عاجل...هجمات إرهابية متزامنة على خمسة مساجد في بريطاني،تفاصيل،

قالت الشرطة إنه تم تحطيم نوافذ 5 مساجد بمطرقة ثقيلة في مناطق مختلفة بمدينة برمنغهام وزير الأمن الداخلي البريطاني يصف الاعتداءت على مساجد في مدينة برمنغهام بأنها “سلوك بغيض لا مكان له في مجتمعنا”.

 

أعلنت شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية، الخميس، فتح تحقيق في اعتداءات استهدفت 5 مساجد بمناطق مختلفة، مساء أمس، بمدينة برمنغهام، وسط البلاد.

 

وقالت الشرطة، في بيان، نلقته قناة “سكاي نيوز” البريطانية، إنها تلقت بلاغات حول تحطيم نوافذ 5 مساجد بمطرقة ثقيلة في 5 مناطق مختلفة بمدينة برمنغهام.

 

 

 

وأضافت أنها تلقت بلاغا باعتداء رجل على المسجد الأول في شارع بيرتشفيلد، الساعة 2:30 فجرا بالتوقيت المحلي، إلا أنها وصلت بعد وقت من انتهاء الاعتداء.

 

كما أوضحت أنّه بعد 42 دقيقة من الاعتداء الأول، تم إخطار الشرطة بوقوع اعتداءات مماثلة على مساجد في منطقة إردينغتون، وآستون، وبرودواي.

 

وحتى الساعة (10:45 ت.غ) لم تعلن الشرطة عن احتجاز أي شخص على خلفية الاعتداءات، كما لم توضح طبيعة الدوافع المحتملة.

 

غيّر أنه وفقا لـ”سكاي نيوز” ترجح الشرطة أنّ تكون الاعتداءات الأربعة “ذات صلة ببعضها”.

 

من جهته، عبّر وزير الداخلية البريطاني ساجد جاويد عن قلقه البالغ وحزنه لتعرض عدد من المساجد في برمنغهام لأعمال تخريب.

وتابع في تغريدة له على تويتر أن الشرطة تحقق في الدافع وراء الاعتداء، مشدداً على أنه «لا مكان على الإطلاق للسلوك الذي ينطوي على كراهية في مجتمعنا، ولن يكون مقبولاً أبداً».

 

وأكدت الشرطة أن رجالها يتعاونون عن قرب مع المساجد في مقاطعة ويست ميدلاندز اليوم.

 

وقال رئيس الشرطة دايف تومسون في بيان «منذ وقوع الأحداث المأساوية في كرايستشيرش بنيوزيلندا، يعمل رجال الشرطة مع شركائهم في أنحاء المنطقة لتقديم الدعم للمساجد والكنائس وأماكن العبادة».

 

وأضاف تومسون: «في الوقت الحالي نحن لا نعلم الدافع وراء هجمات أمس»، موضحاً: «في الأوقات الصعبة مثل هذه، من المهم للغاية أن يتحد الجميع أمام من يريدون إحداث اضطرابات وزرع الخوف في مجتمعاتنا».

وجاءت اعتداءات مساء أمس في بريطانيا، بعد نحو أسبوع من مقتل 50 شخصا وإصابة 50 آخرين في مجزرة دموية استهدفت مسجدين في مدينة كرايست تشيرش، بنيوزيلندا.

وشهدت السنوات الثلاث الماضية، ارتفاعًا حادًا في تلك الظاهرة وجرائم الكراهية ضد المسلمين في المملكة المتحدة، حيث تم تسجيل عدد قياسي من الهجمات على المسلمين.

 

وفي 2018، تم تسجيل أكثر من 1200 هجوما مدفوعا بكراهية الإسلام في بريطانيا، بزيادة 26 بالمائة عن العام السابق له، حسب أرقام رسمية.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص