قافية “ بلا عين

 

مُصابي وفاجعتي في سُعاد 
تفوقُ مصائبَ كُلِّ العباد

سيبقى لعشرينِ قرنٍ جديد 
بها الحُبُّ يلبسُ ثوبَ الحداد

يكون بها العشقُ والعاشقون 
اساطيرُ مثلُ اساطيرِ عاد

رواياتِ منْ الفِ ويلٍ ويل 
وزلزلةٍ قبل ألفِ ارتداد

هُنا قُتلَ الحُبَّ ظلماً هُنا 
بكارثةِ الحُبِّ أمِ الجهاد 

بـ ”قافيةِ العينِ “ عينُ الفجور 
وابشع كارثةٍ في البلاد

بـ ” مَيْس “ وعشرينِ عينٍ لميس 

وآخرُ عينٍ فتى مِنْ مُراد 

وعمرانُ أولُ عينٍ لها
وعينُ ابنِ زوقرِ عينُ الفساد

وعينُ ابنِ زيدِ وعدنان مَنْ
تمتّع بعد متاعِ العماد…… 

لـ صلاح الدين سنان

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص