صراع الصدارة يتجدد بين برشلونة وريال مدريد

 


ستسنح لجماهير برشلونة الفرصة لإبلاغ لويس إنريكي بمشاعرها الحقيقية إزاء إعلانه عن موعد رحيله عندما يستضيف حامل اللقب منافسه سيلتا فيغو بعد غد السبت سعيًا منه لترسيخ مكانته الجديدة كمتصدر لدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم.


وعاد برشلونة إلى قمة المسابقة على حساب ريال مدريد عقب فوزه الساحق 6/1 على سبورتنغ خيخون بينما تعادل ريال مدريد 3/3 مع لاس بالماس إلا أن إعلان المدرب نبأ رحيله بنهاية الموسم الحالي ألقى بظلاله على تلك النتائج.

وعلى الرغم من أنه أمضى 8 سنوات مع برشلونة كلاعب إضافة لفوزه بـ 8 ألقاب من بين 10 كمدرب للفريق الأول أثار لويس إنريكي انقسامًا في الآراء في أوساط نو كامب.

وكان اسمه يتردد بقوة من قبل الجماهير المتحمسة التي كانت تجلس في مدرج جول نورد في الاستاد. لكن المدرب المخضرم تعرض أيضًا لصيحات استهجان وصفارات من قبل جماهير أخرى تعتقد أنه تخلى عن أسلوب سلفه بيب غوارديولا القائم على اللعب المباشر.

ويعد سيلتا فيغو النادي السابق للويس إنريكي أنسب منافس يمكن أن يواجهه المدرب في أول مباراة منذ إعلانه عن خططه بإنهاء مسيرته الحافلة بالألقاب مع برشلونة رغم أن سيلتا فيغو أثبت في السنوات الماضية أنه منافس صعب المراس في مواجهة حامل اللقب.

وكان فريق المدرب إدواردو بيريزو – وهو الفريق الإسباني الوحيد المتبقي حاليًا في الدوري الأوروبي – هو آخر فريق يهزم برشلونة في الدوري. وفاز سيلتا فيغو 4/3 في بالايدوس في أكتوبر الماضي وسحق الفريق الكتالوني 4/1 على أرض الأخير الموسم الماضي.

وكان الفريق ذاته مسؤولًا عن أول هزيمة تلقاها لويس إنريكي على أرضه في أول ظهور له في الدوري على استاد نو كامب على الرغم من تقديم الفريق الكتالوني لواحدة من أفضل عروضه.

وقدّم ليونيل ميسي ولويس سواريز ونيمار عرضًا هجوميًا في غاية الروعة في الفوز الساحق 6/1 على سيلتا فيغو في فبراير من العام الماضي.

وسجل المهاجمون الثلاثة أمام سبورتنغ خيخون وهو أول انتصار كبير لبرشلونة منذ خسارته المروعة 4/0 أمام باريس سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا وقال إيفان راكيتيتش إن الفريق مصمم على منح مدربه أفضل وداع ممكن.

وقال لاعب الوسط الكرواتي “شعرنا بدهشة كبيرة ولم تسعفنا الكلمات للتعبير. نريد أن ننهي الموسم بشكل ناجح ونستمتع بما تبقى”.

وسيحل ريال مدريد ضيفًا على إيبار المتواضع بدون لاعبه غاريث بيل عقب طرد اللاعب الدولي الويلزي أمام لاس بالماس في لقاء شهد تسجيل كريستيانو رونالدو لهدفين قبل النهاية ليحول دون تلقي فريق المدرب زين الدين زيدان لثاني هزيمة في 3 مباريات.

وأقر المدرب الفرنسي أن هناك ما يجب تغييره لإيقاف هذا التراجع الأخير والحيلولة دون خروج مساعي الفريق لنيل أول ألقابه في الدوري منذ 2012 عن مسارها الصحيح.

وقال: “لم نكن في وضع مثالي دومًا في السابق لكننا لم نكن نلعب بشكل جيد في المباريات القليلة الماضية. سنقوم بتغيير ذلك بكل تأكيد”.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص