. مسلحون يتجولون في شوارع سكنية بالسعودية

طالب النائب العام السعودي، سعود بن عبد الله المعجب، بالقبض على مسلحين تجولوا في شوارع سكنية بالمملكة

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إقـــــــراء أيــضـــــا:

عاجل .. الرئيس "هادي" يرعب المليشيات الإنقلابية بهذه التصريحات شديدة اللهجة .. ويعلن للعالم أجمع هذا الموقف الذي أسعد كل اليمنيين !! تفاصيل

 

عاجل : طلب غريب من السعودية لـ السيسي بقطع رؤوس معارضيه بالسيف ولا يبقى منهم أحدا..شاهد كيف جاء الرد سريعا؟!

 

عاجل .. إيران تعلن الحرب على السعودية بهذه الحُجة.. والحرس الثوري يرسل200 فرقاطة إلى الخليج العربي .. ورويترز تكشف التفاصيل الصادمة !!

 

عاجل .. "بن زايد" يوجه صفعة مدوية ل"طارق عفاش"ويلغي أي دور له.ويطالبه بتسليم القيادة لهذا القيادي الجنوبي .. والإعلام الإماراتي يكشف التفاصيل المفاجئة !!

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وجه المعجب بالقبض على أشخاص ظهروا في مقطع يحملون أسلحة نارية ويتجولون داخل أحد الأحياء السكنية، حسب صحيفة عكاظ السعودية

 

 

وأكد النائب العام أن طمأنينة وسكينة المجتمع من أهم الأولويات التي يجب مراعاتها “لا يسوغ المساس بها بأي حال من الأحوال”.

 

وأظهر مقطع فيديو إيقاف أشخاص لسياراتهم وسط الأحياء بحوطة بني تميم وحمل الأسلحة النارية.

 

في تشرين الأول (أكتوبر) من العام الماضي، شهد حي السحيلي في محافظة الطائف إقدام شاب (28 عاماً)، على قتل والديه (الأم 58 عاماً، والأب 65 عاماً)، بطعنهما في أنحاء متفرقة، قبل أن يفصل رأس والده عن جسده، فيما قطع يديه، ولم يترك جزءاً في جسده إلا وبه أثر طعن، أما والدته فشهدت طعنات عدة في جسدها، وذلك بواسطة سكين كانت بحوزته.

 

وأفادت شرطة مكة المكرمة بعد القبض عليه أنه «من أرباب السوابق في تعاطي المخدرات والمسكرات وسبق أن أدخل المستشفى لتلقي العلاج نتيجة اعتلال النفسي

 

وفجع المجتمع السعودي في الشهر نفسه، بإقدام معلم في العقد الثالث على قتل والده وأخته وإصابة والدته بآلة حادة في حي الشوقية بمدينة مكة المكرمة، وأظهرت التحقيقات أنه يعاني من مرض نفسي.

 

وفي أيلول (سبتمبر) 2015 استيقظت منطقة الحدود الشمالية، على جريمة «نكراء» قتل فيها شاب سعودي (20 عاماً) والده ووالدته، وطعن شقيقه (15 عاماً) وشقيقته (23 عاماً) بآلة حادة، لاحقته بعدها أجهزة الأمن، وتمكنت من إيقافه في محافظة طريف. فيما اعتبر اختصاصي نفسي الجريمة «ناقوس الخطر».

 

شهر أسود

 

استحوذ شهر حزيران (يوليو) من العام الماضي، على النصيب الأكبر من حوادث قتل فيها الآباء، إذ ارتكب توأم جريمة «شنيعة»، في حي الحمراء بالرياض، طاولت والدتهم المُسنة (67 عاماً)، إذ استدرجاها إلى مخزن المنزل وطعناها حتى لفظت أنفاسها، ثم توجها إلى والدهما وشقيقهما الأكبر ووجها لهما طعنات عدة، وتم نقلهما إلى المستشفى، فيما ألقت أجهزة الأمن القبض علة القاتلين أثناء محاولتهما الفرار من موقع الحادث إلى مزرعة في محافظة الخرج المجاورة.

 

وهزت جريمة «بشعة» محافظة خليص، في 13 من الشهر ذاته، بعدما أقدم شاب عشريني قيل إنه «مريض نفسياً» على طعن والدته (50 عاماً) في منزلهما في حي الدف، بآلة حادة في أماكن متفرقة من جسدها حتى فارقت الحياة.

 

مسدسات ورشاشات

 

قتل مطلوب أمنياً والده بسلاح رشاش وأصاب رجلي أمن، أثناء دهم منزل يتحصن به في محافظة خميس مشيط في تموز (يوليو) 2015، قبل أن تتمكن أجهزة الأمن من قتله، وأوضح الناطق الأمني لوزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي لـ«الحياة» وقتها، أن القتيل مطلوب للتحقيق في نشاطات ذات صلة في الإرهاب.

 

فيما أقدم مواطن (في العقد الرابع)، في شباط (فبراير) 2016، على إطلاق النار على والدته المسنة في حي بدر غرب العاصمة الرياض، ما أدى إلى وفاتها.

 

وهزت جريمة «بشعة» قرية اليتمة (75 كيلومتراً عن المدينة المنورة) في تشرين الأول (أكتوبر) 2014، بعدما قتل شاب (16 عاماً) والده الخمسيني بسلاح ناري أثناء نومه، وسلم نفسه إلى شرطة المنطقة بعد الحادث.