مستجدات عاجلة من محافظة " اب "عشرات المسلحين يتوافدون .. وحرب شوارع شرسة

اندلعت اشتباكات عنيفة خلال الساعات الماضية بين مسلحي جماعة الحوثي وسط مدينة إب، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى.

 

وقال شهود عيان، إن الاشتباكات اندلعت بين أفراد يتبعون إدارة أمن إب يقودعم “رشيد السقاف”، وآخرين يتبعون القيادي “إسماعيل عبدالقادر سفيان”، المعين من قبل الجماعة وكيلا لمحافظة إب.

 

وبحسب الشهود، فقد استخدم في الاشتباكات الأسلحة الخفيفة وقذائف الآر بي جي، وامتدت من قسم شرطة الحافي وصولا إلى شارع تعز قرب برج المدينة مول.

 

وأكد الشهود أن حالة من الذعر عمّت في أوساط السكان خوفا من استمرار الاشتباكات وتوسعها، خصوصا بعد انتشار أطقم حوثية في عدد من شوارع المدينة واتخاذها وضعية قتالية.

 

وبحسب الشهود فإن الاشتباكات اندلعت بعد ظهر اليوم، ولا تزال مستمرة حتى لحظة كتابة هذا الخبر (الثالثة و45 دقيقة)، وتوسعت إلى جوار مبنى السلطة المحلية، في حين قام أصحاب المحلات التجارية بإغلاق محلاتهم.

 

مصادر محلية، أكدت سقوط قتلى وجرحى خلال الاشتباكات، في حين تضاربت الأنباء حول مسير المدعو “إسماعيل عبدالقادر سفيان” المعين من قبل الجماعة وكيلا لمحافظة إب، مشيرة إلى أن الأنباء الأولية تؤكد أنه سقط قتيلا، بالإضافة إلى إصابة عدد من مرافقيه.

 

ولم يتسنى لنا في “اليمن الجمهوري”، معرفة أسباب اندلاع تلك الاشتباكات، ولا ما إذا كان القيادي الحوثي “سفيان” قد قُتل حقا، إلا أن مصادر رجحت أن الاشتباكات اندلعت بسبب الخلافات المتصاعدة على تقاسم النفوذ وإيرادات المحافظة بين قيادات الجماعة الانقلابية

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص