عاجل تدخل روسي لإنقاذ الحوثي في اليمن بعد فشل المفاوضات لوقف الحرب

أكدت جماعة الحوثي أهمية دور روسيا في إيقاف الحرب الدائرة في اليمن للعام السادس على التوالي، وإحلال السلام والاستقرار في المنطقة، مشيرة إلى وجود تواصل مع موسكو بشأن اليمن

 

وقال الناطق باسم الجماعة، محمد عبد السلام، في مقابلة مع صحيفة “26 سبتمبر” الناطقة باسم الحوثيين في صنعاء: “يمكن لروسيا أن تلعب دورا إيجابيا في الملف اليمني، ولكن نحن نعتقد أن هناك إشكالية ربما لدى الجانب الروسي في قراءته لأهمية ما يجري في اليمن أو انعكاس ذلك عليه”. وأضاف “نعتقد أن الموقف الروسي خاصة في السنتين الأخيرتين هو موقف أفضل مما كان في السابق ولدينا تواصلات استثنائية وخاصة مع الطرف الروسي، ونتبادل الكثير من الأفكار التي لها علاقة بالشأن اليمني، وإذا استمر هذا التطور في الموقف الروسي سيكون إيجابيا وسيخدم الاستقرار والسلم في المنطقة”.

 

 

 

وتابع عبد السلام “نحن نعتقد أن التحرك إيجابي وإن لم يكن بالشكل المطلوب والمؤمل أن يكون لروسيا دور إيجابي فيما يخدم السلام”.

 

 

 

واستطرد “عندما نتحدث عن أدوار دولية في اليمن لا نقصد بذلك إلا دعما لوقف العدوان ودعما للاستقرار، لا دعما لأي اعتداء على أحد من اليمنيين وإنما نطالب بأي مواقف لفك الحصار وإنهاء العدوان ودعم الحوار السياسي في اليمن”.

 

 

 

كما أكد عبد السلام أن “روسيا قادرة بما لديها من علاقات وحضور في مجلس الأمن أن تطرح كثيرا من الأفكار المتعلقة بإيجاد قرارات دولية جديدة لليمن تفرض وقفا للعدوان وفكاً للحصار وفرضاً لحوار سياسي بين اليمنيين”. ووجه الناطق باسم الانقلابيين، انتقاداً للأمم المتحدة بالقول إنها “كمؤسسة لم يثبت أنها استطاعت منذ إنشائها أن تخرج عن العباءة الأمريكية والبريطانية لأنها صنيعة الدول التي انتصرت بعد الحرب العالمية الثانية وبعد الحرب الباردة ما بين معسكر الغرب مع الاتحاد السوفييتي”.

 

 

 

وتابع قائلا “الأمم المتحدة تتحرك بشكل أو بآخر منسجمة مع المشروع والسياسة والرغبة الأمريكية في كثير من المناطق الحساسة في العالم خاصة الشرق الأوسط”.