بعد 14عاما على رحيله.. وزير يمني يبعث برسالة مؤثرة لوالده يشرح له فيها واقع اليمن المؤلم " نص الرسالة"

 اكرم الفهد/تقرير
بكلمات مؤثرة   وبعبارات   حزينة كتب وزير التربية والتعليم الاسبق الدكتور عبدالسلام الجوفي رسالة عبر صفحته على فيسبوك الى والدة المتوفي منذ 14عاماً يخبره فيها عن الحال الذي وصلت اليه  اليمن  في ظل الاوضاع الصعبة التي تعيشها منذ اكثر من خمسة اعوام بسبب الحرب التي القت بظلالها على الفرد والاسر والوطن ككل.والتغيير الجذري الذي  حصل  في اليمن على كل الصعد....
فيما يلي نص الرسالة:

في 30اغسطس 2004 فجعت برحيل والدي الحبيب بحادث اليم  ، وهو في مزرعته يساهم  في خدمة المجتمع  .للعام السادس على التوالي  لم اتمكن من زيارة ضريحه للبوح اليه كما تعودت ، 
والدي الحبيب 
تاتي مناسبة رحيلك  عن دنيانا الفانية وامورنا تتعقد  عكس ماكنت تحلم وتطمح ، نعم والدي مثلما بحت إليك في رسالة سابقة عن اليمن الذي لم يعد سعيد وفرصة عودته إلى عام 2004 أصبح حلم ربما بعيد المنال ،  اليمن ياوالدي لم تعد الذي عرفت وطموحات اليمني اصبحت متواضعة الى ابعد حد ، والعرب لم يعد فيهم كاريزما جمال ولا ودها وشجاعة فيصل كما كنت تفخر بهم ،  نعم أصبحت الامور مثلما قال غوار ممثلك المفضل في كاسك ياوطني بل أبعد وامر .
وعلى الجانب الاسري  ماذا احدثك باختصار وضع البلد انعكس على الاسرة وعلى كل الناس ،  لم ازور اليمن منذ أكثر من ست سنوات سارة في بلاد ومحمد في آخر ٠ وايمن بعيد  عن الجميع وسيعود خلال اسبوع ليحتفل بزفافه بدون حضور أحد منا ، ومحمد لم يتمكن من السفر  لكي يحتفل بزفافه الى جانب اخيه، شفت ياوالدي كيف اصبحنا، كم كانت امنيتك ان تكون اول مستقبلي ضيوف زفاف  محمد وايمن وكم كنت تحلم بان تشارك في الحول والزامل والبرع والأهازيج كيف لا وانت الاول والابرز مع الجميع فمبالنا  والعرس لاحفادك محمد وايمن .ووالدي مازالت الناس تذكرك بالخير فأهل القرية والمنطقة لايأتي اسمك إلا ويذكرون محاسنك وسعيك لإصلاح ذات البين وحرصك ان تكون الاول في كل المناسبات.
عرفت ياولدي  ان مرور السنين  لم يزيدنا الا اشتياق اليك  وحضورك البهي الذي كان لنا نور وطريق  نسلكه دون عنا ، كلنا ندعو لك ومن نحدثه عنك يحبك ويرحم عليك  فروان التي لم تراك تقول لي كل يوم ابوك افضل من ابي، اما لين التي استقبلناها هذا العام فلها عيون كتلك التي كنت تحب أن ترى  ، سنزرع فيها حبك ونحدثها عنك .
 اسال الله ان يرحمك ويغفر لك و  أن يفرش قبرك بفراش الجنه ويدخلك في نعيمها  الأبدي وأن يرفعك مع الشهداء والصديقين . 
ابنك 
عبد السلام