شاهد: طفلة يمنية مبدعة تتحدث عن زواج القاصرات بلباقة ملفتة للأنظار.. هذه قصتها

جذب حديث طفلة يمنية عن زواج القاصرات مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، حيث تحدثت عن الموضوع خلال لقاء تلفزيوني بلباقة وثقافة كبيرة، ووضعت العديد من الحلول للقضاء عليه، خاصة في المجتمعات الفقيرة التي تكثر فيها هذه الظاهرة.

بكلمات قليلة ومواقف مرت بها قالت الطفلة إن زواج القاصرات يمكن إنهاؤه بالتعليم، لأن أغلب الأسر الفقيرة تلجأ إليه للتخلص من العبء المادي للفتاة على الأسرة، وهو الأمر الذي مرت به شخصياً في حياتها.
الطفلة تُدعى ندى الأهدل وتبلغ من العمر 15 عاماً، وكانت تعيش في قرية فقيرة وأجبرها والدها وهي في عمر العشر سنوات على الزواج برجل يكبرها بسنوات، لكنها رفضت وأصرت على الرفض بعد حدوث العديد من المشاكل لها وذهبت للعيش مع عمها الذي احتواها.
ألفت كتاباً عن قصتها بعنوان ذكرت فيه اعترافات والديها بمحاولة تزويجها، وموقفها ضد زواج القاصرات على خلفية ما حدث لخالتها التي أقدمت على الانتحار حرقاً بعد تزويجها بسنة، في عمر 11 سنة، وأختها التي حاولت الانتحار حرقاً أيضاً، في عمر 12 سنة.
شاركت في الفلم السينمائي العالمي “أنا نجود” الذي فاز بالعديد من الجوائز العالمية ورُشح لجائزة أوسكار، وكان دورها إنقاذ نجود من الزواج وبيع الخاتم الذي بيدها لشراء ألعاب وممارسة حقوقها الطفولية.
استعرضت الطفلة ندى خلال اللقاء الذي أجري معها الأسبوع الماضي الإجابات التي حصلت عليها من أهلها عندما أرادت معرفة سبب إقدامهم على تزويجها وهي قاصر، والتي حصرتها الأسرة في العادات والتقاليد والتخلص من عبئها وأن مكانها إما بيت زوجها أو قبرها.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص