الصيادون في الساحل الغربي يواصلون وقفة الغضب ضد تواجد سفينة الإيرانية(سافيز)

 


تتصاعد حدة غضب الصيادين اليمنيين في الساحل الغربي تجاة تواجد السفينة الإيرانية في المياة الإقليمية قبالة السواحل اليمنية في أمر يثير الكثير من الشكوك حول الدوافع الحقيقة لتواجدها المشبوة.
مع تواتر الانباء حول كميات الاسلحة التي ظلت تتدفق للمليشيات الحوثية.وتهريب الأسلحة للمليشيات 

 

ــــــــ مـــــواضــــيــــــع هـــــــــــامـــــــة ــــــــــ

 

تعرف على الغواصة الفلسطينية التي ارعبت إسرائيل وعجلت بإغتيال مخترعها .. «غواصة الزواري» التي امتلكتها المقاومة وغيرت قواعد الحرب البحرية في غزة «تفاصيل تنشر لأول مرة»

 

أشهر خبير بالأمن القومي الأمريكي يكشف معلومات وحقائق خطيرة عن صواريخ «حماس» و«الكذبة الكبرى للقبة الحديدية» .. «تفاصيل تنشر لأول مرة + صور»

 

شاهد أجمل فتيات مراهقات في العالم 2021

 

شاهد أجمل فتيات الثانوية حول العالم .. الجمال الطاغي الذي يشعل قلوب الجميع (صور)

 

تابع قناة الخبر21 على تليجرام ليصلك كل جديد 

 

أضــــــغـــــــــــــط هــــــــــــنـــــــــــــــــــــــا 

 

 

في الوقت الذي يعتبر الصيادون تواجد السفينة قبالة السواحل اليمنية في المياة الإقليمية امر يتهدد حياتهم بالمخاطر.بشكل مباشر.
ويتجة الصيادون للتصعيد في خطواتهم الإحتجاجية للفت نظر العالم للمخاطر الذي يشكلة تواجد السفينة.في مهام تتهدد الصيادين.وتحمل معه الكثير من الشكوك واشارت المصادر الى ان الصيادون يعتزمون اليوم تنفيذ وقفة إحتجاجية في مدينة الخوخة الساحلية.توصلا للإحتجاجات التي بدأت امس في باب المندب ومدينة المخاء

حيث كانوا قد أعتبروا في وقفة احتجاجية تواجد السفينة الإيرانية (سافيز) خطر حقيقي علي حياتهم والمياه الإقليمية اليمنية والملاحة الدولية في منطقة البحر الأحمر.
مطالبين التحالف العربي بحمايتهم جراء ما تشكلة السفينة من تهديد 
ونفذ الصياديون وقفة إحتجاجية رافضة لتواجد السفينة الإيرانية في المياه الإقليمية والبحر الأحمر، والتي نظمها الاتحاد السمكي بمحافظة تعز - الساحل الغربي، في مديريتي المخا وذُباب بالساحل الغربي بمحافظة تعز، اليوم، بمشاركة رئيس هيئة مصائد البحر الأحمر وعدد من المعنيين.

وعبّر الصيادون في بيان صادر عن الوقفة الإحتجاجية ألقاه عضو المجلس المحلي بمديرية ذُباب الشيخ جمال محمد، عن رفضهم لتواجد سفن إيران المشبوهة في البحر الأحمر، وطالبوا بإبعاد السفينة العسكرية المتخفية بغطاء تجاري والتي تدعم الحوثي عن المياه الإقليمية اليمنية ومياه البحر الأحمر، نظراً لخطورتها على الصيادين والملاحة الدولية، كونها تحمل أجهزة اتصالات وتنصت ورادارات، وتعد مركز قيادة وسيطرة عائماً في البحر الأحمر وغرفة عمليات عسكرية للتنسيق وتوجيه ميليشيات الحوثي.

كما ناشدوا في البيان الذي تم توزيعة لوسائل الإعلام  الحكومة الشرعية وقيادة التحالف العربي والمنظمات الدولية بحمايتهم وضمان عدم تعرض حياتهم للخطر بسبب تواجد السفينة الإيرانية التي تشكل ضرراً كبيراً ومباشراً عليهم وتدمر مصدر دخلهم الوحيد، كما ناشدوا الحكومة والتحالف بالتخفيف من معاناتهم جرّاء تضرر قواربهم ومعيشتهم.

ودعا الصيادون، المجتمع الدولي إلى حماية المياه الإقليمية من التواجد الإيراني، ومطالبة الأمم المتحدة معرفة أسباب الصمت تجاه ما تقوم به السفينة من أعمال مشبوهة تضر بالصيادين، كما دعوا في البيان، جميع الصيادين في الجمعيات السكنية بكافة محافظات الجمهورية إلى إصدار بيانات تندد بتواجد هذه السفينة والوقوف إلى جانب إخوانهم الصيادين بالساحل الغربي.

من جانبه جدد مستشار وزارة الثروة السمكية علي راجح، التأكيد على مدى خطورة السفينة الإيرانية على حياة الصيادين وضرورة تدخل الجهات الحكومية وقيادة التحالف العربي والمجتمع الدولي لوضع حد للأعمال المشبوهة للسفينة (سافيز).

من جهته استعرض مدير عام مديرية المخا سلطان عبدالله، مختلف أوجه وأشكال المعاناة والخطورة المترتبة على الصيادين وحياتهم ومصدر رزقهم جرّاء استمرار تهديدات ومضايقات السفينة الإيرانية، ودعمها للميليشيات الحوثية.

بدوره ذكر عاقل الصيادين في المخا هاشم الرفاعي، أن الصيادين يواجهون صعوبات وعراقيل ومضايقات مختلفة، انعكست سلبياً على مزاولتهم مهنة الاصطياد وحياتهم المعيشية، وأن الأمر بات بحاجة لرفع يد إيران عن المنطقة، ولفت إلى أن الصيادين وأسر الشهداء بحاجة للفتة كريمة من جهات الاختصاص للتخفيف من معاناتهم