تعرف على الخطوط الجوية التي ستطلق أضخم وأحدث أسطول طائرات في العالم

 


 
قال إلكير آيجي،رئيس شركة الخطوط الجوية التركية، إن الشركة ستعمل مع أحدث وأضخم أسطول في العالم يتألف من أكثر من 400 طائرة بحلول عام 2023.


وضمن إطار خططها لتوسيع العمليات في مطار إسطنبول الجديد وتوسيع شبكتها، طلبت الشركة 165 طائرة بجسم ضيق و60 طائرة بهيكل عريض بالإضافة إلى ثلاث طائرات شحن سيتم تسليمها بدءًا من العام المقبل وحتى عام 2024.


بحلول نهاية آب/ أغسطس عام 2018، كان لدى شركة الطيران 326 طائرة، منها 92 طائرة ذات جسم عريض إلى جانب 216 طائرة ذات جسم ضيق و18 طائرة شحن.


وفي آذار/ مارس الأخير، أعلنت شركة الطيران الوطنية التركية أنها قد أصدرت طلبيات ضخمة وصلت إلى 60 طائرة بوينغ 787-9 دريملاينر وإيرباص A350-900.


في المجموع، وضعت الشركة طلبات صارمة لشراء 50 طائرة جديدة ذات جسم عريض، بالإضافة إلى 10 طائرات إضافية كخيار اختياري من كلا المنتجين، تضم 25 شركة و5 طلبات اختيارية من كل طائرة.


من المتوقع تسليم الطائرات الست الأولى في عام 2019، مع 14 طائرة أخرى في عام 2020، و10 في 2021، و12 في 2022 ، و11 في 2023 ، و7 في 2024.


وأكد رئيس شركة الطيران التركية في كلمته التي ألقاها في مؤتمر نادي شركات الخطوط الجوية التركية في إسطنبول خلال هذا الشهر، أن مطار إسطنبول الجديد سوف يخدم أهداف الشركة المستقبلية، وسوف يبرز جودة إسطنبول كمركز للنقل الطبيعي والموقع الجغرافي المميز للمدينة.


وقال آيجي: “من الممكن الطيران إلى 66 دولة من إسطنبول بطائرة خلال خمس ساعات أو أقل”.


كما أكد على الإدارة المالية القوية للشركة في أوقات أسعار الصرف المتقلبة.

وقال: “لقد أثرت عائدات الشركة على تقلبات العملة في الآونة الأخيرة، ولكن جزءًا كبيرًا من عائداتنا مقوّمة بالعملة الأجنبية. وبفضل الإدارة السليمة والقوية، قمنا بتأمين رؤية مالية جيدة”.


في النصف الأول من العام، سجلت إيرادات شركة الطيران التركية زيادة بنسبة 30 في المئة مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي وبلغت 6 مليارات دولار بفضل الزيادة الكبيرة في إيرادات الركاب والبضائع.


وتهدف الشركة إلى تحقيق عائدات من المبيعات بقيمة 12.5 مليار دولار بحلول نهاية هذا العام، وأعلنت الشركة عن أرباح تشغيلية صافية بلغت 258 مليون دولار رغم ارتفاع أسعار النفط. وفي النصف الأول من عام 2017، تم تسجيل صافي أرباح تشغيلية للشركة بمبلغ 17 مليون دولار.


وبعد أن امتدت شبكة الخطوط الجوية التركية من آسيا إلى أوروبا وأمريكا وأفريقيا، ساهمت الشركة التركية للشحن أيضًا في نجاح شركات الطيران في النصف الأول من العام. وحملت عمليات الشحن 660 ألف طن من الحمولة بزيادة بلغت 28 في المئة مقارنة بالنصف الأول من العام الماضي. وارتفعت عائدات الشركة التركية للشحن بنسبة 35 في المئة لتصل إلى 784 مليون دولار.


وقال آيجي: “تعد شركة الشحن التركية حاليًّا واحدة من أكبر شركات الشحن الجوي في العالم، وهي تحقق أعلى من المتوسط العالمي. وتمتلك أعمال الشحن لدينا القدرة على معالجة مليوني طن من البضائع وستضيف مليوني طن أخرى خلال السنوات الخمس المقبلة”.


جمع مؤتمر نادي شركات الخطوط الجوية التركية الذي ينعقد لمدة يومين بالشراكة مع رابطة “غلوبال بيزنس ترافل” (Global Business Travel) قادة الصناعة مع 900 مشارك حضروا من 71 دولة عبر شبكة الرحلات الدولية التي تنفذ عملياتها مع الخطوط الجوية التركية.


وقال بيانٌ صادرٌ عن الشركة إن المؤتمر الذي عقد تحت عنوان “البناء من أجل المستقبل” بُني على ثلاثة مستويات: لتركيا كدولة، والخطوط الجوية التركية كحاملة للعلم العالمي، وصناعة السفر.


ويقدم نادي شركات الخطوط الجوية التركية العديد من الامتيازات لعملائه من خلال برنامج ولاءٍ متجدد، يوفر مزايا مُوفرة للوقت للمسافرين من رجال الأعمال.
كما تطير طائرات الخطوط الجوية التركية، التي تأسست في عام 1933، إلى أكثر من 300 وجهة في أكثر من 120 دولة حول العالم.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص