يضعف المناعة ويسبب العمى.. صيادلة يحذرون من تناول "هذه العلاج " للوقاية من كورونا

 


"بلاكينيل".. علاج أعلنت شركة سانوفي الفرنسية أنه يمتلك فعالية كبيرة في علاج فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، وهو علاج عبارة عن أقراص تستخدم لعلاج الملاريا والروماتويد، وتتواجد في الصيدليات المصرية بسعر مقبول، ليظن البعض أنه قادر على ووقايتهم من المرض، وهو الأمر الذي حذر بعض الصيادة من خطورته، حال الإقبال على شراء الدواء وتعاطيه دون استشارة طبيب لما له من نتائج عكسية، وتأثير على مرضى آخرين بالروماتويد في أشد الحاجة إليه.

الصيدلي فتح الله محمود حذر من شراء "بلاكينيل" من الصيدليات، لأنه في الأساس لا يتوافر بكثرة ولا بدائل له، ما يؤثر على المرضى الآخرين بالروماتويد والروماتيزم، والذين لا يستطيعون الحياة بدونه، لافتًا إلى أن الحديث في الأساس على أنه يعالج كورونا ليس مؤكدًا بعد.

الإقبال على شراء بلاكينيل يؤدي لنقص شديد فيه وعدم قدرة مرضى الروماتيزم على إيجاده

 

وأضاف لـ"الوطن" أن تعاطي الدواء كوقاية من المرض سيؤدي لنتائج عكسية، حيث سيكون الجسم مناعة ضده وفي حالة الاحتياج إليه فعليا لن يكون مفيدا، كما أن الجسم لن يجني إلا الآثار الجانبية مثل حساسية جلدية وتصبغات وسقوط الشعر والصلع، واضطراب في إنزيمات الكبد، والتهابات الشبكية والعصب البصري وضعف الإبصار، بالإضافة إلى طنين الأذن والقيء والإسهال.

أحمد ربيع، صيدلي آخر اتفق مع سابقه، موضحًا أن كل المعلومات التي خرجت عن الدواء أنه أظهر بعض النتائج الإيجابية مع كبار السن فقط وليس جميع الحالات، كما أنه لا يمكن تناوله للوقاية، لأنه في تلك الحالة سيؤدي للحصول على الآثار الجانبية.

بلاكينيل يزود احتمالية الإصابة بكورونا للأصحاء لأنه مثبط للمناعة

 

وأكد لـ"الوطن" أن الإقبال على شرائه سيتسبب في أزمة لمرضى آخرين يعانون من الروماتيزم وآلام العظام بدونه، لأن شراءه سيؤدي لنقص العلاج، ومعاناة هؤلاء المرضى الذين يعانون في الأساس للحصول عليه، لأنه غير متوفر بكثرة في الأسواق.

الصيدلانية داليا أحمد، من جانبها، أكدت أنه بالفعل بدأ البعض الإقبال على شراء العلاج من الصيدليات، مسببين نقصا فيه وعدم قدرة مرضى الروماتيزم على الحصول عليه، مؤكدةً أن تعاطيه بدون الإصابة بكورونا سيسبب نسبة الإصابة به لأنه مثبط للمناعة، كما أن له آثار جانبية خطيرة من ربما تصل للعمى، لأنه يسبب فقدان للرؤية.

وحذرت خلال حديثها لـ"الوطن" من كارثة بسبب الإقبال على شراء الدواء، تتمثل في عدم توافره لمرضى الروماتيزم الذين يعانون بدونه، كما أنه ممنوع لمرضى الكبد والكلى، ويسبب ضعفا في عضلة القلب، لذلك لا يجب تناوله لأي شخص وبدون استشارة وتوصية طبية.