اخر التطورات العسكرية في إقليم تيجراي .. صواريخ بالستية ومدن تحترق والقتلى بالمئات «تفاصيل»
آخر تحديث

 قالت حكومة إقليم تيجراي الإثيوبي اليوم الجمعة إن القوات المتمردة في الإقليم شنت هجوما صاروخيا على مدينة بحر دار بإقليم أمهرة دون أن يتسبب في أضرار.


وأودى الصراع الدائر في شمال إثيوبيا بحياة المئات خلال الأسبوعين الماضيين ودفع 33 ألفا إلى الفرار إلى السودان وأثار شكوكا إزاء قدرة رئيس الوزراء أبي أحمد، أصغر قادة أفريقيا سنا والحائز على جائزة نوبل للسلام العام الماضي، على الحفاظ على تماسك الدولة المنقسمة عرقيا.

ــــــــ مـــــواضــــيــــــع هـــــــــــامـــــــة ــــــــــ

في ليلة الدخلة شعرت بشيء غريب في أعضاءها الحساسة.. وعندما اسعفها زوجها تفاجئ بهذا الأمر الخطير في المستشفى

لهذا السبب تعتبر جوزة الطيب "فياجرا" النساء والرجال .. تعرف على فوائدها السحرية في فراش الزوجية

بكاء «سفاح المحيط» يقطع القلب .. مشاهد مؤلمة للسفاح العظيم بعد أن حدث له هذا الأمر الفضيع .. «شاهد فيديو»

«للمتزوجين فقط» .. هذه الطريقة الصحية في ممارسة العلاقة الحميمية لزيادة فرص الحمل والمتعة والإثارة «تعرفوا عليها»

كيف تنظف بطارية الطاقة الشمسية؟.. بهذه الطريقة يمكنك اصلاح البطارية التالفة بدون صيانة وإعادتها كأنها جديدة

تابع قناة الخبر21 على تليجرام ليصلك كل جديد 

أضــــــغـــــــــــــط هــــــــــــنـــــــــــــــــــــــا 


وحكمت الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي المتمركزة في الشمال إثيوبيا فعليا لعقود، إذ أنها أكبر قوة في ائتلاف متعدد الأعراق، إلى أن أتى أبي إلى السلطة قبل عامين.وقال مكتب الاتصال الحكومي في تيجراي على صفحته على فيسبوك “جماعة الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي غير الشرعية شنت هجوما صاروخيا حوالي الساعة 1:40 صباحا في بحر دار..


 الصواريخ لم تسبب أضرارا”.وأرسل إقليم أمهرة قوات إلى تيجراي دعما لأبي.وإثيوبيا هي ثاني أكثر دول أفريقيا سكانا بواقع 115 مليون نسمة، وهي اتحاد مؤلف من عشرة أقاليم تديرها جماعات عرقية منفصلة. وتواجه الحكومة المركزية في هذه الحرب أحد أكثر أقاليم البلاد تسليحا.