إنعقاد البرلمان .. الإنتصار الأبرز للشرعية..!!

 


بقلم: نسيم مقبل البعيثي*

عظيم جدا هو الإنجاز التاريخي الذي حققته الشرعية هذا اليوم والمتمثل في نجاحها في إعادة انعقاد مجلس النواب بنصاب مكتمل .. وبحضور ومشاركة ومباركة واسعة عربية ودولية .. اذ أننا ونحن نتابع مجريات الجلسة الأولى ساورنا شعور مهيب وعظيم خصوصا لحضة عزف السلام الجمهوري بأن الدولة والجمهورية عادت والشرعية انتصرت .. وأن جميع الجماعات المليشاوية تقزمت وفقدت قيمتها وانتهى دورها.

خطوة في الاتجاه الصحيح والسليم حققتها الشرعية بعد غياب دام قرابة الخمس سنوات .. حيث ان مشهد أجتماع النواب بدا فيه شكل الدولة ورائحتها ووهجها جليا .. كما ان مشاهد الحضور بذلك الزخم الكبير المتمثل في مسئولي وقيادات الدولة، الى جانب بعض السفراء ورئيس البرلمان العربي ومشاركة وتغطية وسائل الاعلام المحلية والعربية والدولية - جميعها إعادت لليمنيين التفاؤل واحيت في نفوسهم الآمال بإستعادة الدولة ووضع حد للمليشيات بمختلف تشكيلاتها التي عاثت وعبثت بالبلد واحالة حياة ابنائه الى جحيم.

ان التئام وإنعقاد البرلمان يعني ان الشرعية استعادة قوتها من جديد .. كون مجلس النواب يعد الوسيلة الأولى والأهم لأي تغييرات مستقبلية، وهو من يعزز سلطة الدولة والشرعية لإجراء أية تعديلات في السلطة والقيادة، كما انه هو من سيمنح الثقة للحكومة ويراقب سير عملها .. وهو من سيصدر التشريعات ويصادق على الاتفاقيات .. وعملية انعقاده تمثل الطريق المثلى للبدء باستعادة دولة المؤسسات، وهو وحده من سيسحب البساط على اية شرعيات مزعومة تدعيها الجماعات الخارجة عن النظام والقانون وفي مقدمتها مليشيا الحوثي الانقلابية.

حقيقة اشعر بالفخر والاعتزاز والغبطة هذا اليوم .. ولعل ما يزيدني فخرا وغبطة هو أنني انتمي الى مديرية «عتمة» تلك المنطقة التي كانت في صدارة المديريات والمناطق التي انتفضت في وجه مليشيا الانقلاب .. والتي هي اليوم في مقدمة المناطق التي شاركت وساهمت في التئام وانعقاد مجلس النواب من جديد .. حيث نجد عضو برلماننا الجسور وقائد ثورتنا الشيخ عبد الوهاب محمود معوضة في صدارة الاعضاء المشاركين في جلسة البرلمان اليوم، وكما اعرف انه كان انه له دور كبير وبارز في استقطاب ولملمة شتات الكثير اعضاء المجلس طيلة الفترة الماضية .. فله منا هو وجميع اعضاء البرلمان المناضلين كل التقدير والثناء والإكبار .. ولا نامت اعين اولئك الجبناء الذين رضخوا للمليشيا الانقلابية وحولوا انفسهم الى ادوات رخيصة لها.

* وزير التعليم العالي والبحث العلمي بحكومة شباب واطفال اليمن الشرعية.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص