عاجل " القطب الجنوبي يدق ناقوس الخطر.. ارتفاع درجة الحرارة الأكبر تاريخا سيجعل كوكب الأرض عرضة لزوال دول من الخريطة

حذر علماء من وكالة الأرصاد الجوية الأرجنتينية من أن القارة القطبية الجنوبية “أنتاركتيكا” سجلت درجة الحرارة الأكبر في تاريخها على الإطلاق منذ بدء تسجيل درجات حرارة القارة القطبية الجنوبية في عام 1961.

 

 

ــــــــ مـــــواضــــيــــــع هـــــــــــامـــــــة ــــــــــ

 

في ليلة الدخلة شعرت بشيء غريب في أعضاءها الحساسة.. وعندما اسعفها زوجها تفاجئ بهذا الأمر الخطير في المستشفى

 

لهذا السبب تعتبر جوزة الطيب "فياجرا" النساء والرجال .. تعرف على فوائدها السحرية في فراش الزوجية

 

بكاء «سفاح المحيط» يقطع القلب .. مشاهد مؤلمة للسفاح العظيم بعد أن حدث له هذا الأمر الفضيع .. «شاهد فيديو»

 

«للمتزوجين فقط» .. هذه الطريقة الصحية في ممارسة العلاقة الحميمية لزيادة فرص الحمل والمتعة والإثارة «تعرفوا عليها»

 

كيف تنظف بطارية الطاقة الشمسية؟.. بهذه الطريقة يمكنك اصلاح البطارية التالفة بدون صيانة وإعادتها كأنها جديدة

 

لهذه الأسباب يكره «الزوج العلاقة الجنسية» مع زوجته.. معلومات خطيرة وحساسة «تعرف عليها وطريقة التغلب عليها»

 

هذه 5 أشياء سحرية يقوم بها فقط «الرجل العاشق أثناء العلاقة الجنسية» .. تعرف عليها واجعل حياتك الزوجية أكثر إثارة

 

هذه الأفعال الخمسة التي تثير المرأة وتشعل رغبتها الحميمية .. تعرف عليها واجعل حياتك الزوجية كلها خميس

 

«معجزة القرنفل» للحمل والإنجاب .. تعرف على فوائده السحرية العجيبة واجعل حياتك الزوجية أكثر متعة وإثارة

 

«للرجال فقط».. بهذه الطريقة تستطيع السيطرة على القذف المبكر .. «تعرف على 6 خطوات طبيعية لتأخير القذف»

 

بهذه الطرق تجذب المرأة الرجل إليها .. تعرفي على ابرز 5 حركات مثيرة تثير الرجل

 

«الزنجبيل والكركم» للخصوبة والحمل والإنجاب.. تعرف على خلطة المعجزات العجيبة وطريقة تحضيرها واستخدامها

 

«الثومة وزيت الزيتون والقرنفل» خلطة المعجزات العجيبة التي تسعد زوجتك وتنعش الخميس في حياتك .. تعرف عليها

 

ثمار المعجزة لفراش الزوجية .. تعرف على أفضل الثمار والأطعمة لزيادة الرغبة ورفع الطاقة الزوجية بشكل غير متوقع

 

أغرب حادثة إغتصاب في العالم.. مراهقة تغفو في حافلة وعندما استيقظت اكتشفت انه تم اغتصابها.. «تفاصيل صادمة»

 

معجزة «الزيتون الأسود» التي حيرت العلماء.. تعرف على 9 فوائد سحرية ستجعل حياتك أكثر إثارة ومتعة

 

لهذه الأسباب ينصح الأطباء بالاستحمام مع الزوجة .. تعرف على الفوائد السحرية التي ستغير حياتك الزوجية

 

لهذه الأسباب القرنفل اقوى من الفياجرا ومضاد للسموم والسكري .. تعرف على 10 فوائد طبية غريبة للقرنفل

 

معجزة الذكاء الخارق .. هذه 5 فيتامينات ترفع ذكاء الطفل وتدفع ذاكرته إلى طاقتها القصوى مع بداية العام الدراسي

 

تابع قناة الخبر21 على تليجرام ليصلك كل جديد 

أضــــــغـــــــــــــط هــــــــــــنـــــــــــــــــــــــا 

 

 

وأشارت شبكة “سي إن إن” الأمريكية إلى أنه تم تسجيل درجة حرارة تصل إلى 65 درجة فهرنهايت أي ما يوازي 18.5 درجة مئوية في القارة القطبية الجنوبية.

 

وسجلت تلك الدرجات محطة أبحاث “إسبيرانزا” في الأرجنتين والتابعة لوكالة الأرصاد الجوية الأرجنتينية.

 

وتجاوز ذلك الرقم المسجل الرقم القياسي السابق البالغ 63.5 درجة فهرنهايت أي ما يوازي 17.5 درجة مئوية، والذي تم تحديده يوم 24 مارس/آذار 2015.

 

ويعيش نصف الكرة الجنوبي حاليا فصل الصيف، لكن لم يكن من المعتاد أن تكون درجات الحرارة في أنتاركتيكا بمثل تلك الدرجات، خاصة أنها معروفة أنها واحدة من أبرز الأماكن على وجه الأرض، وتساعد في حفظ توازن الكوكب مع القطب الشمالي.

 

وقال راندال سيرفني من المنظمة العالمية للأرصاد الجوية: “ما لاحظناه يمكن وصفه بأنه تسجيل شرعي للنتائج، لكنه أيضا ناقوس خطر، فالكارثة تقترب”.

 

وتشهد منطقة “أنتاركتيكا” ارتفاعا ملحوظا في درجات الحرارة، بسبب تلوث الغاز الناجم عن استخدام البشر لمختلف أنواع الوقود الأحفورية، وتفاقم ظاهرة الاحتباس الحراري.

 

وقالت الشبكة الأمريكية: “العواقب العالمية ستكون خطيرة، خاصة بالنسبة لملايين الأشخاص الذين يعيشون على سواحل العالم المعرضين لارتفاع مستوى سطح”.

 

فيما قالت منظمة الأرصاد الجوية العالمية، “نشهد حاليا ارتفاع درجات حرارة القارة القطبية الجنوبية 3 درجات مئوية خلال السنوات الـ50 الماضية، والوتيرة تتسارع بصورة كبيرة والكارثة تقترب.

 

​وتابعت “العديد من الأنهار الجليدية الضخمة في القارة القطبية الجنوبية تذوب بسرعة كبيرة، بسبب ظاهرة الاحتباس الحراري، وطبقة الجليد في أنتاركتيكا تحتوي على كمية كافية من المياه لرفع مستويات سطح البحر بنحو 200 قدم”.

 

كما أشارت إلى أنه حاليا بدأت مياه المحيط الدافئة تذوب نهر ثوايتز الجليدي العملاق في غربي القارة القطبية الجنوبية، والذي يمتلك وحده القدرة على رفع مستويات البحر العالمية بأكثر من 10 أقدام.

 

ولفت العلماء الجيولوجيون الى إنه إذا استمر ذوبان الأنهار الجليدية بهذا المعدل الجنوني السريع، فهذا سيجعل كوكب الأرض عرضة لخطر زوال دول من على الخريطة، وربما انقراض كوكب الأرض بالكامل.

 

ويشير الباحثون إلى أن الغطاء الجليدي في غرينيلاند بالقرب من هر سيرميك أفانغاردارد الجليدي، بدأ في الذوبان فعليا، وهو ما يشكل الثقل الجليدي الأساسي في كوكب الأرض.

 

وتؤكد الدراسات أنه خلال عام 2100، سيصل عدد المشردين واللاجئين في العالم إلى 2 مليار شخص، أو نحو خمس سكان العالم، بسبب ارتفاع مستويات المحيطات.

 

أما دولة مثل بنغلاديش، فقد لا تكون موجودة أساسا على الخريطة، و15 مليون شخص بها يتحولون إلى لاجئين، في حال ما ارتفع مستوى البحار والمحيطات واحد متر فقط، أما في حالة الذوبان الكامل فالمستوى متوقع أن يصل إلى 3 أمتار.

 

ونفس الأمر بالنسبة لعدد كبير من الجزر، مثل جزر المارشال، والتي ستفجر بدورها أزمات أخرى متعلقة بأين سيتواجد “لاجئو المناخ” في ظل عدم تشريع قوانين تجبر الدول الكبرى على استضافة مواطني تلك الدول.

 

وقال جيسون برينر عالم الجيولوجيا في جامعة “بوفالو” الأمريكية: “لا تتوقف تلك التأثيرات المدمرة عند هذا الحد بل ستصل إلى موجة نقص في مياه الشرب تجتاح العالم كله وبالتالي موجة نقص في الغذاء ومجاعات تقضي على الأخضر واليابس”.

 

كما قال أندريا دوتون أستاذ الجيولوجيا في جامعة فلوريدا، “هناك اعتقاد خاطئ من أن ارتفاع مستوى سطح البحر يتعلق بغمرها للأرض، فمن لم يغرق منزله فهو آمن، لكن هذا خطأ جدا”.

 

وأردف “ارتفاع منسوب سطح البحر، سيجعل منظومات الصرف الصحي تندمج مع مياه الشرب، ما يجعل انتقال الأمراض والأوبئة أمر طبيعي”.

 

ومضى دوتون “كما سيؤثر ذوبان الأنهار الجليدية على حصول الناس على الغذاء والماء والطاقة، وهي أمور جوهرية ونحتاجها للبقاء على قيد الحياة”.

 

واستطرد “سيغير هذا الأمر على شكل الحياة التي نعرفها بالكامل، فنحن أمام صفائح جليدية كبرى في القطب الشمالي والقطب الجنوبي تنهار بالكامل”.

 

وتابع “يكفي أن تعلم أن تلك الصفائح الجليدية الثقيلة، كان تشكل جزء من توازن طاقة الأرض، ما يعني أننا أمام انهيار في التوازن ما سيتتبعه من كوارث خطيرة”.

 

وأصدرت الأمم المتحدة ما وصفته بـ”تحذير من الخطر الأكبر الذي يهدد كوكب الأرض”، خاصة بعد ارتفاع درجات الحرارة القياسية الذي شهدته أوروبا.