اشتراكي ريمة يحذر من انقلاب داخل صفوف الشرعية

حذرت منظمة الحزب الإشتراكي اليمنية بمحافظة ريمة من عملية الإستئثار بالوظيفة العامة من قبل طيف سياسي واحد ،في اشارة الى حزب الإصلاح الذي ينتمي اليه محافظ المحافظة المعين من قبل الشرعية.

جاء ذلك في بيان هذا نصه:

استنادا على الشراكة القائمة على اصطفاف القوى الوطنية في اطار الشرعية ،والنضال المشترك في سبيل الإنتصار للدولة اليمنية ودحر الإنقلاب الحوثي ،ولكون الشراكة استجابة لظروف موضوعية ،وشكل توافقي يضع الإعتبار لشروط الحاضر ويضمن السير الآمن صوب المستقبل المحكوم بالديمقراطية كوسيلة ناجعة لمعالجة قضايا الصراع على السلطة ومترتباتها.

ولكل ذلك فقد فوجئنا بأخبار صادمة عن استكمال قيادة محافظة ريمة لكافة المواقع القيادية وشغرها بعناصر من طيف سياسي واحد ،في خطوة غير مسؤولة وغير مقبولة تنم عن توجه اقصائي استئثاري لايختلف كثيرا عن النهج الإنقلابي الإستعلائي العنصري.

اننا واذ نستنكر هذه الخطوات التي اتبعتها قيادة محافظة ريمة ازاء الوظيفة العامة ،فإننا نتوجه الى القيادة السياسية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية المشير/عبدربه منصور هادي والى دولة الدكتور/معين عبدالملك رئيس الوزراء واضعين امامهم الواقع الذي يتم فرضه في ريمة التي لاتزال القيادة المعينة من قبل الشرعية على بعد مئات الكيلومترات عن المحافظة ،وندعوها الى وقف التعيينات المبنية على الإقصاء وفرض واقع غير مقبول ولايتفق ومبادئ الشراكة وطموح اليمنيين بوسيلة مثلى للوصول الى السلطة.

ونود التنبيه الى ان تمرير هذه التعيينات وعدم اتخاذ موقف منها من قبل الرئاسة والحكومة سيكون له تبعات خطيرة تهدد الإنسجام وتفرض صراعا ثانويا يصب في خدمة الإنقلاب.

صادر عن منظمة الحزب الاشتراكي اليمني محافظة ريمة

 

 بتاريخ6/4/2019

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص