رئيس الوزراء يشيد بالدعم الصيني المستمر للحكومة اليمنية

أشاد رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، بعمق ومتانة العلاقات التاريخية اليمنية الصينية، ووقوف الصين الثابت إلى جانب الحكومة الشرعية ودعمها لتطلعات اليمنيين في انهاء الانقلاب وتحقيق الأمن والاستقرار واستعادة مؤسسات الدولة.. مؤكدا الحرص المتبادل على استمرار تعزيز هذه العلاقات المتميزة في مختلف المجالات وبما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الصديقين.

 

جاء ذلك خلال استقبال رئيس الوزراء اليوم السفير الصيني لدى اليمن كانغ يونغ، حيث جرى مناقشة علاقات التعاون بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك وآليات تطويرها وتعزيزها، اضافة إلى النجاحات التي حققتها الحكومة في تطبيع الاوضاع بالمناطق المحررة، وحرص الاصدقاء في جمهورية الصين الشعبية على دعم امن واستقرار اليمن وتشجيع السلام، والدور المعول عليها في مرحلة اعادة الاعمار وتحريك عجلة التنمية الاقتصادية.

 

كما تم التطرق إلى مشاركة اليمن في المبادرة العالمية التي اطلقتها الصين "الحِزام الاقتصاديّ لطرِيق الحرِير" والمعروفة باِسم "حِزام واحد، طرِيق واحد"، لاحياء وتطوير طريق الحرير التاريخي الذي تقع ضمنه اليمن، وكذا تبادل وجهات النظر ازاء التطورات والمستجدات على المستويين المحلي والدولي.

 

وجدد الدكتور معين عبدالملك، ثقته في الدور الصيني الفاعل على المستوى الثنائي او عبر الاطر الدولية ممثلة بالامم المتحدة ومجلس الامن، لممارسة مزيد من الضغوط على ايران للكف عن مشروعها التدميري في اليمن والمنطقة، ووقف تدخلها السافر في الشؤون الداخلية، وتهديداتها الخطيرة للملاحة الدولية.. مشيدا بالدعم الصيني المستمر للحكومة اليمنية وحرصها على بذل كل الجهود من اجل اعادة الامن والاستقرار للشعب اليمني.

 

وأكد رئيس الوزراء، ان الشعب اليمني وقيادته السياسية تعول كثيرا على الدور المحوري للصين في الاسهام الفاعل بمرحلة ما بعد الحرب في اعادة الاعمار خاصة في البنى التحتية والطاقة والاستثمار في مختلف المجالات.. لافتا الى ان الحكومة ستعمل على تقديم كل التسهيلات والمزايا اللازمة للاصدقاء الصينين لتحفيز استثماراتهم في البنى التحتية والمجالات الصناعية والاقتصادية المختلفة.

 

بدوره أكد السفير الصيني، ان بلاده تتابع باهتمام عمل الحكومة اليمنية وما انجزته على الارض في تحسين الخدمات بشكل ملموس وخاصة في عدن، ودعمها لكل ما تقوم به الحكومة من اجل تطبيع الاوضاع وتجاوز آثار الحرب.. لافتا إلى انه سيزور قريبا العاصمة المؤقتة عدن للدفع بعلاقات التعاون بين الصين واليمن إلى آفاق جديدة في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

 

كما جدد دعم الصين لجميع الخطوات التي تقوم بها الحكومة لترسيخ وتفعيل عمل مؤسسات الدولة، والتزامها الثابت بدعم الشرعية اليمنية وجهود السلام القائمة على المرجعيات الدولية المتوافق عليها.

 

حضر اللقاء مدير مكتب رئيس الوزراء، انيس باحارثة، ومستشار رئيس الوزراء مطيع دماج.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص