بعد انسحابها من اليمن .. الإمارات تضع خطة جديدة للتخلص من رموز الشرعية ووضع ‘‘سميع’’ في الصدارة (تفاصيل)

قوات التحالف في اليمن

كشف مصدر قيادي في حزب المؤتمر الشعبي العام بالعاصمة المصرية القاهرة لصحيفة عن تشكيل لجنة أمنية مصغرة تابعة لدولة الإمارات يشارك في عضويتها شخصية قيادية مؤتمرية بارزة تقيم ما بين القاهرة وأبوظبي مهمتها ملاحقة الشخصيات المناوئة للسياسة الإماراتية في اليمن وخاصة الجنوبيين المقيمين في القاهرة.

وأفاد المصدر بأن محافظ المحويت/ صالح سميع، كان أول مهام هذه اللجنة؛ حيث تم تقديم بلاغ ضده أمام القضاء المصري.
 

وأشار المصدر القيادي إلى أنه رفع تقريراً للرئاسة اليمنية في الرياض عن مهام هذه اللجنة الخطيرة والتي تعمل بالتنسيق مع الاستخبارات المصرية على ملاحقة عدد من مسئولي الشرعية وقيادات حزب الإصلاح والقيادات المؤتمرية التي تعارض علناً سياسة الإمارات في اليمن.

وكشف المصدر عن قيام الأمن المصري باستدعاء العديد من الناشطين المناوئين للإمارات في اليمن وقام بتخييرهم بين التعهد على عدم انتقاد الإمارات او مغادرة مصر فوراً.

وأضاف بأن بعض من تم استدعاؤهم اختار المغادرة إلى اليمن، بينما آخرون توجهوا لدول أخرى في حين قبل البعض التعهد على مضض بعدم انتقاد الإمارات بسبب ارتباط أولادهم بالمدارس المصرية.

وحذر المصدر من أن الأمور تتجه للتطور من خلال تشكيل لجنة لتقديم بلاغات ضد الشخصيات القيادية في الحكومة أو الأحزاب أو الشخصيات المستقلة أمام القضاء المصري بعد الاستعانة بمحامين مصريين.

ودعا المصدر القيادي في المؤتمر، كل القيادات اليمنية حكومية وحزبية وإعلامية وناشطين وحقوقيين إلى الحذر وأخذ كامل الحيطة من هذه اللجنة.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص