حرّاس القصر الملكي يطردون أخت ميغان ماركل (صور)


 
     
غادرت السيدة سامانثا ماركل الولايات المتحدة الأمريكية متوجهة لبريطانيا على أمل مقابلة أختها الصغيرة صاحبة السمو الملكي ميغان ماركل، زوجة الأمير هاري ودوقة ساسيكس، بعد زيادة حدة الخلافات العائلية بين أفراد أسرة ميغان ماركل عقب زواجها من الأمير هاري.


وقالت مصادر لصحيفة “ميرور” البريطانية إن رجال الأمن بالقصر لم يسمحوا لسامانثا بالدخول إلى أروقة القصر الملكي لملاقاة أختها داخل مقر زواجها من الأمير هاري.


طلب سامانثا البالغة 53 عامًا بمقابلة أختها تم رفضه من قبل حراس قصر كنسينغتون، مقر العائلة المالكة ويقع في حدائق كنسينغتون في لندن، ما جعل سامانثا في مواجهة موقف مُحرج أمام رجال الأمن.


وفي نهاية المطاف غادرت سامانثا بوابات القصر بعد أن سلمت مذكرة إلى أحد الضباط المتواجدين لحراسة العائلة المالكة، وغادرت أخت ميغان ماركل البلاد بعد أن تلقى مسؤولو القصر خطابًا منها تشدد فيه على أن سلوكها سوف يتصاعد في حال عدم ترتيب مقابلة لها مع أختها.


وخلال الفترة السابقة كانت ميغان ماركل تحضر العديد من المشاركات العامة ولوُحظ زيادة أفراد الحراسة المخصصين لتأمينها منذ زيادة حدة خلافاتها الأسرية.
 
ويُعتقد أن مسؤولي القصر الملكي يفكرون حاليًا في كيفية الرد على تجاوزات أسرة ماركل التي تسببت في حرج شديد لها منذ بداية الخلاف معها

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص