رئيس جامعة صنعاء يرتكب عيبًا أسود في منزل الدكتور الأشول أثناء غيابه .. والأخير يهدد بهذا الإجراء الخطير


اقتحمت عصابة مسلحة منزل عميد كلية الهندسة الأسبق، الدكتور علي محمد الأشول، في سكن جامعة صنعاء.


واتهم الأشول، رئيس جامعة صنعاء، أحمد دغار، بتزعم العصابة المسلحة.  وقال الأشول على صفحته في "فيسبوك": "لم أكن اتصور أن عضو هيئة تدريس بل ورئيس جامعة سيدوس على القوانين النافذة وتوجيهات القيادة السياسية ويقتحم سكني الجامعي أثناء غيابي خارج الوطن للعلاج".


وأضاف "لقد حدث هذا بالفعل"، موضحاً أن "رئيس جامعة صنعاء المعين حديثاً قام باقتحام شقتي يوم 10 فبراير 2018".


وتابع "لقد أزعجني هذا الاقتحام كثيراً وغضبت من هذا التصرف، ولكنني استغربت من هذا التصرف كيف يأتي من عضو هيئة تدريس بل من رئيس أكبر جامعة في اليمن".


وأردف الأشول "قيل لي أن اسمه أحمد محمد هادي دغار"، مستطرداً "أنا لم أسمع بهذا الاسم من قبل، ولا فرق لدي، المهم أنه بدأ نشاطه الأكاديمي باقتحام شقتي وهذا يبشر بزواله القريب، أما من ناحيتي فسوف أتجه إلى القضاء".


وكانت مصادر مطلعة قد كشفت عن غضب غير مسبوق لدى أهالي بيت الأشول، الذين اعتبروا هذا التصرف "مشين وغير أخلاقي"، مطالبين بـ"الاعتذار ورد الاعتبار".


يشار إلى أن الأشول، درّس في جامعة صنعاء منذ بداية التسعينات، كما قام بتقديم خدمات كثيرة للكلية وللجامعة بحكم علاقته الجيدة مع الكثير من الهيئات الأكاديمية البريطانية والاوروبية، إضافة إلى تدريسه سنة كاملة في كلية الهندسة بعد تقاعده لعدم وجود مدرس للمادة.   


ويعد الأشول واحداً من أبرز الأخصائيين في مجال الطاقة الكهربائية باليمن.
 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص