حرق وإدخال إبر بأجساد المعتقلين وثعابين و128 حالة وفاة تحت التعذيب.هذا مايحدث في سجون المليشيات الحوثيه.(التفاصيل)

 

قال تقرير جديد نشرته رابطة أمهات المختطفين إن حالات التعذيب التي تعرض لها المختطفون والمخفيون قسراً والمعتقلون تعسفياً، بلغت (950) حالة.

 

ــــــــ مـــــواضــــيــــــع هـــــــــــامـــــــة ــــــــــ

 

تعرف على الغواصة الفلسطينية التي ارعبت إسرائيل وعجلت بإغتيال مخترعها .. «غواصة الزواري» التي امتلكتها المقاومة وغيرت قواعد الحرب البحرية في غزة «تفاصيل تنشر لأول مرة»

 

أشهر خبير بالأمن القومي الأمريكي يكشف معلومات وحقائق خطيرة عن صواريخ «حماس» و«الكذبة الكبرى للقبة الحديدية» .. «تفاصيل تنشر لأول مرة + صور»

 

شاهد أجمل فتيات مراهقات في العالم 2021

 

شاهد أجمل فتيات الثانوية حول العالم .. الجمال الطاغي الذي يشعل قلوب الجميع (صور)

 

تابع قناة الخبر21 على تليجرام ليصلك كل جديد 

 

أضــــــغـــــــــــــط هــــــــــــنـــــــــــــــــــــــا 

 

 

وأضافت الرابطة، في تقريرها النوعي الأول عن التعذيب وجرائمه في اليمن الذي تم إعلانه اليوم في مؤتمر صحفي بمدينة تعز، أن حالات القتل تحت التعذيب والتصفية الجسدية في أماكن الاحتجاز بلغت (128) موثقة حتى تاريخ إصدار هذا التقرير، منها (71) حالة تعذيب حتى الموت و(48) حالة تصفية وإعدام في السجون.

وأشار التقرير إلى أن أمانة العاصمة المركز الأول بين المحافظات بواقع (144) حالة، تليها محافظة الحديدة في المرتبة الثانية بـ(121) حالة، وإب في المرتبة الثالثة بــ(88) حالة، وذمار في المرتبة الرابعة (87) حالة، ثم محافظة تعز (80) حالة ثم محافظة عدن (35) حالة، وتوزعت بقية الحالات على المحافظات الأخرى.

وأكد التقرير بأن جرائم التعذيب تعد من أفظع وأبشع الانتهاكات التي يرتكبها الإنسان، كونها تفقد الضحية آدميته وكرامته وإنسانيته وحقه في الحياة، لذلك أجمعت الديانات السماوية والقوانين الوضعية والمواثيق والمعاهدات الدولية على حظرها واعتبارها جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

وذكر التقرير قصص تعذيب مروعة منها إدخال الإبر في أنوف بعض المختطفين وإحراق بعضهم “بالشولة” حتى تذوب جلودهم بالنار، فيما يتم إدخال ثعبان على المختطفين وهم مقيدو الأرجل مما أصاب بعضهم بالسكري.