ماذا بعد نتائج لجنة التهدئة !؟ 

د . ألفت الدبعي
-----------------------------------
الاتفاق الذي خرجت به  لجنة التهدئة المكلفة من قبل المحافظ والتي توصلت الى تسليم العناصر الأمنية وخروج كتيبة أبو العباس إلى مسرح عملياتها في منطقة الكدحة وإخلاء الأحياء السكنية  من المسلحين وقيام شرطة وأمن تعز بتطبيق الأوضاع في المدينة القديمة وتفعيل أقسام الشرطة خطوة ممتازة وعلى طريق الانتصار لتعز وادعو رئيس الوزراء ومحافظ المحافظة وجميع مكونات الشرعية للضغط بتنفيذ الاتفاق وعلى الاحزاب السياسية ان تراقب تنفيذ الاتفاق واتخاذ موقف صارم تجاه الطرف المعيق .
ولكن هناك خطوات يجب اتخاذها فورا بعد هذا الاتفاق حتى يتم تقديم بناء ثقة حول مصداقية التوجه نحو الأمن كعمل مهني وطني وليس سياسي وهذا يتطلب الخطوات التالية :- 

أولا :- التحقيق مع المطلوبين أمنيا ومحاكمتهم بشفافية وإعلان نتائج التحقيق علنيا لانها قضايا راي عام ينبغي ان تعرض حقائقها للمواطنين .

ثانيا :- أن تتحرك الحملة الامنية للقبض على المطلوبين امنيا في بقية الجبهات والذين اقلقوا السكينة العامة وقاموا بارتكاب جرائم وهو ما يثبت مدى مصداقية توجة الامن من اجل المواطنين وليس لحسابات اخرى .

ثالثا :-  بعد خروج كتائب ابو العباس يجب أن يتم  اخلاء المدينة من جميع عناصر الجيش وتسليمها بشكل كامل لأجهزة الشرطة والأمن بحيث يبقى دور الجيش في الجبهات فقط .

رابعا وهو الأهم  العمل على بناء مؤسسة أمنية مهنية مع تعين مدير أمن جديد يعمل على إصلاح و تأهيل مؤسسة أمنية مهنية وإرساء قواعد الأمن بالطرق القانونية السلمية التي تعمل على بناء الثقة بين المؤسسة الأمنية والمواطنين  وبما يعزز قيم الدولة بشكل مؤسسي ،وليس ممارسة الأمن بما يهدد السلم الاجتماعي وهو الذي يمارس حاليا .

#اليمن _الاتحادي

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص