نساء سنحان تستغيث .. هذا ماتفعله مليشيا الحوثي بهن بدون خجل أو حياء (تفاصيل)


وجهت نساء وشيوخ في مديرية سنحان (مسقط رأس الرئيس السابق علي عبدالله صالح) بمحافظة صنعاء ،نداء إستغاثة للحكومة الشرعية والتحالف العربي والمنظمات الحقوقية، لإنقاذهم من جرائم وإنتهاكات مليشيا الحوثي الإيرانية في اليمن . 


 كما طالب المستغيثون في قرية بيت الأحمر بمديرية سنحان ،قبائل اليمن في مختلف محافظات الجمهورية ،بالوقوف إلى جانبهم ورفع الحصار عنهم، وردع المليشيات التي تنتهك أعراض نساء وأهالي القرية . 


وذكرت مصادر محلية أن مليشيات الحوثي تفرض حصارا" خانقا" على قرية بيت الأحمر ، منذ أكثر من شهر ، وتمنع خروج أو دخول أي شخص  ،من وإلى القرية . 


وقالت بأن المليشيات قامت بإعتقال معظم رجال وشباب وأطفال القرية ،بحجة التحقيق معهم حول أماكن تواجد أسلحة تزعم بأن الرئيس السابق وعدد من أقاربه والمقربين منه أخفوها في قرية بيت الأحمر . 


وأوضحت المصادر بأن مليشيات الحوثي أقامت حواجز تفتيش مسلحة ،في كافة مداخل ومخارج القرية،تقوم بالتفتيش الدقيق، للنساء اللاتي يمرين من تلك الحواجز،ويتم إجبارهن  على خلع ملابسهن العلوية للتأكد هل هن نساء أم  رجال”. 


وأضافت : مليشيات الحوثي لم تراع أي يحقوق أو أعراف في القرية،حيث  ترتكب أبشع الجرائم بحق ابنائها وتمنع النساء والأطفال من النزوح من القرية. 


ونوهت المصادر إلى أن مليشيات الحوثي تدعي أن هناك أسلحة مدفونة في القرية رغم مطالبة الأهالي والنساء لها ولمشائخ القبائل بالدخول للتفتيش والبحث عن الأسلحة التي تدعي المليشيات وجودها في القرية.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص