إلى "بن زايد" نسخ ولصق من رسالة "بن بريك" بتصرف :

 

إيهاب الشرفي :

أرغب بتشكيل مجلس سياسي واخر انتقالي ، واشكل حكومة من قيق ، وأكون رئيس كل ذلك انا وحدي ، وانا وحدي الحكومة وأعضائها ، وسأنقلب على الجميع إلا أنت يا كيس الأرز ، يا بحيرة الأموال ، سأبيعك كل شي حتى جبل قحاف في قريتي الصغيرة سأهديه لك في عيد ميلادك القادم !!

 

لن أتوانى عن تمجيدك وتقبيل ركبيتك صباح مساء ، وسأصنع وسادة من أشلاء جيراني وارسم عليها صورتك البهية لأحتضنها في أسفاري ونومي ، وسأجعل من وجهك وسام يملئ صدري وليس كما فعل السابقون الذين وضعوا صورتك على جيوبهم وأصبحت نقطة بيضاء لا يرى فيها وجهك الجميل .

 

فقط انثر بين يدي نقودك وساجعل كل لقيط في وطني جندي تحت خدمتك ، وسأمنحك ميناء أهم وأكبر من ميناء عدن ، وهناك جزيرة فريدة تفوق سقطرى بأضعاف ، اكتنزها لك ولعائلتك الوسيمة مثلك ، كل ما عليك فقط ان تغرقني واعضاء حكومتي المشكلة من اعضاء كلهم انا بالأموال ،

 

ولا تضن ان ذلك انفراد أو تسلط ، لا والف لا ، كل ما في الأمر اني اريد أن اضمن لسموك الولاء المطلق ، حتى لا يصحوا ضمير احدهم وينشق كما حدث مع عملائك السابقين ، بالإضافة إلى أن تناقضتي تكاد تكون صفر وليس كما غيري من الإرهابيين ذوي التاريخ الأسود ..

 

تأكد ان تحريك الأساطيل البحرية وأسراب الطائرات والمجنزرات والمدرعات من دولتك الى حيث انتمي ، سيلقى ترحيب واسع من كل إبن ساقطة ولقيط لا يختلفون عني وما أكثرهم ، فلا تقلق ، سأوفر لجنود حضرتك منتزها في جولد قيق واجعل ألف لقيط يذودون عنهم ، 

 

وبالنسبة للسجون والمعتقلات ، فقد لمحت أثناء حشدي للمرتزقة منزلا بالقرب من الأكمة لا يصله إنس ولا جان ، سيكون ملهى لنشوتك الدموية واستراحة لتجلد فيها ظهر كل مواطن وقيادي وإمام مسجد في دولة القيق ، كما أني قد اعددت قائمة طويلة بكل رجل يصلي في مسجد او يخطب بالناس في يوم الجمعة ، كل شي جاهز .

 

اعطني جبة ورداء لأكون واحد من رعايك ، ثم هذا رقم حسابي البنكي في بغداد (0101010101) و ذات الرقم في تل أبيب ، كل شي مجهز كما تتصور انت ، كما تخطط وتحب ، ولا تحفل باي صوت يحاول ردعك عن قتل من تشاء ، اقتل بقدر ما تشاء ، وانا وأعضاء حكومتي و المرتزقة الذين التقطهم من كل حفرة وبرميل قمامة سيكملون ما استعصى عنك .

 

هل تريد أهلي و اولادي ؟ خذهم لا تقلق سابيعك حتى أمي الأفريقية ولا تخف من لون بشرتها ، لأني سأخطب في الجمعة القادمة عن المساوة وطهارة القلب بغض النظر عن اللون والشكل ، ثم ان عليك أن تراسلني على الواتس بكل خطاب تريد توجيهه إلى شعب القيق ، لا تقلق سيتم تعميمه مهما كان وكيفما كان .

 

أرسل ، أدفع ، أحلم ، تمنى ، كل ما تريد من موطني سأهبه لك دون تردد ، سأنقلب على الكل ، على الدين والوطن والقيم والمبادئ والأخلاق والجنسية والانتماء ، حتى لغتي وشكل وجهي وهيئتي وملابسي ، وكل شي ترغب به يا شوالة الأرز ، يا محقق الأمنيات ، يا مارد المصباح ، يا علي بابا ، يا كل شي قبيح في هذا الكون الا وسامتك العالمية .