نشاطات «حكومة الشباب» صفعة في وجوه المزايدين..!


- نسيم البعيثي

شكلت التحركات النشطة والانجازات المستمره في مختلف محافظات اليمن المحرره علامة هامة ومطمئنة لحرص حكومة الشباب الشرعية  على دعم الشباب اليمني كافة شمالاً وجنوباً ومن هذا المنطلق نجدها تبذل جهود جبارة في سبيل الحفاظ على وحدة الوطن والشعب اليمني.

صفعة مدوية في وجوه جميع المزايدين والافاكين والحاقدين والناقمين والمرضى ممن الفوا اختلاق الأكاذيب وتزوير الحقائق والتلفيق والتزييف المستمر من أجل تحقيق أهداف مصالح شهصية رخيصة وتافهة .. وبأساليب وطرق للاسف قمة في الانحطاط، تكشف حقيقة النفسيات المريضة التي تسكنهم.

لم تلقِ حكومة الشباب ممثلة برئيسها محمد عبدالله لتلك المواقف السخيفة أي اهتمام بل انها مضت تشق طريقها في تعميق وحدة الشعب اليمني وتنفيذ اهدافها السامية في مواجهة مليشيا الكهنوت الحوثية الايرانية التي تسببت بإنقلابها على الشرعية في اكبر كارثة شهدتها البلاد والتي القت بتبعاتها على كافة ابناء الشعب اليمني، وقت البلاد الى الانيهار الاقتصادي، ناهيك عن تمزيق البلاد واشعال الحروب والتنكيل بكل البسطاء.

ما تقوم به حكومة شباب واطفال اليمن من نشاطات في سبيل نشر الوعي واشاعة ثقافة السلام والتعايش الخلاق في اوساط الشباب اليمني - يؤكد حرصها الكبير على وحدة وأمن واستقرار اليمن، واخرتجه من دوامة الازمات الكارثية التي تعصف به .. لذلك فإن من يحاولون النيل منها ليسوا سوى مزايدين وافاكين عرفوا بإختلاقهم للأكاذيب وتسويق الاشاعات .. وبالتالي فإن ما يحيكونه لها من مخططات بلا شك سيعود عليهم بالخزي والخسران .. وستبقى حكومة الشباب شامخة وتواصل جهودها وانشطتها وانجازاتها رغم كيد الحاقدين.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص