مهزلة الدراسة في الجامعات اليمنية.!

 

مختار شداد 

تطالب بحقوقك المنسية؛ يحيلونك إلى مجلس تأديبي؛ وبعد مرور شهور يخبرونك بأنك محروم من دخول الإختبار النهائي لإحدى مواد المقرر الدراسي الذي طالبت بتغير مدرسه...

مهزلة الدراسة في الجامعات اليمنية وصلت حد لايمكن السكوت عنه بعد الآن؛ آخرها في كلية الآداب جامعة تعز...

 لاتوجد أي جامعة تقوم بتعيين خمسة معدين في وقت واحد لأي قسم كان، علاوة على ذلك يوجد مدرسين من خارج الجامعة يمتلكون من الكفاءة أكثر من مايمتلكها المعيدين؛ لكن ولحاجة في نفس القائمين على الكلية_لانعلمها_يفضلون اختيار المعيدون على حساب الكفاءة...

وبما أنه من حقوقنا المطالبة بتغير أي مدرس لايملك الكفاءة في تدريس المقرر الموكل إليه؛ طالبنا بذلك وبالطرق القانونية؛ لكنهم لم يلبوا مطلبنا البسيط؛ وماطلونا كثيرًا؛ فمتنعنا عن حضور محاضرة لذلك المقرر، كإجراء إضافي للضغط على عمادة الكلية لتلبية مطلبنا القانوني البسيط؛ إلا أننا قوبلنا بمعاملة تعسفية فظة؛ إذ قامت العمادة باختيار مجموعة من الطلبة المحرضين على حد قولهم ومن ثم إحالتهم إلى المجلس التأديبي؛ وبعد شهور نطق المجلس بحرمان ثلاثة طلاب من ذلك المقرر؛ يعني أنهم راسبون في المقرر مقدمًا...


إن هذا القرار التعسفي اجحاف بحق حرية النقد وابداء الآراء؛ والمطالبة بالحقوق؛ وظلم صارخ بحق الزملاء؛ وبحقنا جميعًا إن سكتنا على ذلك...

تضامننا الكامل مع الزملاء.
#انا_طالب_ولي_مطالب.