الحوثيين يلقون القبض على عبدالحافظ السقاف

قالت وسائل اعلام محلية ان مليشيات الحوثي الإنقلابية، قامت اليوم بإعتقال أحد أهم أذرع الرئيس السابق علي عبدالله صالح، والذي قاد التمرد المسلح على الشرعية الدستورية والثورة والجمهورية والوحدة في مدينة عدن ، قبل أكثر من أربع سنوات.

وذكرت مصادر محلية لـ لوسائل اعلام محلية أن المتحوث العميد عبدالحافظ السقاف، والذي وصفته ب"الذراع الأيمن للرئيس السابق"، المُعين من قبل مليشيا الحوثي الإنقلابية، وكيلاً لوزارة الداخلية ومديراً لأمن محافظة إب، تمت ملاحقته من قبل المليشيا والقبض عليه اليوم ، بتهمة تفجير الوضع العسكري أمس الأول في مدينة إب وقتل مسؤول حوثي مع عدد من عناصر المليشيا.

وأوضحت المصادر أن القيادي المتحوث العميد عبدالحافظ السقاف، أقتيد إلى معتقل خاص بقيادات حوثيين ومتحوثين في العاصمة صنعاء وذلك على خلفية الاشتباكات المسلحة في مدينة إب، التي أسفرت عن مقتل القيادي الحوثي إسماعيل عبدالقادر سفيان المعين من قبل المليشيا وكيلاً لمحافظة إب وأربعة من عناصر المليشيا  .

ولفتت إلى أن القيادي الحوثي عبدالكريم الحوثي المُعين من المليشيا وزيراً للداخلية اصدر أمراً باعتقال السقاف وعزله من منصبي وكيل وزارة الداخلية ومدير أمن محافظة إب ، وتكليف قيادي حوثي يدعى "أبو طارق" مديراً لأمن إب.

وأشارت إلى أن لجنة من مكتب زعيم المليشيا عبدالملك الحوثي، وصلت صباح اليوم  إلى مدينة إب للتحقيق في المواجهات المسلحة التي وقعت بين القيادات الحوثية.

ونوهت إلى أن  المجاميع المسلحة التابعة للسقاف ما زالت متواجدة في مدينة إب وترفض الانسحاب وتطالب بتسليم قتلة "بابكر" أحد القيادات الموالية للسقاف والذي تعرض للاختطاف قبل العثور على جثته قرب الاستاد الرياضي بالمدينة.

يذكر أن السقاف دخل منذ عدة أشهر  في صراعات مع قيادات حوثية من العيار الثقيل بينهم القيادي "أبو كاظم" المشرف الأمني على محافظة إب، بسبب خلافات حول تقاسم الأموال المنهوبة من التجار والمواطنين ومن موارد المحافظة ، وحول النفوذ

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص