الكشف عن مخطط مخابراتي للسلطة الفلسطينية لنشر الفوضى في غزة | #السلطة_الفلسطينية #عاجل

 

كشف مسؤول في جهاز الأمن الداخلي التابع لوزارة الداخلية الفلسطينية في قطاع غزة عن وجود مخطط مخابراتي للسلطة في رام الله، يهدف إلى نشر الفوضى في محافظات القطاع، من خلال استغلال التظاهرات التي خرجت للمطالبة بتخفيض الأسعار.

 

وأكد المسؤول الأمني، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، اليوم الأحد، لـ"الخليج أونلاين"، أن الأجهزة الأمنية في قطاع غزة، اعتقلت عدداً من المجموعات الأمنية التي تعمل بإدارة جهاز المخابرات بمدينة رام الله برئاسة ماجد فرج.

 

 

وقال المسؤول: إن "المجموعات ألقي القبض عليها أثناء اجتماعات لها داخل عدد من محافظات قطاع غزة، واعترفت بوجود تكليفات لنشر الفوضى بشكل يومي مع التظاهرات التي تخرج في قطاع غزة، والاختلاط بينهم".

 

وبين أن أحد العناصر الأمنية التي قبضَ عليهم اعترف بوجود تعميم من قيادة المخابرات برام الله، بضرورة العمل على إرباك الأوضاع في قطاع غزة، واستغلال التظاهرات التي تخرج فيها هذه الأيام.

 

تأكيدات المسؤول الأمني أشارت إليها فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الأحد، خلال مؤتمر صحفي، إذ اتهمت السلطة الفلسطينية بتمرير مخطط الفوضى والفلتان الأمني.

 

وشهد قطاع غزة منذ أيام تظاهرات تطالب بتخفيض الأسعار ورفع الضرائب الجديدة التي تفرضها حماس في القطاع.

 

وفرضت السلطة الفلسطينية، بقيادة محمود عباس، سلسلة من العقوبات الاقتصادية الصارمة ضد قطاع غزة، كان أبرزها قطع رواتب موظفين وعائلات شهداء وأسرى وجرحى. وتسببت هذه العقوبات في شل الحياة بالقطاع وانعدام مظاهرها، وارتفاع نسب الفقر والبطالة

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص