اختتام تدريب نوادي للأمهات  بعدن

 

اختتمت في العاصمة المؤقتة عدن، تدريب نوادي للأمهات في مبادرة نادي من أم الى أم، والذي نظمها مركز الخدمات الاجتماعية الشاملة بعدن، بدعم من اليونيسيف (منظمة الطفولة )،  وذلك ضمن برنامج التواصل من أجل التنمية (C4D).

 

ــــــــ مـــــواضــــيــــــع هـــــــــــامـــــــة ــــــــــ

 

تعرف على الغواصة الفلسطينية التي ارعبت إسرائيل وعجلت بإغتيال مخترعها .. «غواصة الزواري» التي امتلكتها المقاومة وغيرت قواعد الحرب البحرية في غزة «تفاصيل تنشر لأول مرة»

 

أشهر خبير بالأمن القومي الأمريكي يكشف معلومات وحقائق خطيرة عن صواريخ «حماس» و«الكذبة الكبرى للقبة الحديدية» .. «تفاصيل تنشر لأول مرة + صور»

 

شاهد أجمل فتيات مراهقات في العالم 2021

 

شاهد أجمل فتيات الثانوية حول العالم .. الجمال الطاغي الذي يشعل قلوب الجميع (صور)

 

تابع قناة الخبر21 على تليجرام ليصلك كل جديد 

 

أضــــــغـــــــــــــط هــــــــــــنـــــــــــــــــــــــا 

 

 

حيث أقيمت هذه الدورات لأربع مديريات وهي: (التواهي، والشيخ عثمان، ودار سعد، والبريقة).

واستهدفت فيها: (104) أم من تلك المديريات الأربع.

وأشادت الأخت/ رصينة ياسين _ مديرة مركز الخدمات الاجتماعية الشاملة بعدن، بالجهود التي تبذلها اليونيسيف (منظمة الطفولة)، مضيفة أن هذا البرنامج يأتي في إطار تفعيل جميع القائمين لهذا المشروع أو البرنامج. مؤكدة على استمرارية مثل هذه الدورات والأنشطة التوعوية الإرشادية المهمة في المجتمع. 

وقالت: لقد تم تشكيل نوادي للأمهات،  ويتكون من (11) ناديا، مشيرة بالقول: أنه يتقسم إلى(3) في مديرية التواهي، و (3) في مديرية الشيخ عثمان، و (3) في مديرية دار سعد، و (2) في مديرية البريقة، وتحت إطار برنامج التواصل من أجل التنمية (C4D) اليونيسيف (منظمة الطفولة).

وأشارت إلى انه تم تدريب (104) أم في تلك الأربع المديريات، وهذا لتفعيل دور المجتمع والمساهمة في نشر التوعية الصحية، وذلك من خلال رسائل الممارسات الاسريه لبرنامج التواصل من أجل التنمية (C4D) التي تهدف تغيير السلوك و انقاذ الحياه.

 

وفي ختام كلمتها تقدمت بالشكر الجزيل لليونيسيف (منظمة الطفولة) على جهودها الكبيرة التي حققت لنا نجاح كبير، إلى جانب إعداد الشباب بالمعلومات  والمهارات وهذه تعتبر نهضة لهم في العمل الميداني وبرامج إستراتيجية هادفة، كما شكرت المتطوعين الميدانيين لتوصيلهم هذه الرسائل الصحية المهمة خصوصا في الحد من انتشار الأمراض مثل حمى الضنك وغيرها من الأمراض الساريه.

الجدير بالذكر أن مركز الخدمات الاجتماعية الشاملة بعدن يعمل في برنامج (C4D) منذ عام 2915م، وربط الناس بالخدمات، وهو يعمل ولعب دورا كبيرا في مساعدة المجتمع بشكلا عام من خلال رسائل إنقاذ الحياة، إلى جانب أنه استهدف أيضا الأطفال والأمهات والاقران، حيث ان لهم تأثير كبير بينهم أن الطفل مع الطفل  والأم مع الأم، ويضم جمع أفراد المجتمع في المنازل والمساجد والنوادي، وذلك من خلال الكوادر الصحية، حيث نوصل الى تحقيق الأهداف المدعومة والمهمة في ظل الظروف الصعبة.