كيف يقيم أبناء «الحالمة» جهود وانجازات حكومة «بن دغر» في محافظتهم .. إستطلاع خاص لآراء الشارع التعزي ..«تفاصيل»


إستطلاع / إيهاب الشرفي
تواصل القيادة السياسية الشرعية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي،  ورئيس الحكومة دولة الدكتور أحمد عبيد بن دغر، التنسيق مع مختلف قيادات محافظة «تعز» المحلية، والعسكرية والأمنية، وذلك بهدف العمل على إعداد خطط عملية وجادة وهادفة وفاعلة لإستكمال عملية تحرير المحافظة، ومباشرة العمل لإعادة الاعمار وتنمية المحافظة اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا وفي مختلف مجالات الحياة.
 
وبالفعل لاقت الجهود الحكومية في محافظة تعز ترحيبا شعبيا كبيرا وواسعاً وعلى امتداد الشارع التعزي بشكل عام .. ولتسليط الضوء على هذا الأمر أجرى موقع «الحكمة نت» إستطلاع ميداني استهدف فيه عدد من مواطني المحافظة ومن مختلف الشرائح الاجتماعية .. حيث طرح عليهم سؤال: كيف ترى جهود حكومة بن دغر في تعز؟ .. وفيما يلي نورد لكم خلاصة ما توصلنا اليه من خلال هذا الاستطلاع:

رضا عام

عبر المواطنين المستطلعين عن سعادتهم البالغة ورضاهم عن أداء الحكومة في ضل الظروف الصعبة والاستثنائية في تاريخ اليمن الحديث .

حيث تحدث الينا في البدء المواطن "محمد عبده محمد سعد" .. من مديرية شرعب الرونة .. والذي يرى ان توفير حكومة "بن دغر" لمادة الغاز المنزلي في محافظة تعز يعد منجز يستحق الوقوف امامه في ضل الحرب الظروس التي تشهدها البلاد وانهيار الإقتصاد، مشير الى ان الغاز المنزلي يباع في المناطق التي تسيطر عليها المليشيات الانقلابية باكثر من 8 الف ريال اذ وجد اصلا .. في حين يتوفر في تعز التي تشهد حربا منذ ثلاث سنوات بالسعر الطبيعي .. والفظل في ذلك يعود للحكومة الشرعية.

تحقيق الأمن والإستقرار

اما المواطن "داوود يحيى العريقي" فيعتبر ان تحقيق الأمن والإستقرار في تعز الذي وفرته الدولة منذ تولي بن دغر منصبه، يعد اهم منجز يستحق الثناء وان كان ليس بالدرجة الكاملة لكنه مقبول مقارنة بالمحافظات الأخرى .. ويضيف العريقي انه يشاهد إلتزام رجال المرور بمواقعهم ودوامهم المحدد بشكل غير مسبوق، ويدعو العريقي حكومة الشرعية الى بذل مزيدا من الجهود للمحافظة والتعجيل بتحريرها.

تفعيل مؤسسات الدولة

من جانبه الناشط الحقوقي والصحفي اليمني "عزالدين الأصبحي" ، يرى في حديثه لـ«الحكمة نت»: ان جهود بن دغر واعضاء حكومته لمستها أرض تعز اكثر من اي وقت مضى منذ شن مليشيا الحوثي الاجرامية حربها العدوانية على المحافظة.

وأضاف "الأصبحي": ان الحكومة الشرعية عملت على فتح البنك المركزي وجميع مؤسسات الدولة الأخرى .. كما قامت بانشاء وحدات أمنية خاصة لحماية المواطنين وعملت على ارسال المرتبات وغيرها، حسب تصريحاته .

توفير السيولة النقدية

وفي تعبير للمواطن "مصطفى سعيد مهيوب الصبري" ، يرى ان توفير حكومة بن دغر للسيولة النقدية التي كانت قد بدأت بالتلاشي، واصبح الجميع يخشى من انعدامها يعد واحد من منجزات الحكومة في ضل الوضع الراهن الذي تمر فيها اليمن.

خلق فرص عمل

الجندي في الشرطة العسكرية "شاكر نظام العبسي" اوضح لمراسلنا انه يرى ان من منجزات حكومة بن دغر هو تغيرها حال جهاز الشرطة العسكرية الذي كان يفتقد لكل مقومات وامكانات تحقيق الأمن، فيما اصبح احد صمامات الأمان للمحافظة .. مشيرا إلى أن الحكومة اوجدت لمئات من ابناء تعز فرصة للقضاء على البطالة من خلال الحاقهم بمعسكرات تدريب أفراد الشرطة العسكرية، ناهيك عن قيامهم بدورهم الفعال في ضبط الأمن والاستقرار بالمدينة.

حكومة افظل من سابقاتها

من جانبه المحامي "حسن ابراهيم الفقيه": يرى ان اداء حكومة بن دغر مقبولا نوعا ما مقارنة بمن سبقهتا من الحكومات، مع الأخذ بعين الإعتبار المنعطف التاريخي الخطير والمرحلة الصعبة التي تمر بها البلاد بما فيها حكومة بن دغر، إلا انها قدمت لتعز مالم تقدمه غيرها من الحكومات .

عودة العملية التعليمية

ويرى مدرس اللغة الإنجليزية الأستاذ "فضل خالد القدسي": ان عودة العملية التعليمية وإعادة فتح المدارس أمام طلاب مدينة تعز، يعد واحد من اكبر منجزات حكومة بن دغر، لان التعليم عماد المستقبل، وأساس الحضارات .. وقال ايضا، ان زيارة الوفد الحكومي لتعز ساهمت بشكل فعال في إعادة افتتاح المدارس ومواصلة المسيرة التعليمية في العاصمة الثقافية لليمن.

صرف المرتبات

فيما يرى التاجر "غانم حسن عبدالله الشرعبي" ، ان الحكومة وفرت لتعز الأمن والأمان ، بعكس مايحدث في الحوبان مثلا، مشيرا الى الإنتشار الامني الكثيف لرجال الامن في شوارع المدينة الذي ساهم في التخفيف من الاعمال الاجرامية.

ويضيف "الشرعبي": انه تمكن من تحصيل اكثر من 90% من ديونه لدى الموظفين بعد ان صرفت الحكومة مرتباتهم، واعاد ترتيب تجارته التي أوشكت على الإفلاس.

الدولة تعني الأمان

على الصعيد ذاته يرى سائق الشاحنات "عنتر حميد قاسم" ، ان وجود الدولة يعني وجود الامان، ووجود الراتب يعني الإستقرار، ووجود بن دغر يعني وجود اليمن .. حسب تعبيره.

وعلى هذا المنوال نجد أراء الشارع التعزي اجمالاً .. والذي يُجمع على أن ما حققته حكومة بن دغر للمحافظة وفي ظل التحديات والاخطار اللامتناهية التي تواجهها اليمن .. يعد انجازات تاريخية عظيمة .. وجميعها تحسب لرئيس الحكومة الدكتور أحمد عبيد بن دغر الذي وضع عملية الاستقرار وتفعيل المؤسسات الحكومية وتوفير الخدمات المعيشية في صدارة اولياته ، وبلا شك ان عجلة البناء والتنمية لا تزال تعمل .. وفي حال تحررت تعز ووضعت الحرب اوزارها فإن المحافظة ستنال حقها من البناء والتنمية والإعمار وذلك قياسا بالتضحيات الكبيرة التي قدمها ابناءها في سبيل الانتصار للجمهورية والشرعية الدستورية.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص