حقائق ومعلومات هامة ودقيقة حول طبيعة المعارك الدائرة في عدن .. ولمن الغلبة؟ ..«تقرير حصري»  

 

 

تواصل قوات الشرعية ممثلة بألوية الحماية الرئاسية تقدمها وفرض سيطرتها على مؤسسات الدولة وكل المرافق الحكومية في مختلف مديريات ومناطق العاصمة المؤقتة عدن، ودحر مليشيات ما يسمى بالمجلس الانتقالي ملحقة بها هزائم وخسائر ساحقة.

وقالت مصادر مطلعة، أن اللواء 39 بقيادة العميد عبد الله الصبيحي يسيطر الان على جزيرة العمال بالكامل ويحكم قبضته على الطريق البحري الواصل من مديرتي الشيخ عثمان وخور مكسر، كما أ كدت مصادر محلية بمحافظة عدن سيطرة قوات الشرعية على المعسكرات في عدن.

جزيرة العمال

وبعد سيطرة قوات الشرعية علي خور مكسر وجزيره العمال تصبح المعلا والتواهي في حكم المسيطر عليها من القوات الحكومية.

مطار عدن

وكان مصدر عسكري قد أكد مساء امس الخميس تمكن الوية الحماية الرئاسية مدعومة بقوات سعودية من تحرير مطار عدن وعدد من المناطق من سيطرة قوات ما يسمى بـ” المجلس الانتقالي الجنوبي“في مدينة عدن.

المعاشيق تحت السيطرة

.في منطقة المعاشيق أكدت مصادر عسكرية أن المنطقة مؤمنة بالكامل، وأن ما شهدته المديرية من اشتباكات صباح اليوم كانت بعيدة عن المنطقة، لافتة إلى أن القوات السعودية المتواجدة في المعاشيق، قامت بإخراج عدة عربات مدرعة واطقم عسكرية لإسناد اللواء الأول حماية رئاسية وذلك في مدخل منطقة المعاشيق، حيث شاركت امس الخميس في صد هجمات ميليشيا المجلس الانتقالي الانقلابية والتي حاولت التقدم باتجاه البنك المركزي اليمني وبوابة منطقة المعاشيق.

مديرية كريتر

وفي مديرية كريتر تمكنت قوات اللواء الأول حماية رئاسية، بقيادة العميد سند الرهوة من دحر قوة عسكرية تتبع اللواء الرابع حزام أمني، التي تسللت للمديرية فجر اليوم الجمعة، عن طريق العقبة باتجاه مديرية المُعلا. وأفادت مصادر ميدانية، أن الاشتباكات توقفت ظهر اليوم الجمعة، وما تبقت من مناوشات انما هي لأعمال تمشيط احياء المديرية والتي تقوم بها قوات اللواء الأول حماية رئاسية، بحثاً عن أي جيوب تتبع ميليشيا المجلس الانتقالي، والتي قامت بنقل الاشتباكات للأحياء السكنية.

اللواء الأول مشاة

.في غضون ذلك، واصلت قوات اللواء الثالث حماية رئاسية، ومعهم قوات اللواء 39 مدرع قصفها بالأسلحة الثقيلة، على معسكر اللواء الأول مشاة التابع لميلشيا الانتقالي الانقلابية، وذلك حتى ساعات الفجر الأولى اليوم الجمعة، وأوضحت المصادر الميدانية، أن معسكر اللواء الأول مشاة بات تحت السيطرة النارية، عقب تمكن قوات اللواء الثالث حماية رئاسية، من السيطرة على كل المرتفعات الجبلية المُطلة على المعسكر.

فضيحة "الانتقالي"

الناطق الرسمي باسم المجلس الانتقالي التابع للإمارات سابقا سالم العولقي، تعمد الكذب بمنشور نشره على صفحته على الفيس بوك بشأن استسلام نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري ليأتيه الرد سريعا من وزير النقل صالح الجبواني  بتغريدة على موقع التدوين المصغر تويتر.

اختلاق الاشاعات

حيث أطلق ناطق الانتقالي سابقا وعضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي سالم العولقي إشاعة عن تسليم نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري نفسه لقوات الانتقالي، غير أن  الرد أتاه سريعا بمقطع فيديو تحدث فيه الوزير الجبواني وظهر بجانبه الوزير الميسري واللواء فضل حسن يؤكد بأن لا صحة  لأكاذيب نخبة الانتقالي وأن الميسري بمنزله ليدحض أكاذيب وإشاعة إعلام الانتقالي. 

كذب مفضوح

وقال المدعو العولقي في منشوره  :شاهدت الآن مقطع فيديو للأخ صالح الجبواني ينفي منشوري السابق، يشهد الله إني لا أريد ان اكشف التفاصيل احتراما لتوجيهات رئيس المجلس الانتقالي  واحتراما لإخوتي وزير الداخلية ومن معه.. اكتفي بنشر هذه الصورة لأخي العقيد أحمد محمود، قائد كتيبة حزم1 وعدد من ضباطنا مع وزير الداخلية في منزله والاتفاق على التسليم وسيقوم المجلس بترتيب نقلهم إلى مقر التحالف أو البقاء في المنزل وعليهم الأمان ..أخي صالح الجبواني لا أريد ان اخوض في الكثير من التفاصيل احتراما وتقديراً لكم مهما اختلفنا معكم سياسياً.

كشف الحقيقة

و رد عليه الجبواني : ‏يا سالم ثابت الشباب جاءوا عندنا من أجل هدنه في جولة كالتكس على أساس وقف النار ونجلس معاً في الجولة ونحافظ على بعضنا.. نوايانا سليمة ولا نلعب بعض الألعاب البايخة ألعبوا غيرها.

تحرير مديرية المنصورة

وكانت مصادر عسكرية  قد اكدت ان اركان شرطة النجدة لبيب العبد قاد عملية بطولية انتهت باستعادة جولة كالتكس بمنصورة عدن من سيطرة عناصر الانتقالي كما تمكن القائد لبيب العبد من السيطرة على طريق الجسر البحري وقطع امدادات عناصر الانتقالي .

اعتراف بالهزيمة

 رئيس ما تسمى الجمعية الوطنية بالمجلس الانتقالي الجنوبي التابع للإمارات المدعو أحمد سعيد بن بريك، أعترف مؤخراً بوجود خيانة داخل ما يسمى بالمجلس الانتقالي الانفصالي .. وقال بن بريك في تغريدة له عبر حسابه في "تويتر": بذلنا جهدنا لكن المؤامرة أكبر منا والطعن في الظهر والخيانة من الداخل.

دعم قوات الشرعية

وتعليقاً على اعتراف "بن بريك"، أكد مصدر خاص في العاصمة عدن، أن قوات الحماية الرئاسية حصلت على تسليح حديث، وبكميات كبيرة، طيلة الأشهر الماضية .. وقال إن كميات ضخمة من الأسلحة الحديثة بما فيها الصواريخ الحرارية، تدفقت على ألوية الحماية الرئاسية بإشراف مباشر من الرئيس هادي، وقادة تلك الألوية.

دار سعد
 
وفي مديرية دار سعد، نفذت  القوات الحكومية والمتمثلة باللواء الرابع حماية رئاسية، ولواء النقل، انتشاراً  واسعاً في المديرية، تحسباً لأي محاولات لتسلل ميليشيا المجلس الانتقالي الانقلابية من محافظ لحج، والتي تمتلك هناك عدة معسكرات أبرزها اللواء الخامس حزام أمني بقيادة هدار الشوحطي، إدارة أمن لحج بقيادة صالح السيد، معسكر لبوزة" اللواء العاشر صاعقة" بقيادة يسري الحوشبي ، معسكر اللواء الرابع حزام أمني بقيادة مختار النوبي. 

مديرية البريقة 

اما البريقة فتشهد منذ مساء امس الخميس مواجهات عنيفة، عقب هجوم ميليشيا المجلس الانتقالي الانقلابية، على شركة مصافي عدن والاشتباك مع قوات اللواء الرابع حماية منشآت والمكلفة بحماية المصفاة. وأكد مصدر مسؤول بالمجلس المحلي بالمديرية، مشاركة عشرات الشباب من أفراد المقاومة الشعبية في مواجهة ميليشيا المجلس الانتقالي الانقلابية.

صد هجمات 

وتمكن ابطال قوات الشرعية من صد أولى هجمات ميليشيا المجلس الانتقالي الانقلابية، وإعطاب ثلاث آليات تتبعهم بينها مدرعة إماراتية. وبحسب مصادر ميدانية، فقد عززت ميليشيا المجلس الانتقالي الانقلابية، مواقعها في المديرية وعاودت الهجوم على شركة مصافي عدن، وتمكنت من السيطرة عليها فجر اليوم الجمعة. وأشارت المصادر، إلى أنه وبالرغم من سيطرة ميليشيا المجلس الانتقالي الانقلابية على المصافي، لكن الاشتباكات متواصلة حتى مساء اليوم الجمعة، حيث تدور في احياء وشوارع المديرية، بين ما تبقى من القوة العسكرية المكلفة بحماية المصافي، ومعهم عشرات الأفراد من المقاومة.

تأييد شعبي

وأوضحت " أن ما يجري من مواجهات مع ميليشيا المجلس الانتقالي الانقلابية في مديرية البريقة، إنما هو بجهود شعبية، نظراً لعدم وجود أي قوات نظامية حكومية موازية لميلشيا الانتقالي الانقلابية.

منزل وزير الداخلية

وقالت مصادر ميدانية، إن ميليشيا المجلس الانتقالي الانقلابية، المدعومة بعربات مدرعة إماراتية، حاولت التقدم باتجاه منزل وزير الداخلية أحمد الميسري، مستخدمة الرشاشات الخفيفة والمتوسطة، وتم صدها ووقف تقدمها. وأشارت المصادر "، إلى أن قائد اللواء الرابع مشاة -اللواء الثالث عمالقة سابقاً- العميد عبدالرحمن اللحجي، قام بتعزيز حراسات الميسري بقوة عسكرية بينها عربة مدرعة وعدد من الأطقم العسكرية. 

صمود واستبسال

وأضافت، أن حراسات وزير الداخلية أحمد الميسري بحق ريمي قامت بصد هجمات ميليشيا المجلس الانتقالي الانقلابية، باستخدام قذائف B10، والرشاشات المتوسطة عيار 23. وأكدت، أن الوضع العام بمحيط منزل وزير الداخلية، والذي يتواجد بداخله الوزير الميسري وقائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء فضل حسن، ووزير النقل صالح الجبواني، وعددٌ من المسؤولين الحكوميين، تحت السيطرة الكاملة.

 

وكانت قوات الحماية الرئاسية قد تمكنت  في وقت سابق من السيطرة على معسكر جبل حديد في خور مكسر بالعاصمة المؤقتة عدن، والذي يعد معسكر جبل حديد، أكبر معقل لميليشيا الانتقالي الإماراتي، ويطل على مديريات صيرة و كريتر والمعلا وخور مكسر ويضم أسلحة ومعدات عسكرية ضخمة كانت الإمارات زودت بها ميليشياتها في عدن.

المصدر: الوطن نيوز

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص