مغني أميركي يشن حربا "قانونية" على ترامب

 

شن المغني الأميركي فاريل ويليامز، صاحب أغنية "هابي" التي تتحدث عن السعادة ولاقت شعبية واسعة عام 2013، حملة شرسة على الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اتخذت منحى قانونيا، مطالبا إياه بعدم استخدام الأغنية، وذلك بعد أن استخدمها الرئيس خلال فعالية وقعت بعد ساعات فقط من هجوم بنسلفانيا.

 

وأرسل محامو فاريل رسالة إلى ترامب لمنعه من استخدام الأغنية مجددا، بعد أن قام بتشغيلها والدخول على أنغامها إلى فعالية خاصة بالمزارعين الأميركيين في إنديانا، بعد ساعات من الهجوم الذي وقع في معبد يهودي بمدينة بترسبيرغ في بنسلفانيا، السبت، الذي راح ضحيته 11 شخصا.


وكان ترامب قد أثار الكثير من الجدل في هذه الفعالية، بعد أن دخل على أنغام الأغنية، ثم مزاحه قائلا إنه "كاد ألا يحضر الفعالية لأن شعره يواجه يوما سيئا"، بعد ساعات فقط من الهجوم.


وجاء في رسالة محامي فاريل: "لا يوجد أي شيء سعيد فيما يتعلق بالمأساة التي حلت على بلادنا السبت، ولم يتم منحك الإذن في استخدام هذه الأغنية لهذا الغرض".

 

وحذرت الرسالة ترامب من أن استخدام الأغنية يعد "انتهاكا لحقوق الطبع والنشر وحقوق فاريل التجارية"، مشيرة إلى أن فاريل "لم ولن" يمنحه الإذن في استخدام الأغنية.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص