أبرز مشائخ مأرب يفاجئ الجميع بتصريح غير مسبوق عن ما يحدث لقبائل المحافظة وصمة عار

 

 

أكد الشيخ القبلي البارز في مأرب، ذياب بن معيلي، الأحد، أن الإدانة والاستنكار لا تكفي إزاء جرائم الإخوان بحق قبائل الأشراف، معتبرا ما حصل في المنطقة ”هو وصمة عار على جبين قبائل ومشايخ مأرب بعد ان قامت جماعة الإخوان المسلمين بتحريك الدولة بكل قواتها على الأشراف.

وقال الشيخ ذياب بن معيلي، على حسابه في موقع فيسبوك، ان ”جماعة الإخوان المسلمين قامت بتحريك قوات الدولة على الأشراف رغم تبرؤهم من المطلوبين بحسب الاعراف السائد في المنطقة“.

وأضاف : "قاموا بالتخويف والانتقام بحق الأبرياء في مناطق الاشراف وحصار المنيين منازل ومزارع آهلة بالنساء والأطفال والقصف بالمدافع والدبابات والهجمات العشوائية وهدم المنازل واحراق بعض منها وقتل الابرياء بغير حق والاحتجاز التعسفي وسلب ونهب الممتلكات الخاصة.

ولفت إلى أن تلك الانتهاكات تمت "على يد المكلفين بإنفاذ القوانين"، في إشارة إلى إدارة أمن المحافظة الخاضعة لحزب الإصلاح (جماعة الإخوان المسلمين في اليمن).

وكانت قبائل عبيدة ومن معهم من قبائل مأرب كانت حملت في بيان، الجمعة، جماعة الإخوان فرع اليمن (الإصلاح) مسؤولية ما يحصل في منطقة الأشراف، رافضة تواجد أي شخص أو مجموعة تتبع مليشيات الحوثي.

وطالبت التحالف العربي بوقف الدعم عمن أسمتها "الجماعة الإرهابية" وحل التشكيلات العسكرية التي بنيت على أساس حزبي، وناشدت الرئيس والتحالف القيام بواجبهم، ولوحت بالنظر في تشكيل قوة عسكرية لحماية نفسها.

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص