عبد الملك الحوثي يستدعي اقارب 3 قيادات حوثية كبيرة لترتيب اعلان مصرعهم في قصف مكتب الرئاسة

 

تتداول أوساط قريبة من المليشيات الحوثية في صنعاء معلومات شبه مؤكدة عن مقتل رئيس ما يسمى باللجنة الثورية محمد علي الحوثي، ووزير الداخلية في حكومة الانقلاب عبدالحكيم أحمد الماوري، وأمين العاصمة المعين من الحوثيين حمود عباد، في قصف التحالف العربي على مكتب الرئاسة الأسبوع الماضي.

 

وذكرت مصادر في صنعاء لـ«عكاظ»، أن عبدالملك الحوثي استدعى عددا من أقارب القياديين الثلاثة إلى صعدة لترتيب الإعلان عن مقتلهم.

 

وأوضحت المصادر أن القياديين الثلاثة كانوا في انتظار وصول رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي للحوثيين مهدي المشاط، لكنه اعتذر عن رئاسة الاجتماع قبل وقت قصير من قصف مقاتلات التحالف، وطلب منهم المغادرة فوراً، إلا أن القصف داهمهم وقضى عليهم

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص