عاجل : المقاتلات الامريكية تخترق الاجواء الايرانية وتقصف البارجات ومواقع عسكرية.. هل هي حرب عالمية؟ " صور مرعبة وتفاصيل عاجله "

الجيش الأمريكي يوجه صواريخ “توماهوك” نحو إيران

 

تركز الولايات المتحدة الأمريكية، على خلفية تفاقم الوضع مع إيران، في الخليج العربي، وقامت بإرسال سبع سفن حربية على الأقل بقيادة حاملة الطائرات “أبراهام لينكولن”

 

وتشمل القوة البحرية العسكرية الأمريكية حاملة الطائرات “يو إس إس أبراهام لينكولن”، وسفينة “يو إس إس ليتي جولف”، وسفينة “يو إس إس باينبريدغ”، وسفينة “يو إس إس نيتز” و”يو إس إس ماسون”.

 

بالإضافة إلى مدمرتين من طراز “آرلي بورك” مزودة بأسلحة صاروخية موجهة يمكنها حمل 90 صاروخ “توماهوك” وصواريخ أخرى.

 

بالإضافة إلى ذلك، توجد قبالة سواحل الإمارات العربية المتحدة، بالقرب من منطقة الخليج، سفينة إنزال “Kearsarge” والتي يمكنها أن تحمل على متنها من 20 إلى 30 طائرة مروحية، بما في ذلك أحدث القاذفات المقاتلة من الجيل الخامس “إف-35بي”.

 

التهديد الإيران بتدمير القوة العسكرية الأمريكية في منطقة الخليج

قال مساعد قائد الحرس الثوري في الشؤون البرلمانية العميد محمد صالح جو?ار، إن الساسة الأمريكيين يفهمون جيدا أنه ما دامت إيران قوية فإنهم لن ينالوا أهدافهم الشريرة.

 

وقال جوكار في تصريح أدلى به خلال ملتقى “خطاب الثورة الإسلامية”، إن الاستيلاء على قلب العالم أي غرب آسيا استراتيجية جديدة لأمريكا في تحقيق أهدافها لكن قادتها يدركون جيدا أنه ما دامت إيران قوية فإنهم لن يحققوا أهدافهم، وفقا لوكالة فارس الإيرانية.

 

صلاحيات ترامب بشن حرب على إيران

أعلنت الناطقة باسم مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، إن إدارة الرئيس الأمريكي ليس لديها تفويضا من الكونغرس بشأن شن حرب على إيران، وذلك وسط تصاعد التوتر في منطقة الخليج.

 

ونقلت وكالة “رويترز” للأنباء عن بيلوسي قولها للصحفيين إن “إدارة الرئيس ترامب يجب أن تعترف بأنها لا تمتلك تفويضا من الكونغرس بشن حرب على إيران”، مضيفة أن “الإدارة الجمهورية ستقدم إحاطة سرية لكبار قادة الكونغرس المعروفين بسام عصابة الثمانية بشأن إيران في وقت لاحق اليوم الخميس”.

 

الاستعدادت الإيرانية “للحرب الكبرى” مع الولايات المتحدة

أكد مصدر في قيادة القوات المسلحة الإيرانية، في وقت سابق، أن إيران لم و لن تبدأ أي حرب ولكن القوات المسلحة الإيرانية جاهزة و قوية و مستعدة للرد أكثر من أي وقت مضى.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص