهمية تظافر كافة الجهود في هذا الشأن وجعل مصلحة المواطن نصب أعين الجميع وتوتفير هذه الخدمة الأساسية ولو بالشطل المقبول خلال الصيف القادم.

وقال ان محافظة عدن تحظى بالأولوية باعتبارها العاصمة المؤقتة للبلد وانطلاقا من حاجتها الملحة للطاقة الكهربائية. مفيدا بإن مشكلة الكهرباء ليست من اليوم بل انها مشكلة متراكمة لسنوات عدة .اثرت فيها الأحداث التي شهدتها البلاد وفاقمت من المعاناة وقال انه ليس امام الحكومة وقيادة وزارة الكهرباء والطاقة الى مواجهة هذه التحديات الكبيرة والعمل بوتيرة اسرع لتنفيذ الحلول العاجلة مع قدوم فصل الصيف.

ولفت كلشات إلى أن قيادة الدولة ممثلة في فخامة رئيس الجمهورية والحكومة برئاسة دولة رئيس الوزراء، يوليان هذا الجانب أهمية كبرى ويتابعان مستجداته ويوجهان باستمرار على حل مشكلاته وتوفير احتياجاته ومتطلباته.

وشدد الدكتور كلشات في ختام كلمته بالتأكيد على أن المهمة صعبة والتركة ثقيلة وتحتاج إلى وقت وامكانيات كبيرة، وعلى الجميع تحمل مسؤوليته، مشدداً على أن الوزارة لن تتهاون مع أي مقصر أو متخاذل في عمله.

واكد محافظ العاصمة عدن  الاستاذ حامد لملس أن السلطة المحلية سوف تعمل جنبا لجنب مع وزارة الكهرباء والطاقة في خوض هذا التحدي والعمل على تجاوز جميع الاشكاليات وصولا الى صيف افضل يلبي تطلعات المواطنين ولفت لإهمية وخطورة المرحلة الراهنة بالنسبة لقطاع الكهرباء والوضع الذي تمر به اليوم، وأهمية تضافر الجهود لمعالجة ذلك الوضع لتحسين ورفع مستوى الخدمة، خصوصا مع دخول فصل الصيف وشهر رمضان المبارك.

وأشار لملس إلى نتائج التواصل مع فخامة رئيس الجمهورية واللقاءات المكثفة مع دولة رئيس الوزراء والنتائج التي أسفرت عنها ومنها تفعيل المجلس الأعلى للطاقة والقرارات المتخذة في أول اجتماعاته، مشدداً على ضرورة توحيد سلطة القرار في محطات التوليد وتحمّل جهة واحدة مسؤولية إدارة وتنسيق العمل فيها. 

وشدد الاملس على بذل الجهود وتسخير كل الامكانيات لتحسين الخدمة والتخفيف من معاناة المواطنين والوصول لحلول تحسن من خدمة الكهرباء التي يحتاجها الجميع وتعتبر عصب الحياة في هذا العصر.

وحث المحافظ لملس، قيادة مؤسسة الكهرباء بسرعة العمل على معالجة الفاقد من القدرة التوليدية والربط العشوائي والمزدوج.

وفي اللقاء، الذي حضره وكيلاء وزارة الكهرباء المهندس خليل عبدالملك، والاستاذ عبدالحكيم فاضل والاستاذ محمد الخضر عشال  ومدير عام المؤسسة العامة للكهرباء المهندس عبدالقادر باصلعة والاستاذ مجيب الشعبي مدير عام مؤسسة كهرباء عدن ونوابه ومديرو المحطات ونوابهم، تم مناقشة عدد من القضايا الخاصة بقطاع الكهرباء والمشكلات الراهنة التي تعاني منها كهرباء عدن والتي انتجت تدني خدمة الكهرباء في مناطق ومديريات العاصمة كافة.

كما تم التطرق إلى آلية معالجة استعادة الفاقد وإزالة الربط العشوائي والمزدوج وتحصيل الإيرادات والصيانة وغيرها من القضايا.