عاجل

الصحفي الغباري يوجه رسالة هامة للمؤيدين والمناصرين لميليشيا الحوثي .. ويحذرهم من هذا الأمر الخطير

سام الغباري

المسند - خاص:

وجه الكاتب والصحفي المعروف سام الغباري انتقادات لاذعة لميليشيات الحوثي الإيرانية، واصفا افرادها بالمستوطنين الهاشميين، مؤكدا انهم يقتلعون اليمنيين من بيوتهم عليها.

وقال الغباري في تغريدتين على صفحته في «تويتر» رصدها «المسند للدراسات والإعلام»: "المستوطنون الهاشميون يقتلعون اليمنيين من بيوتهم ليسكنوا فيها، كما اقتلعوا آلاف الهكتارات من الأراضي وأورثوها لعيالهم وحرموا اليمني من حق اكتساب قطعة أرض في وطنه".

وأضاف الغباري قائلاً: "كل الأراضي صارت للمستوطنين، وبقي اليمني تائهًا في أروقة الدولة بحثًا عن قطعة أرض يبني عليها لأطفاله السُمر بيتًا".

وفي تغريده أخرى وجه الغباري رسالة هامة لكل المؤيدين للمليشيات الهاشمية ‏قائلا: "سيدرك كل الذين قاتلوا مع ‎الخوثي أنهم في الدرك الأسفل من سلم المواطنة، كما أدرك "عيسى الليث" رغم لقبه الفخم، ورغم "زوامله" الخطيرة، إلا أنه سيظل ذلك المنبوذ اجتماعيًا خصوصًا حين تسيطر الهاشمية على الأرض اليمنية".

واختتم تغريدته بالقول: من أجل ذلك ننادي بضرورة تحقيق المواطنة في وطن طبيعي لا يحكمه عنصري بغيض" .. في اشارة لميليشيا بني هاشم الفارسية.

ويعد الصحفي والكاتب سام الغباري أحد أبرز الكتاب والصحفيين اليمنيين المناهظين لميليشيا الإنقلاب الحوثية الهاشمية، وفي صدارة الإعلاميين المؤثرين على الراي العام اليمني، والى جانب مقالاته التي تنشر في الصحف والنواقع اليمنية والعربية، صدر له كتابين الاول بعنوان: «اليمن بلادي أنا»، والثاني بعنوان: «القبيلة الهاشمية»، بالاضافة الى رواية بعنوان: «الخُوثي»، وجميعها تتناول النزعة العنصرية للمليشيا الهاشمية، وتكشف وتعري جرائمها وفضائعها وانتهاكاتها وكل القبائح التي مارستها ولا تزال تمارسها بحق الشعب اليمني.