منظمة عالمية كبرى تهدد بإيقاف نشاطاتها في هذه المحافظة وسحب أموالها ( تفاصيل )

هددت منظمة الأمم المتحدة للطفولة" اليونيسيف" في محافظة إب وسط اليمن، توقيف أنشطتها والمطالبة بسحب الأموال المرصودة للتوعية بمخاطر وباء الكوليرا في مدراس المحافظة. وقالت المنظمة الأممية في رسالة بعثتها إلى صندوق النظافة في المحافظة، إن المنظمة علمت بأن الصندوق أوقف الأنشطة المتفق مع المنظمة بشأنها بعد تنفيذ جزء منها، وأنه بصدد استخدام المبلغ المرصود لمشاريع أخرى غير المحدد في اتفاق الشراكة المبرم. وطالبت رسالة المنظمة التي نشرها ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي ، طالبت الصندوق باستئناف الأنشطة قبل انتهاء العام الدراسي، وإلاً فإنها ستضطر إلى وقف الشراكة مع الصندوق. وأكدت المنظمة في الرسالة المرفوعة نسخة منها إلى السلطات المحلية، بأنه وفي حالة عدم الالتزام بما ورد في الاتفاقية فإن المنظمة ستطالب باسترجاع المبالغ المرصودة للمشاريع. وكان صندوق النظافة في المحافظة قد أشرف على تنفيذ عدد من المسرحيات التثقيفية بشأن مخاطر وباء الكوليرا في مدارس محدودة في مركز المحافظة قبل أن يوقف أنشطته لدواعي غير معروفة. ويتهم القائمون على المنظمات الداعمة والعاملة في مجالي الطفولة والإغاثة، سلطات الانقلاب في المحافظة، بممارسة ابتزاز مالي على منظماتهم إضافة إلى إجراءات تعسفية ومضايقات طالت عدد من العاملين. يأتي ذلك في الوقت الذي لا تزال فيه عدد من شاحنات الإغاثة المقدمة من بعض المنظمات محتجزة في منفذ جمارك إب المستحدث شرق المدينة.
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص