قناة "يمن شباب" تخطف الاضواء في رمضان والعيد !!

 

إيهاب الشرفي :

تمكنت قناة يمن شباب من خطف الأضواء خلال موسم رمضان الذي اتمه الله علينا خلال الساعات القليلة الماضية ، وهو الموسم الذي تربعت عليه قناة يمن شباب التلفزيونية التي ولدت من رحم الثورة الشبابية الشعبية فبراير 2011م ، وحققت نجاحات باهرة خلال السنوات الماضية من خلال برامجها السياسية و الإجتماعية و الثقافية المتميزة التي تهم الشارع العام اليمني ، بغض النظر عن توجه القناة السياسي أو الحزبي .

وبعيدا عن كونها قناة ذات توجه أحادي أو مؤطرة حزبيا أو سياسيا ، إلا أنها حققت نجاح باهر على مختلف المستويات والأصعدة الإجتماعية والثقافية والسياسية ، التي حضيت بإهتمام المتابع في الشارع اليمني بالداخل والخارج ، على الأقل خلال موسم رمضان الحالي من خلال إحتضانها للبرامج و المسلسلات الهادفة و المؤثرة ذات الطابع الإجتماعي و السياسي التي تهم الشأن المحلي العام في الفترة الراهنة التي تمر بها البلاد برمتها .

ومن أبرز ما قدمته يمن شباب خلال هذا المؤسم ، سلسلة البرنامج المثير للجدل (عاكس خط) الذي يقدمه الإعلامي الساخر "محمد الربع" وهو البرنامج السياسي الساخر الذي سبب جدل واسع في الأوساط الثقافية والسياسية اليمنية ، وضجة إعلامية ترجمتها الموافق المتباينة بين مؤدي و ناقدي البرنامج وكذا معارضيه ، بسبب ما قدمه من محتوى ناقد وساخر لبعض الشخصيات و المكونات العسكرية والسياسية بما في ذلك شخص رئيس الجمهورية والكثير من القيادات التي نالها النقد والسخرية خلال حلقات البرنامج طوال أيام الشهر الفضيل ، فيما نال مليشيات الانقلاب النصيب الأبرز من هذه الحلقات .

وبرغم من ذلك الجدل والإنقسام الذي سببه البرنامج ، إلا أن قناة يمن شباب حققت نجاح كبير من خلال عرضها ل"عاكس خط" ، الذي حولها إلى محل إهتمام النقاد و المؤيدين في آن واحد وأكسبها شعبية إضافية لجمهورها العريض في الشارع اليمني وغيره ، بالإضافة إلى مسلسل (غربة البن) الذي سبب هو الآخر جدل واسع في الأوساط الفنية والإجتماعية اليمنية ، ذلك الجدل الواسع الذي أنعكس بشكل إيجابي على جعل القناة محور هام و محل إهتمام لدى الأوساط الإعلامية وناشطي مواقع التواصل الإجتماعي في اليمن وغيرها ، وهو ما أفضى إلى لفت أنظار المجتمع المحلي شمالا وجنوبا بين مؤيد وناقد ومعارض .

بالإضافة إلى الكثير من البرامج و الفقرات التي قدمتها القناة ، وتمكنت من خلالها جذب إنتباه الشارع إليها ، و تربعت على عرش القنوات التلفزيونية المحلية بإعتبارها القناة الرائدة الأولى في الوقت الراهن التي تمكنت من أسر و لفتت إنتباه الشارع العام اليمني ، في ظل تراجع وتلاشي الكثير من القنوات التلفزيونية المحلية الرائدة والعريقة ، التي كانت سابقا قنوات ذات إهتمام بارز للمتابع اليمني إلا أن الدور الذي لعبته قناة يمن شباب على الأقل في هذا الموسم الرمضاني ، أنعكس على تلاشي الدور المؤثر لبقية القنوات التي لم تتمكن من تقديم ما يلفت الإنتباه كما فعلت هذه القناة مؤخرا .

ليس ذلك فحسب ، وبالرغم من السيطرة الكبرى التي أبداتها القناة من خلال تقديم محتوى متميز طوال أيام الشهر الفضيل ، شرعت القناة بشكل متميز وراقي في الإستعداد لتقديم أفضل ما يمكن خلال أيام عيد الفطر المبارك من خلال البرامج الفنية المتميزة التي يظهر تميزها من خلال الإعلانات التي بدأت القناة ترويجها منذ أمس الأول على شاشتها ، ومن ذلك البرنامج الفني (صنعانيات) و (محطات في مسيرة الفنان علي بن علي الأنسي) و (لمة حبايب) و (عيديات) و غير ذلك من البرامج و الفقرات الهادفة و المتميزة التي تجعل من قناة يمن شباب قناة ناجحة و رائدة في وقت إستثنائي ومنعطف تاريخي خطير تمر به الحبيبة اليمن .