مسيرة حاشدة في تعز .. و وكيل أول  المحافظة الدكتور عبدالقوي المخلافي يعلق على التظاهرة الضخمة .. شاهد ماذا قال (صور)

الخبر21 - تعز :
ثمن وكيل أول محافظة تعز الدكتور "عبدالقوي المخلافي" موقف المسيرة الجماهيرة الحاشدة التي دعت إليها رابطة أسر الشهداء في المحافظة ، والتي جابت شوارع تعز صباح اليوم الخميس ، مرددة شعارات داعمة للسلطة المحلية واجهزتها الأمنية في ترسيخ الأمن والاستقرار وفرض هيبة الدولة ومساندتها للجيش الوطني .. 

وهتف المتظاهرون شعارات منددة بالمليشيات الإنقلابية والعصابات المسلحة ، الى جانب هتافات معبرة عن تقديرهم للمواقف الراسخة والدعم السخي للشعب اليمني المقدم من الأشقاء في تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية في تحرير الوطن من ميليشيات الحوثي الإنقلابية المدعومة من نظام الملالي الإيراني  .

وفي خضم التظاهرة الحاشدة ، عبر الدكتور عبدالقوي المخلافي وكيل أول المحافظة ، عن شكه وتقدير السلطة المحلية لكل المشاركين في هذه التضاهرة التي تعبر عن لسان حال مل الشرفاء من أبناء الوطن عامة وتعز خاصة ، معربا عن تقديره لهذا الالتفاف الشعبي حول مؤسسات الدولة والدعم الذي عبر عنه المتظاهرون للسلطة المحلية بقيادة محافظ المحافظة الاستاذ نبيل شمسان .. 

مثمنا الدعم والمساندة التين عبر عنهما المتظاهرين ، للجيش الوطني والأجهزة الأمنية والسلطة القضائية ومسيرة التحرير والتنمية التي يقودها  فخامة رئيس الجمهورية المشير الركن "عبد ربه منصور هادي" بدعم من الأشقاء بالتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ،صاحبة الدور الريادي في دعم اليمن على مختلف الأصعدة السياسية والدبلوماسية، والاقتصادية والانسانية . 

وجدد وكيل أول المحافظة ، التأكيد على الموقف الثابت للسلطة المحلية والجيش الوطني بمحافظة تعز ، تجاه مواجهة المليشيات الإنقلابية ، الذراع الفكري والعسكري للنظام لإيراني التي بدأت ببدعة طائفية وخرافة الولاية التي ترسخ مبدأ العنصرية المقيتة التي تحاول من خلالها العصابات الحوثية فرضها على الشعب اليمني ، 

مؤكدا في حديثة للمتاظهرين ، على رفض اليمنيين لهذه الخرافة والعنصرية التي تسعى المليشيات الإنقلابية إلى فرضها بالقوة الجبرية على أبناء اليمن ، مؤكدا انه لا خيار لأبناء اليمن والأشقاء في المحيط العربي ودول الخليج إلا العمل على إستكمال تحرير اليمن واستئصال هذا الخطر الجاثم على مستقبل أرض السعيدة والمنطقة 
وجدد المخلافي التأكيد للمشاركين في التظاهرة الحاشدة ، على أن السلطة المحلية وأجهزتها الأمنية ، ماضية في ترسيخ العمل المؤسسي ، وضبط كل الخارجين عن القانون ، والمطلوبين أمنياً أياً كانوا ، مشيرا إلى أن هؤلاء المطلوبين للأجهزة الأمنية شوهوا مدنية وسلمية محافظة تعز ، ويسئون إلى نضال أبناؤها الأبطال الذين سطروا أروع ملاحم البطولة ، وحققوا الانتصارات الكبرى وانتصروا للعزة والكرامة ، رافضين الانكسار للعصابة الكهنوتية.

هذا دعا الدكتور عبدالقوي المخلافي وكيل أول محافظة تعز ، كافة المكونات والتكتلات السياسية والفعاليات المختلفة ، إلى ضبط الخطاب السياسي والإعلامي ، والكف عن المناكفات والشحن الذي أضر بالحالمة تعز .. داعياً إلى التوجه الصادق لدعم معركة التحرير ، وعملية البناء في مؤسسات الدولة المدنية العسكرية .