شاهد الصورة التي اشعلت الاعلام الغربي ومواقع التواصل الاجتماعي على مستوى العالم

تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” صورة التقطتها وكالة الانباء الفرنسية “أ ف ب”، لفتية فلسطينيون وهم يشكلون درعاً بشرياً لحماية فتاة فلسطينية من رصاص قناصة جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال فعاليات مسيرة العودة عند السياج الحدودي بقطاع غزة والتي ما زالت مستمرة. ووفقا للصورة المتداولة ووصفها الناشطون بأنها تغني عن ألف صورة، فقد ظهر أربعة فتية يشبكون أيديهم ببعضها البعض وهم يركضون مشكلين درعا بشريا لحماية فتاة تركض أمامهم هربا من رصاص قناصة الاحتلال الإسرائيلي.   أوصِف هذه الصورة؟#صورة .. شبّان يشكّلون بأجسادهم درع واقي لحماية فتاة فلسطينية، خشية إصابتها برصاص الاحتلال، خلال #مسيرة_العودة_الكبرى شرق خانيونس، جنوب قطاع غزة.pic.twitter.com/UkbDjRzGzh   — المركز الفلسطيني للإعلام (@PalinfoAr) April 2, 2018 الصورة أثارت إعجاب الكثيرين من نشطاء موقع “تويتر” الذين أثنوا على شجاعة هؤلاء الفتية، مؤكدين على أن الامة لو امتلكت شجاعتهم لتحررت فلسطين، في حين اكد البعض بأن الصورة تمثل درسا مجانياً يقدمه هؤلاء الفتية في كيفية الحفاظ على الأرض والعرض. وكان 15 شهيدا قد ارتقوا (الجمعة) بنيران الاحتلال الإسرائيلي خلال مظاهرات “مسيرة العودة” بينما أصيب المئات. وتعد مسيرة العودة، التي نظمت الجمعة بالتزامن مع الذكرى الثانية والأربعين ليوم الأرض، واحدة من أكبر المظاهرات الفلسطينية على الحدود بين إسرائيل وغزة في السنوات الأخيرة. وقدر جيش الاحتلال الإسرائيلي عدد المشاركين بنحو 30 ألفا.
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص