نجومٌ في العاصفة.. روضة الجيزاني.. رائدة الأدب والإعلام العربي

 

 

تصدرت الرائدة الإعلامية روضة الجيزاني رئاسة تحرير برنامج المشهد اليمني وجعلته أهم برنامج يناقش القضايا اليمنية ومستجدات الحرب في قناة الإخبارية السعودية ووصلت به إلى مصاف التميز حتى جعلت منه أهم برنامج عربي يواكب الحدث برؤى ثاقبة وأسلوب جمع بين تاريخ روضة الأدبي ومسيرتها الإعلامية والسياسية.


وقد تميّز برنامج المشهد اليمني لتميّز الرائدة روضة الجيزاني في إبداعها بمختلف المجالات السياسية والثقافية والأدبية والإعلامية، وهذا ما يطلق عليه الألمان صفة "العبقرية" من يحترف الأداء ويبدع في مختلف المجالات بمهارات عالية وقدرات متميزة، وهي تعمل بصمت دون ضجيج إعلامي.


الأديبة..


دلفت الأديبة روضة الجيزاني إلى عالم الإعلام لتمنح الإعلاميين من نفحاتها الأدبية التي تميزت بها في سردها القصصي والروائي حيث نقشت اسمها في عالم الأدب منذ زمن باكر فكانت من الأسماء والنجوم النسائية التي تُعد بالأصابع في التسعينات من القرن الماضي حيث البدايات الأولى وتنافس الصحف على نشر قصصها الأدبية في لحظات كانت أغلب النساء يكتبن بأسماء مستعارة تفتقر إلى الشجاعة الأدبية التي تحلت بها الأديبة الرائدة روضة الجيزاني حتى تلألأت في سماء الأدب بما تميزت به من أسلوب متفرّد في السردد القصصي لتلك الأحداث التي كانت تكتبها من خلاصة شهد تجارب النساء اللواتي كانت لهن الصوت وجسر الوصول والحماية من تقلبّات الزمن والتسلّط الذكوري.. وعلى أمل أن ترى روايتها النور قريبا..


الصحفية..


هنا بدأ عالم الصحافة يبحث عن شخصية محترفة تفتح الأبواب المغلقة عبر التحقيقات الصحفية بجرأة تكسر العادات والتقاليد التي أحاطت بالمرأة العربية فانبرت لهذا المضمار لتتوج المشوار الأدبي بالصحفي والرسالة السامية التي حملتها على عاتقها في الدفاع عن المقهورين والمضطهدين فكانت خير سندٍ للمرأة متحدثة عن حقوقها بكل جسارة في ظل مجتمع ذكوري يرى في المرأة عيباً يداري فيه نقصه وعجزه، ليجد أغلب الإعلامين أنفسهم أمام إعلاميتنا المتألقة مجرد تلاميذ في مدرستها الصحفية.


الدبلوماسية..


روضة الجيزاني التي أجرت الللقاءات الصحفية مع أغلب الزعماء العرب ورؤساء الدول والمسؤولين من مختلف دول العالم الشرقي والغربي وخاضت غمار السياسة بكل جرأة وتحدي ورفدت الصحافة والإعلام بالكثير والكثير وقليلٌ في حقها أن تصفها المؤسسات الثقافية والإعلامية من أبرز الرواد الإعلاميين العرب، وقد جاء تعيينها الأخير في قناة الإخبارية مسؤولة عن العلاقات الدبلوماسية للقناة لخبرتها والكفاءة التي تتميز بها في هذا المجال.


المشهد اليمني..


انطلقت عاصفة الحزم وتم اختيارها لإدارة الملف السياسي عبر برنامج المشهد اليمني في قناة الإخبارية فتمكنت من وضع القناة في مصاف القنوات الرائدة تواكب كل جديد بمهنية واحترافية تفتقر لها العديد من القنوات العربية، حيث لا يكاد يُذكر برنامج المشهد اليمني إلا وسمى فيه اسمها لما منحته من صبغة متميزة عبر إدارتها لهذا البرنامج مع المذيع المتألق مبارك العصيمي الذي يُشعرك بمعايشته للحدث بروحٍ صادقة مع كل حلقة فيُبرز الحماسة في الحلقات العسكرية، وتسمو روحه السامية في الحلقات الإنسانية التي تحمل المآسي ليتفاعل معها بكل صدق وتميز وتفاعل واهتمام أكثر من اليمنيين أنفسهم.


إن النجاح الذي حققه برنامج المشهد اليمني يُحسب بالدرجة الأولى لروضة الجيزاني التي جعلت منه برنامجاً متميزاً يحبه كل اليمنيين وهذا يعود أيضاً إلى الإدارة العليا ممثلة بمدير القناة الذي منحها هذه الثقة والمساحة لتقدم كل هذا الإبداع، حيث يتميز الجاسر باتقان فن الإدارة الحديثة وهو علم من اعلام المملكة في الاعلام وهذا ساهم كثيراً في نجاح الرائدة الإعلامية روضة الجيزاني ونجاح البرنامج مع طاقمه الإداري والمراسلين الميدانيين الذين يخوضون الغمار بشجاعة في مختلف الجبهات لنقل الأحداث بمهنية وتميز.


لقد أصبحت روضة يمنية بامتياز وهي جبهة مستقلة بذاتها في مواجهة الانقلاب.. عايشت جراحنا وأ فراحنا.. مآسينا وانتصاراتنا.. وشهدت كل التغيرات.. تعرف من هو السياسي المتمكن الذي يمكنه أن يبرز المسار السياسي للحكومة الشرعية، كيف ومتى، مصادر الخبر الموثوقة والمزيفة، وسير الجبهات المشتعلة في مختلف المحافظات ومن يستطيع نقل المشهد عن كل جبهة في المجال السياسي والإنساني والعسكري والاقتصادي ومختلف المجالات، أن تتحدث عن عشرات الجبهات في كل المحافظات اليمنية بمختلف التوجهات والانتماءات وآلاف الوجوه في الداخل من مختلف المحافظات اليمنية بمديرياتها والخارج سواء كان في الرياض أو مختلف الدول وكيفية التوفيق بين هذا وذاك في نقل صورة للمشهد اليمني وتنتصر للقضية اليمنية بطريقتها المتميزة التي تركت فيها بصمة لا تمحي في قلوبنا..

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص