تعز تُحي الذكرى السنوية الأولى لرحيل المناضل الكبير فقيد الوطن الشيخ "جازم العريقي" رئيس مجلس تنسيق مقاومة حيفان 


تعز - خاص :
برعاية السلطة المحلية في محافظة تعز ، والمجلس المحلي بمديرية حيفان ، أقيمت اليوم في مدينة تعز ، فعالية الذكرى الأولى لرحيل المناضل الكبير فقيد الوطن المرحوم الشيخ "جازم العريقي" رئيس مجلس تنسيق مقاومة حيفان ، وذلك بحضور عدد من القيادات السياسية والعسكرية ووكلاء المحافظة ومدراء عموم المديريات في تعز ، وعشرات المشائخ والأعيان والشخصيات البارزة في المحافظة الحالمة .. 

الفعالية التي شهدت عدد من الفقرات والمشاركات والكلمات المعبرة ، التي أكدت على أهمية وحدة الصف وضرورة استكمال الفعل الثوري والكفاح المسلح ، الذي بدء به الفقيد المرحوم الشيخ جازم العريقي ، في سبيل مقارعة الانقلاب الحوثي حتى تحقيق النصر الكامل ، والانتصار للوطن والمواطن ، والسير على الدرب الذي سلكه الفقيد العريقي ، من أجل تعز وأبنائها وحيفان وأهلها الكرام .. 

وهو ما أكد عليه وكيل المحافظة الدكتور "عبدالحكيم عون" الذي قال " ونحن اليوم في محافظة تعز نشارك في الذكرى السنوية الأولى لفقيد الوطن والمقاومة الشعبية بمحافظة تعز الشيخ "جازم العريقي" الذي كان قائدا للمقاومة الشعبية في مديرية حيفان ، رحمة الله عليه ، فإننا إذا نستذكر مناقبه الحميدة وتضحياته الجسيمة ، فقد كان مناضلا جسور ، ومقاوماً من الدرجة الأولى " 

مشيرا إلى أن الفقيد رحمه الله ، أنطلق مع المناضلين والمقاومين لمواجهة المليشيات الإنقلابية الإجرامية والتي قامت بتفجير منزله ومنازل أبنائه في مديرية حيفان ، وقدم كل ذلك في سبيل دينه ووطنه ، وفي سبيل إستعادة الجمهورية ومؤسسات الدولة ، وقال "نترحم على فقيد الوطن الشيخ جازم العريقي ونسأل الله أن يتقبله بين الشهداء والأنبياء والصالحين وحسن أولئك رفيقا ، معربا عن امله من أبناء تعز أن يحذو حذو هذا الشيخ المناضل العريق ، متمنياً من الجميع أن يسيروا على نهجه ويحذو حذوه" .

من جانبه الشيخ توفيق العريقي ، نجل فقيد الوطن الشيخ جازم العريقي ، عبر عن أسفه لرحيل والده الذي كان يشكل العمود الفقري للمنطقة وأبنائها ، وقال "اليوم نحي ذكرى رحيل فقيد الوطن والمقاومة الشعبية في مديرية حيفان الشيخ "جازم محمد غالب العريقي" الذي قدم وعمل وضحى من أجل مديرية حيفان ، منذ سبعينات القرن الماضي مرورا بالتضحيات والخدمات التي قدمها للمنطقة ، وصولا إلى جهود الفقيد البارزة في إنشاء المقاومة الشعبية في مديرية حيفان " مشيرا إلى أن الفقيد جاهد وناضل وقدم كل ما يملك في سبيل الوطن وتعز ، وضحى بالكثير من أجل تحرير مديرية حيفان" ، داعيا له بالرحمة والخلود في الفردوس الأعلى .. 

بدوره الشيخ فائز العريقي ، استعرض جانبا من مناقب الفقيد المناضل الشيخ جازم العريقي ، وجهوده والمشاريع الخدمية والخيرية التي قدمها الفقيد للمنطقة منذ أن حمل على كاهلة هم حيفان وأبنائها في ثمانينات القرن الماضي ، كما استعرض جزء من سيرة المرحوم الذاتية وأبرز المحطات التاريخية التي ما تزال بصمته قائمة فيها حتى اللحظة ، بما في ذلك تكفل الفقيد بشق الطرقات على نفقته الخاصة ، وبناء المدارس والمراكز الصحية وخدمات الكهرباء والمياه وغير ذلك من البنى التحتية التي جاهد في سبيلها فقيد الوطن الشيخ جازم العريقي وصولا إلى تضحياته الجسيمة في مقارعة مليشيات الكهنوت  الحوثية ..

هذا وشهدت الفعالية مداخلات وفقرات ، أشادت بمناقب الفقيد وفضله على مديرية حيفان ومحافظة تعز طوال تاريخه النضالي الحافل بالإنجازات .. حضر الفعالية (العميد عبدالكريم الصبري وكيل محافظة تعز لشؤون الدفاع والأمن - الدكتور عبدالحكيم  عون وكيل محافظة تعز ، الشيخ احمد على جامل مدير مديرية القاهرة ، الشيخ عبدالحكيم محمد عبدالرحمن ، القاضي عبدالقوي سلطان نائب رئيس محكمة الاستئناف ، الشيخ سلطان عبدالله محمود مدير مديرية حيفان ، الشيخ محمد الكدهي مدير مديرية صبر الموادم ، المهندس جميل جامل مدير الأشغال العامة بالمحافظة ، الاستاذ علي راوح مسؤول الموارد المالية بالمحافظة ، الاستاذ  محمد عبدالله سعيد مدير مكتب التربية والتعليم بالمديرية ، العقيد جمال عبده محمد مدير أمن مديرية حيفان ، وعدد من المشائخ والأعيان والشخصيات الاجتماعية البارزة) ..