خبر صادم ..  هذا ما يفعله الحوثي بعشرات الفتيات قرب ميناء الحديدة (تفاصيل مفاجئة)

 

كشفت مصادر محلية عن برامج تدريب على الرماية واستخدام الأسلحة تقيمها جماعة الحوثي، ذراع إيران في اليمن، للنساء بمدينة الحديدة، وعلى الشاطئ المؤدي إلى الميناء الاستراتيجي.

وأكدت المصادر، أن تدريبات على استخدام الأسلحة، تنفذ في الأثناء، لنساء حوثيات ومتحوثات مسلحات، ضمن برنامج التعبئة والتحشيد لـ"الجهاد".

وفي الوقت الذي تتعنت في مواقفها الرافضة تنفيذ اتفاق استوكهولم وقرار مجلس الأمن، وبينما يتحدث المبعوث الأممي مارتن غريفيث عن "التزام" الطرفين بالاتفاق، معبراً عن تفاؤله بالتقدم خلال المرحلة المقبلة، وسّعت المليشيا الحوثية تحركاتها واستحداثاتها العسكرية والأمنية بما يشير إلى أنها تجهز لحرب وليس للسلام.

وكثفت المليشيا الحوثية من تحركاتها التعبوية باتجاه القطاع النسائي في الحديدة، بالتزامن مع استهداف قطاعات التربية والتعليم والتوجيه والإرشاد ودورات تثقيفية إلزامية لجميع موظفي القطاع الحكومي.

وأوضح مصدر ميداني، أن برنامج التدريب للدفعة الحالية من المسلحات الحوثيات يقام، منذ أربعة أيام، في ساحل الكورنيش، المؤدي إلى الميناء الاستراتيجي لمدينة الحديدة على البحر الأحمر.

وتستخدم المليشيا "الزينبيات" للتحشيد في أوساط النساء والعائلات بهدف التأثير على الأقارب والأزواج والأبناء والدفع بهم للجبهات واستقطاب أخريات كمقاتلات وتنظيم دورات تدريبية لهن.

وقادت المدعوة "أم حسين"، وهي واعظة حوثية قدمت من صنعاء خلال الشهر الماضي، فعاليات مكثفة في أوساط النساء بأحياء ومديريات الحديدة. كما نفذت أخريات نزولاً إلى مديريات المراوعة والزيدية والقناوص لذات الغرض.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص